أندريس إنييستا سيد الزمان و المكان

أندريس إنييستا سيد الزمان و المكان


مسيرة انيسيتا
أندريس إنييستا أحد أفضل 5 لاعبين في هذا الجيل


إهداء إلى الصديق العزيز محمد أمين القيساوي في ذكرى ميلاد الرسام


أندريس إنييستا هو لاعب كرة قدم إسباني شهير و يعد أحد الأعمدة الأساسية للمنتخب الإسباني الفائز بثلاث بطولات دولية كبرى و فريق برشلونة الحائز معه على عدد كبير من الألقاب منها السداسية التاريخية سنة 2009 . و يعتبر الرسام واحدا من اللاعبين العظماء الذين لم يسعفهم الحظ في سباق الكرة الذهبية في ظل المنافسة عالية المستوى بين زميله الكاتالوني ليونيل ميسي و كريستيانو رونالدو .


إنه يذكرني بنفسي
زين الدين زيدان

1 ) الطفل الخجول يلتحق بالأكادمية الأشهر في العالم


ولد أندريس إنييستا يوم 11 مايو 1984 بقرية فوينتيالبيا التابعة لمدينة ألباسيتي الإسبانية لرجل أعمال معروف هناك . بدأ اللعب مع فريق المقاطعة في سن الثامنة ، و لم يمضي وقت طويل حتى قدم الصبي النحيل العجائب مع فريقه و ظهر حب كرة القدم المتأصل بداخله ، و بعد بضع سنوات أدت إتصالات والده مع فريق برشلونة إلى قبولهم إجراء إختبار سرعان ما نجح فيه إبنه لينضم إلى أكاديمية لاماسيا مجاورا بعض اللاعبين الذين سيغدون أساطير اللعبة يوما ما .


كان أندريس طفلا خجولا و لم تكن عملية إلتحاقه بفريقه الجديد سهلة بالنسبة له ، فلم يكن يريد مغادرة منزله لولا إقناع والده الذي تدخل في أكثر من مرة لمساعدة إبنه على التأقلم و تنقية الأجواء . و في غضون أشهر قليلة بات إينيستا لاعبا بارزا في لاماسيا و أصبح أحد القادة الذي تم إعداده عبر جميع المستويات المختلفة في برشلونة ، لقد كانت قدرته على التحكم بالكرة و تمريرها بدقة مناسبة مذهلة حقا .


2 ) اللعب في الفريق الأساسي و بداية المجد


اندريس انيستا
إنييستا في أول مباراة له بدوري أبطال أوروبا


مع ظهور هذه الموهبة الكبيرة داخل جدران البيت الكاتالوني ، لم يتأخر المسؤولون في الفريق الأول تحت قيادة المدرب الهولندي لويس فان خال على إستدعاءه لخوض أول مباراة مع برشلونة في 29 أكتوبر 2002 بدوري أبطال أوروبا أمام كلوب بروج الروماني ، و في الدوري الإسباني ضد ريال مايوركا يوم 21 ديسمبر من نفس السنة ، لكن هذه البداية كانت متقطعة و لم يلعب إلا مرات نادرة بشكل تناوبي .


في موسم 2004/2005 أصبح جزءا أساسيا من تشكيلة الفريق الأساسي الذي يشرف على تدريبه فرانك ريكارد ، و شارك إنييستا في 37 من أصل 38 من مباريات برشلونة الذي فاز بالدوري الإسباني بعد تقديمه لعروض مبهرة في وسط الميدان ، و رغم أنه لاعب إحتياطي في أغلب المواجهات إلا أن تأثيره كان واضحا .


هذه الاستمرارية ستتأكد في الموسم القادم و سيشارك اللاعب في 53 مباراة بجميع المسابقات ، مع دور أكثر أهمية و دور أكثر أهمية مع العناصر التي أحرزت لقب الليغا للموسم الثاني على التوالي ، و عودة دوري أبطال أوروبا إلى خزائن النادي بعد الفوز على أرسنال في مايو 2006 و تمريرة هدف الفوز لصامويل إيتو .


إنييستا 2006
الرسام من نهائي دوري الأبطال 2006 ضد أرسنال


شهد الموسمان القادمان خسارة برشلونة لكأس العالم للأندية و الإنسحاب من دوري الأبطال و فوز ريال مدريد بلقبين متتاليين في الدوري ، لكن رغم هذا فإن إنييستا كان متألقا في معظم اللقاءات التي خاضها و أثبت أنه لاعب مثالي لأي منصب في وسط الملعب و صار مطمعا لكبرى الأندية الأوروبية خاصة في النادي الملكي الذي قدم رئيسه أنذاك رامون كالديرون عرضا بقيمة 60 مليون يورو .


