أفضل تشكيلة في تاريخ الدوري الإسباني

أفضل تشكيلة في تاريخ الدوري الإسباني


يعتبر الدوري الإسباني موطنا للكثير من أساطير كرة القدم ، حيث فازت أندية الليغا ب18 لقبا في دوري أبطال أوروبا ، و ذلك عبر قطبيها ريال مدريد ( 13 لقب ) و برشلونة ( 5 ألقاب ) ، و لا عجب أن يتم إختيار جميع اللاعبين هذه التشكيلة الأساسية من هذين الفريقين .

توهجت كرة القدم في إسبانيا بشكل رهيب في القرن الحالي ، و مع هذا سنجد بعض الأساطير الذين تألقوا في البطولة قبل ذلك و وصلوا إلى أرقام قياسية عجز حتى بعض لاعبي الجيل الجديد  على تحطيمها ، لذلك سيكونون حاضرين في إختيار أفضل تشكيلة تاريخ الدوري الإسباني .


حارس مرمى
إيكر كاسياس
510 مباراة


أفضل تشكيلة في تاريخ الدوري الإسباني

إيكر كاسياس أو " سان إيكر كما يحلو للكثيرين تسميته ، هو واحد من أفضل حراس المرمى في هذا الجيل ، و في تاريخ كرة القدم بشكل عام . على الرغم أن عملاق الحراسة الإسباني مر بفترات عصيبة في نهاية رحلته مع ريال مدريد ، إلا أن الجماهير ستتذكر دائما أن التسجيل ضده يوما ما كان شبه مستحيل .

تميز كاسياس أيضا بطول عمره في الملاعب ، فقد قضى نحو 15 سنة في القلعة البيضاء ، معروف كذلك بخفة حركته و ثباته و ردود أفعاله ، بالإضافة إلى تصديه لضربات الجزاء و قيادته التي أسفرت عن فوزه بالدوري الإسباني 5 مرات .

مدافع
رونالد كومان
192 مباراة / 67 هدف


كومان برشلونة

على الرغم من لعبه عدد مباريات أقل بكثير من جميع المدافعين المتواجدين في هذه التشكيلة ، إلا أن رونالد كومان أثبت علو كعبه كأكثر مدافع تسجيلا للأهداف في التاريخ . لم تكن أهداف لاعب برشلونة السابق من علامات الجزاء فقط ، لأن أغلبها في الحقيقة جاء من تسديدات بعيدة المدى و مخالفات حرة مباشرة لا تعرف سوى الإهتداء إلى طريق الشباك .

فاز المدافع الهولندي كومان بلقب الدوري الإسباني 4 مرات متتالية تحت قيادة مواطنه و أسطورة النادي الكاتالوني يوهان كرويف .

مدافع
كارليس بويول
392 مباراة / 12 هدف


بويول

صمام دفاع برشلونة في أزهى فتراته ، و بعد إعتزاله ظهرت فجوة دفاعية كبيرة لم تستطع إدارة البلاوغرانا التعامل معها إلى غاية اليوم ، يعتبر بويول أحد المدافعين الذين تفضلهم الجماهير عند تقديمه لعروضه الشرسة لإيقاف خطر المهاجمين ، كما إشتهر بحضوره القوي في الكرات الهوائية و رباطة جأشه و إلتزامه الشديد في مهمته كقائد كاتالوني .

برز المدافع الفائز بكأس العالم كمحفز قوي لزملائه خاصة الصغار في السن للاستفادة من خبرته و التأقلم مع أجواء الفريق . حقق بويول الليغا في ستة مناسبات .

ظهير أيمن
سيرجيو راموس
508 مباراة / 74 هدف


راموس 2007

في العقد الثاني من القرن الجديد لم يبرز مدافع على مستوى العالم بنفس القدر الذي برز به سيرجيو راموس قائد ريال مدريد و حامي كل لاعب يلعب تحت لواء راية لوس بلانكوس .

نجح راموس في فرض سيطرته على غرف الملابس بحكمة و رصانة ، فضلا عن جمعه بين اللياقة البدنية العالية و حسن التمركز الذي لا تشوبه شائبة ، و إتخاذ أفضل القرارات في أحلك الأوقات و الظروف . حقق المدافع الكبير الدوري الإسباني 5 مرات ، و برز في كل نسخة منهم بأبرز صورة .

ظهير أيسر
روبيرتو كارلوس
370 مباراة / 47 هدف



أحدث روبيرتو كارلوس ثورة في تاريخ مركز الظهير الأيسر ، و ساعد في ترسيخ دفاعات ريال مدريد لمدة عقد كامل من الزمن ، و بالتحديد خلال 11 موسم قضاها اللاعب البرازيلي في صفوف بلانكوس فاز خلالها بالدوري الإسباني 4 مرات .

صعود كارلوس على الجهة اليسرى كان ثوريا بدرجة كانت ترعب المنافسين و تربك حسابات المدربين الذين كان عليهم أن يجدوا حلا لإيقاف مهاجم خلفي يأتي بالخطر المحدق كلما تقدم إلى الأمام .

وسط ميدان
تشافي هيرنانديز
505 مباراة / 58 هدف


تشافي

لا داعي بالتذكير أن زرقاء اليمامة يعتبر أحد أفضل لاعبي الوسط في تاريخ اللعبة ، فقد لعب تشافي هيرنانديز بطريقة لم يسبقه إليها أحد من قبل ، ربطه بين الخطوط و تمريراته الدقيقة العرضية و الهوائية جعلت منه القلب و الروح النابضين في برشلونة و منتخب إسبانيا .