سرعان ما رد خوان لابورتا على هذه العروض و أمن بقاء لاعبه في كامب نو إلى غاية 2014 ، مع شرط جزائي يبلغ 150 مليون يورو ، و مع رحيل اللاعب لودوفيك جيولي قام إنييستا بتغيير رقم قميصه من 24 إلى 8 الذي كان يرتديه في الفئات الأدنى .


3 ) وصول بيب غوارديولا و النجاحات الجماعية


هدف يساوي الثلاثية التاريخية


مثل صيف 2008 تغييرا هاما في تاريخ برشلونة مع وصول اللاعب السابق للفريق بيب غوارديولا إلى رأس الإدراة الفنية ، بيب سيبتكر أسلوبا جديدا طريقة لعب مأخوذة من يوهان كرويف تعتمد على خطة 4-3-3 ، كرة شاملة يكون خط الوسط فيها يتكون من الثلاثي سيرجيو بوسكيتس و إتشافي هيرنانديز و أندريس إينيستا ، و الأخير سيكون الداعم الرئيسي للهجوم لأنه سيكون متاحا في عدة مراكز منها الجناح الجانبي .


بعد إنطلاق الموسم و البداية الرائعة للبرسا تعرض إنييستا لإصابة قوية في الوتر الأيسر من ساقه أبعدته عن الملاعب لمدة شهرين ، و رغم العودة المتقطعة في البداية إلا أنه تطور بشكل كبير و أصبح يمثل خطرا على المدافعين ، مما أكسب فريقه بضع ركلات جزاء و تحصل زملائه على عدد من التمريرات الحاسمة كان بعضها فاصلا للبقاء في المنافسة على جميع الألقاب .


إنه لا يصبغ شعره ، و لا يضع الأقراط و ليس لديه أوشام ، ربما ذلك لا يجعله محبذا لوسائل الإعلام ، لكنه الأفضل
بيب غوارديولا

و مع إقتراب برشلونة من حسم الدوري الإسباني ، كان التركيز منصبا على إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي بعد أن إنتهى لقاء الذهاب بالتعادل السلبي ، و إفتتح مايكل إيسيان النتيجة للبلوز الذين إستمروا في تقدمهم إلى غاية الدقيقة 93 عندما إستلم إنييستا كرة من ليونيل ميسي و سدد في الزاوية العليا لبيتر تشيك مسجلا هدف المعجزة الذي سيكسبه شهرة و جماهيرية واسعة .


هدف إنييستا ضد تشيلسي 2009
إنييستا يسجل الهدف الذي مهد لبرشلونة الفوز بالسداسية التاريخية


هذا الهدف هو السبب الرئيسي وراء فوز البلاوغرانا بلقب الأبطال بعد تفوقه في النهائي على مانشستر يونايتد 2-0 ، و مرة أخرى يكون الرسام حاضرا و يصنع هدف المباراة الأول لصامويل إيتو . كان هذا التتويج هو ثالث ألقاب برشلونة عقب الفوز بالليجا و كأس الملك ، ليكون بذلك أول فريق إسباني يتوج بالثلاثية التاريخية .


عانى إنييستا من إصابة أثرت عليه في نهاية موسم 2008/2009 مما إستدعى غيابه عن الجولة التحضيرية للفريق في الولايات المتحدة و نهائي كأس السوبر المحلي و الأوروبي أيضا ، ألقاب فاز بها برشلونة دون عناء يذكر .


في 29 أغسطس عاد اللاعب تدريجيا للمشاركة مع المجموعة و إستعاد مستواه بسرعة ، ليجد نفسه مرشحا للكرة الذهبية و أفضل لاعب في العالم ، تلك الجائزتان فاز بهما زميله الخارق ميسي بكل جدارة ، لكن قبل نهاية العام تمكن لاعبنا من التتويج بكأس العالم للأندية و ختم سنة 2009 بستة ألقاب جماعية كرقم قياسي لا يزال ساري المفعول إلى غاية اليوم .


أفضل لاعب في العالم ؟


لم يعرف أندريس و فريقه نفس نجاحات الموسم الماضي ، و ذلك بعد خروجهم من دور الستة عشر أمام إشبيلية في كأس الملك ، و الإنسحاب المرير من نصف نهائي دوري الأبطال ضد إنتر ميلان ( غاب إينيستا عن لقاء الإياب بداعي الإصابة ) . رغم هذا سيحتفظون بلقب الدوري الإسباني و لا يزالون في نظر الجماهير أفضل فريق في العالم .


شهد صيف 2010 أهم ألقاب أندريس إنييستا بعد أن قاد إسبانيا للفوز بكأس العالم في جنوب إفريقيا ، ثم عاد بعدها إلى برشلونة ليساهم بمجهود فردي كبير في الريمونتادا أمام إشبيلية 4-0 على ملعب الكامب نو بعد الخسارة في رامون سانشيز ذهابا 1-3 .


واصل البلاوغرانا صولاته و جولاته محليا و أوروبيا و ضرب كل من يعترض فريقه بتيكي تاكا غير مشهودة من قبل ، بما في ذلك فوز مذل على ريال مدريد 5-0 تحت قيادة مدربه الجديد جوزيه مورينيو الذي أقصاهم في الموسم الفارط من التسامبيونزليج . و في 6 ديسمبر أعلن الفيفا عن ترشحه لثلاثة لاعبين من برشلونة في جائزتها الذهبية المدمجة مع فرانس فوتبول ، و هم ليونيل ميسي و أندريس إنييستا و إتشافي هيرنانديز .


ثلاثي برشلونة تشافي و ميسي و إينيستا مع المدربين غوارديولا و ديل بوسكي من حفل الكرة الذهبية 2010


و بعد الإعلان عن فوز ميسي بالجائزة الفردية المرموقة ، لم يكن العديد من المشجعين راضين على هذا التصويت ، و إعتبروه ظلما لإنييستا الذي لم يهتم بذلك الصدى و صنع هدفين في اليوم التالي لزميله الأرجنتيني مع عناق كبير بينهما و تعزيز مبادئ الصداقة و اللعب الجماعي الذي نشأوا عليه في لا ماسيا .


لديه شيئ يذهلني دائما ، هناك لحظة تعتقد أنك ستلحق به ، و عندما تظن ذلك لا يمكنك فعلها
ليونيل ميسي

ذروة التألق


تمكن أندريسيتو من الإستمرار في التوهج أكثر فأكثر و تطورت مراوغته للآخرين و أصبحت أكثر تلقائية و برودة من ذي قبل ، حتى أن مقارنته بأي لاعب آخر في مركزه صار ظالما له . و في نهاية موسم 2010/2011 كانت خزائنه على موعد جديد من الألقاب الكبيرة ، مضيفا الدوري الإسباني الثالث على التوالي و دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية خلال ثلاثة سنوات .


مع إفتتاح الموسم الجديد فاز البرسا على غريمه مدريد بكأس السوبر الإسباني ، و سجل إينيستا الهدف الأول بعد أن رفع الكرة فوق إيكر كاسياس . كانت نسبة تمريراته الدقيقة و تسارعه بالكرة قوة خارقة داخل البرسا الذي وصل ل51 مباراة متتالية دون هزيمة في لا ليغا قبل أن يتجمد الرقم القياسي بالهزيمة ضد ريال مايوركا يوم 24 مارس .


لاعبوا ريال مدريد يحاولون قطع الكرة من الرسام في إحدى مباريات الكلاسيكو


لم يوفق بيب غوارديولا في آخر مواسمه للفوز سوى بكوبا ديل ري ، و خسر البطولة أمام ريال مدريد صاحب ال100 نقطة ، عقبه هزيمة مؤلمة في نصف نهائي دوري الأبطال ضد تشيلسي ، لقد فعلوا كل شيئ خاصة في الإياب بعد أن تقدموا 2-0 بما في ذلك هدف من إينيستا ، لكن النادي الإنجليزي صنع المعجزة و خطف تعادلا ثمينا ليفوز في النهاية 2-3 في مجموع المباراتين .


4 ) من أفضل لاعب في أوروبا إلى الإعتزال مع برشلونة


في 30 أغسطس 2012 فاز إنييستا بلقب أفضل لاعب في أوروبا متقدما على كل من ميسي و رونالدو ، و يحرز المركز الرابع في جائزة الكرة الذهبية التي نالها البولغا للمرة الرابعة على التوالي في إكتساح غير مسبوق و بمساعدة كبيرة من الرسام الإسباني الذي لم يكف عن عطائه الغزير ، مما جعل برشلونة يجدد عقده إلى غاية صيف 2018 .