ساعد تشافي فريقه في الفوز بلقب الدوري الإسباني 8 مرات ، بفضل رفع أسلوب الفريق الذي أصبح يعتمد على التمريرات القصيرة و بعيدة المدى بنوع من الرؤية العابرة و القدرة العبقرية على قراءة مجريات المباراة .

وسط ميدان
أندريس إنييستا
442 مباراة / 35 هدف


إنييستا

إنييستا هو نتاج آخر من أكاديمية لاماسيا الشهيرة ، صاحب الزمان و المكان كما وصفناه في مسيرته من " هنا " ، بنى أسطورته على بعض الأهداف التاريخية الحاسمة و البطولات الكبيرة التي لا تنسى ، و ذلك بعد قضاء أكثر من 15 سنة داخل أسوار حديقة الكامب نو أبهر فيها جماهير برشلونة بحقيبة مليئة بالحيل التي يملكها و عقليته الهجومية الجريئة التي أرهقت أصلب المدافعين و أكثرهم شراسة .

إضافة إلى ذلك فقد كان للساحر الإسباني توارد خواطر مذهل مع شريكه في خط الوسط تشافي هيرنانديز ساعدت برشلونة في الفوز بتسعة ألقاب كبيرة في الليغا .

وسط ميدان
فرانشيسكو خينتو
428 مباراة / 128 هدف



فوز فرانشيسكو خينتو بلقب الدوري الإسباني 12 مرة سيجعله دون شك واحدا من عناصر أفضل تشكيلة في تاريخ الدوري الإسباني ، هذا رقم قياسي بالمناسبة في تاريخ هذه البطولة ، حتى ميسي أسطورة الليغا التاريخي لا يزال مبتعدا بفارق لقبين عن جناح ريال مدريد السابق .

خينتو هو أحد أساطير الميرينغي الخالدة ، يعتبر من بين أفضل الأجنحة الذين مروا على تاريخ اللعبة بفضل إمتلاكه لسرعة قياسية قيل أنها الأسرع في كل العصور المختلفة لكرة القدم ( 100 متر في 10,7 ثانية ) .

مهاجم
ألفريدو دي ستيفانو
282 مباراة / 216 هدف


دي ستيفانو

من الممكن إختيار دي ستيفانو في أي مركز بالملعب تقريبا ، لكن وجود الأساطير السابقة الذين ذكرناهم حال دون ذلك ، يقول أولئك الذين عاصروا هذا اللاعب صاحب الجنسية المزدوجة ( الأرجنتينية و الإسبانية ) أنه يستطيع أخذ الكرة في أي مكان داخل المستطيل الأخضر و الجري بها للمرمى المنافس في عدة مرات و قلما تقطع منه .

لا يعرف الكثيرون أن أسطورة ريال مدريد قد وقع في البداية لبرشلونة ثم إنتقل إلى الريال بعد خلاف حول العقد مع مسؤولي البلاوغرانا الذين إقترفوا أحد أكبر الأخطاء في تاريخهم ، لأنهم فرطوا في أسطورة قاد غريمهم التقليدي للفوز بالدوري الإسباني 8 مرات .

مهاجم
كريستيانو رونالدو
292 مباراة / 311 هدف



تثبت الأرقام المدونة تحت إسم صاروخ ماديرا أنه أحد أفضل المهاجمين الذين عرفتهم كرة القدم ، هذا إن لم يكن الأبرز بطبيعة الحال ، معدل تهديفي هائل يملكه كريستيانو رونالدو ، عدد الأهداف التي سجلها في الدوري الإسباني تفوق على عدد المباريات التي خاضها ، و هذا هو أفضل معدل تهديفي في تاريخ البطولة التي فاز بها مرتين و أحرز لقب الهداف فيها 3 مرات .

يتمتع رونالدو بالحدة الذهنية العالية و رؤيته الجيدة و إستغلاله لأصغر هفوات خصومه ، إنه كالقناص الجريئ داخل مناطق الخصوم ، نظرا لرغبته الشديدة في أن يكون الأفضل على الدوام عمل الأسطورة البرتغالي بجد لصقل موهبته و تفوق على نفسه خلال 10 مواسم في " سانتياغو بيرنابيو "

مهاجم
ليونيل ميسي
520 مباراة / 474 هدف


أفضل لاعب في تاريخ الدوري الإسباني

أفضل لاعب في تاريخ الدوري الإسباني ، جملة كبيرة تلخص عظمة إسم ليونيل ميسي خلال سنوات مسيرته التي لن يستطيع أي لاعب آخر نسخها في المستقبل ، يملك البولغا قدما يسرى مدمرة للمدافعين و حراس المرمى ، و ذلك من خلال قدرة عجيبة و خارقة على تجاوز كل من يعترض طريقه نحو الشباك .

حطم ميسي الذي ينافس نفسه معظم الأرقام القياسية في الليغا التي فاز بها 10 مرات ، و نال خلال 8 مواسم جائزة أفضل هداف ، أحد هذه المواسم سجل فيها الظاهرة الأرجنتينية 50 هدفا في رقم آخر من مجموعة أرقامه التي لن يقترب منها أحد للأبد ربما .