شهدت هذه المرحلة من مسيرة اللاعب مراحل متقطعة كانت جيدة في أغلبها ، فبعد التتويج بالثلاثية التاريخية الثانية في مشواره و إختياره كأفضل لاعب في نهائي دوري أبطال أوروبا 2015 ، عين قائدا جديدا لبرشلونة عقب رحيل توأمه في الملعب إتشافي هيرنانديز ، و رفع أول ألقابه بدور الكابتن بعد الفوز على إشبيلية في السوبر الأوروبي ، ثم تلته بطولة العالم للأندية في نهاية العام ليصبح أكثر لاعب إسباني تتويجا بالبطولات .


عند نهاية موسم 2015/2016 كان إنييستا قد توج بثامن ألقابه في الدوري الإسباني مرفوقا بكأس الملك في النهائي الذي أختير فيه كرجل المباراة أمام إشبيلية . و رغم تقدمه النسبي في العمر وقع اللاعب على عقد مدى الحياة مع برشلونة ، عقد كان شرفيا لأن أندريسيتو أعلن يوم 27 أبريل 2018 رحيله عن القلعة الكاتالونية بعد 22 عاما و 31 لقب رسمي ، و ينتقل للعب في صفوف فريق فيسيل كوبي الياباني منذ ذلك الوقت إلى غاية الآن ، و لا يزال يقدم بعضا من لمحاته الفنية التي تعودت عليها جماهيره .


إنييستا يسلم شارة القيادة لميسي و يعلن نهاية حقبته مع برشلونة

5 ) مسيرة إنيستا مع المنتخب الإسباني


لاروخا من البدايات إلى التألق في التصفيات


على الصعيد الدولي برز إنييستا سنة 2001 في كأس أمم أوروبا للشباب تحت 16 سنة ، و ساعد إسبانيا في الفوز بالبطولة . لذلك تم إستدعاءه بانتظام في مختلف الفئات العمرية أيضا ، كما تسلم شارة القيادة في أكثر من مرة .


و في كأس العالم 2006 كان اللاعب جزءا من تشكيلة المدرب لويس أراغونيس وسط دهشة الكثيرين ، نظرا لوجود العديد من النجوم في منتخب لا روخا ، لكن مع هذا لم يتقدموا كثيرا في المسابقة و خسروا في ثمن النهائي أمام فرنسا بهدف لزيدان .


كان النجم الإسباني حاضرا في مونديال ألمانيا 2006

أتى هدفه الأول مع المنتخب في العام التالي أمام روسيا في مباراة ودية ، و لعب دورا بارزا في تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2008 بتسجيل بعض الأهداف و تقديم المساعدات لزملائه ، و على وجه الخصوص في المباراة الهامة أمام السويد .


الأداء الحاسم في بطولتي أوروبا و هدف كأس العالم الذهبي


في بداية البطولة الأوروبية في النمسا و سويسرا لم يكن الرسام على ما يرام بسبب مرض ألم به في معدته ما أعاق أداءه بعض الشيء في دور المجموعات ، إلا أنه لا يزال يلعب دورا مهما في خط الوسط . و مع تقدم إسبانيا إلى الدور نصف النهائي أختير كرجل المباراة أمام روسيا في الفوز 3-0 بعد أن قدم تمريرة الهدف الأول لتشافي ، و في النهائي ضد ألمانيا نال تقييما جيدا و كان جزءا لا يتجزأ من فريق الأحلام الذي حقق الكأس الثانية في تاريخهم منذ عام 1964 .


إزدادت شهرة إنييستا قبيل كأس للقارات بجنوب إفريقيا بعد توهجه مع برشلونة ، بيد أن الإصابة التي يعاني منها في فخذه حالت دون مشاركته ، و في كل الحالات إنسحب بطل أوروبا من نصف النهائي بعد خسارة مفاجئة من الولايات المتحدة 0-2 .


في كأس العالم 2010 لم يخيب الرسام أندريسيتو آمال الجماهير الإسبانية و كان صاحب أداء ملفت و إنسجام ملفت للأنظار مع تشابي ألونسو و بوسكيتس و تشافي ، لكن مساهمته في هذا المونديال كانت الأبرز بعد أن سجل هدف العمر في الدقيقة 116 أمام هولندا في النهائي ، هدف سيمنح إسبانيا اللقب الأغلى في تاريخهم و في تاريخ اللاعب أيضا .


إينيستا يسجل أغلى أهداف مسيرته و الأغلى في تاريخ إسبانيا

هو لاعب كرة قدم متكامل ، بإمكانه الهجوم و الدفاع ، صنع الأهداف و تسجيلها أيضا
فيسينتي ديل بوسكي

واصل إينيستا أداءه الجيد في يورو 2012 ، و تم إختياره كرجل اللقاء في 3 مباريات منها النهائي ضد إيطاليا ، ليكون اللاعب الإسباني الوحيد الذي ينال هذا الشرف في المسابقات الدولية الثلاث التي فاز بها لاروخا ، كما حقق جائزة أفضل لاعب في المسابقة ذاتها .


تراجع المنتخب الإسباني و إعتزال إنييستا الدولي


بعد شبه إنتهاء جيل برشلونة الذهبي تأثر المنتخب الإسباني أيضا من هذا التراجع ، و رغم هذا لم يتوانى لاعبنا عن تقديم أسلوبه الفريد مع النادي و الفريق الوطني الذي قاده نحو نهائي كأس القارات و لم يتوجوا به عقب الخسارة ضد البرازيل 0-3 . إينيستا هو ثاني أفضل لاعب في المسابقة خلف نيمار .


و في كأس العالم 2014 كان إنييستا و رفاقه على موعد مع الفشل الذريع ، حيث تم إقصاء حامل اللقب من دور المجموعات . و إستمر هذا الأداء المخيب في كأس أوروبا 2016 حتى مع نيل أندريس جائزة أفضل لاعب في مبارتين من أصل أربعة لقاءات خاضوا غمارها ، قبل أن يتوقف عدادهم في ثمن النهائي أمام إيطاليا .


رغم تراجع مستوى المنتخب الإسباني إلا أنه لم يزل بالإمكان مشاهدة بعض من لوحات الرسام في الملعب


بالنسبة لمونديال روسيا 2018 ، تم إستدعاءه للمشاركة في الكأس العالمية للمرة الرابعة في مسيرته ، لكنها ستكون مسيرة بعد الإنسحاب من دور الستة عشر ضد البلد المضيف ، ليعلن إعتزاله اللعب الدولي بعد 130 مباراة و 13 هدف .


6 ) مهارات الرسام أندريس إنييستا


يعتبر أندريس إنييستا واحدا من أبرز المواهب التي تخرجت من مدرسة لاماسيا ، لقد بدأ كلاعب وسط دفاعي قبل أن يكتشف الكشافون توازنه و تحكمه بالكرة في المساحات الضيقة ، و بالتالي إستغلال هذه الخصال في اللعب الهجومي . يقول عنده ديل بوسكي أنه لاعب يعرف كيف يدافع و يهاجم جيدا ، و يصف فرانك ريكارد تطوره في مختلف المراكز بالمذهل .


و مع ذكاءه النادر يعتبر اليوم واحدا من أفضل لاعبي الوسط في التاريخ ، لقد أظهر مرات كثيرة هذا الإبداع و السيطرة على إيقاع المباراة و زملائه في الملعب خاصة تشافي هيرنانديز الذي يؤكد كل المقربون منهما أنهما كانا يتمتعان بإنسجام لا مثيل له في برشلونة و إسبانيا .


أندريس إنييستا و تشافي هيرنانديز و شراكة لا تنسى

أفضل من يلعب هذه اللعبة هو إنييستا ، فهو يعرف متى يتقدم إلى الأمام بالضبط و متى يتراجع ، يختار اللحظة المناسبة لفعل كل شيئ ، كيف يراوغ و كيف يسرع الأمور و يبطئها . هذه الأشياء لا يمكن شرائها ، بل تولد معك بالفطرة
خوان رومان ريكيلمي

إنييستا لاعب ضئيل الحجم لكن بفضل موهبته الفذة إستطاع المرور من أعتى الدفاعات صلابة بخفة و سلاسة ، فهو شخص لا يرتبك عندما يكون محاصرا بعدد من المنافسين ، حتى إن لم يراوغ فسيمرر ، لكنه من الصعب أن يخسر الكرة بسهولة ، فهي تبدو كأنها ملتصقة بين أصابع قدميه عندما يندفع إلى الأمام  .


و إكتسب الرسام شهرته الواسعة و حب الجماهير له حتى المنافسة عبر أخلاقه الكبيرة و قيادته الحكيمة ، و أيضا من خلال تسجيله للهدفين الحاسمين ضد تشيلسي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2009 و هدف الفوز لإسبانيا أمام هولندا في نهائي كأس العالم 2010 ، كما صنع أهدافا في النهائيات الأربعة التي فاز بها البلاوغرانا .