أفضل تشكيلة في تاريخ يوفينتوس

أفضل تشكيلة في تاريخ يوفينتوس


أفضل تشكيلة في تاريخ يوفينتوس

يوفينتوس أو البيانكوني , اليوفي أو السيدة العجوز ، أسماء خاصة بالنادي الايطالي الأكثر شعبية و الأكثر تتويجا بالألقاب المحلية ، يملك لوحده 36 لقب سكوديتو أي ضعف ألقاب إنتر و ميلان في المسابقة ، و يملك إجمالا 70 لقبا ، و لا يزال الى اليوم الفريق الوحيد في التاريخ الذي أحرز جميع المسابقات الدولية الرسمية .

الأسود و الأبيض هما اللونان الكلاسيكيان الذان يمثلانه و يمثلان قميصه العريق الذي لعب له الأساطير من كل حدب و صوب ، سنشكل بهم كوكتيل أفضل تشكيلة في تاريخ يوفينتوس ، قراءة شيقة .

حراسة المرمى
جانلويجي بوفون ( 663 مباراة )


بوفون

يتأرجح هذا المركز بالذات بين حارسين عملاقين لعبا للسيدة العجوز و هما دينو زوف و جانلويجي بوفون ، لكن الأخير هو من وقع عليه الإختيار ، ليس لأنه أفضل من زوف ، فكلاهما حارسان كبيران ، و لكن الأفضلية ستذهب لجيجي الذي يتفوق في مسيرته مع يوفينتوس على زوف سواءا في عدد المباريات ( الضعف تقريبا ) ، و من ناحية الألقاب كذلك ( الضعف أيضا ) .

عندما كان بوفون أفضل حارس في العالم في 2006 ، هبط اليوفي للسيري B بسبب فضيحة " الكالتشيو بولي " الشهيرة ، بيد أن بطل العالم مع إيطاليا في تلك السنة كان واحدا ممن رفضوا الإنتقال إلى ناد آخر رغم العروض الكبيرة التي إنهالت عليه . شيئا فشيئا عاد البيانكونيري إلى السيطرة على الكالتشيو بهيمنة تاريخية وصلت إلى 7 ألقاب متتالية لحارس القرن ، قبل أن ينتقل إلى باريس سان جيرمان صيف 2018 و يفوز بالدوري هناك ، و يعود إلى معشوقه الأسود و الأبيض من جديد في الموسم الموالي بعمر 41 سنة .

مدافع
كلاوديو جينتيلي ( 417 مباراة - 10 أهداف )


كلاوديو جينتيلي يوفينتوس

لقب بالجزار ، مواليد العاصمة الليبية طرابلس سنة 1953 ، مدافع صلب لعب مع يوفينتوس بين سنتي 1973 و 1984 و فاز بالكثير من الألقاب أهمها الدوري الإيطالي في 6 مواسم ، عرف عنه حبه الكبير لمسقط رأسه ليبيا حيث صرح أنه يعشق منظر الصحراء هناك و رؤية الجمل ذلك الحيوان الصبور الذي لا يوجد في أوروبا .

كانت مراقبة كلاوديو جينتيلي اللصيقة لمارادونا الأرجنتين و زيكو البرازيل في مونديال إسبانيا 1982 أحد أبرز الأسباب التي جعلت الأتزوري يحقق اللقب العالمي في تلك النسخة ، بكفاءة و روح نجح فيها قليلون آخرون .

مدافع
غايتانو شيريا ( 554 مباراة - 32 هدف )



لا يقل غايتانو شيريا شئنا عن أكبر المدافعين في التاريخ ، بل و يتفوق على أبرز الأسماء ( لا تستغرب يوما إذا سمعت أحدهم يصنف شيريا بأنه أفضل مدافع إيطالي في كل العصور ) ، لدرجة أن فرانكو باريزي لم يجد مكانا له في تشكيلة منتخب إيطاليا حتى 1986 موعد إعتزال غايتانو الدولي .

قاد الآتزوري للفوز بكأس العالم 82 بشراكة دفاعية مبهرة مع سالف الذكر كلاوديو جينتيلي ، حيث كان هذا الإنسجام مفتاحا لفوز يوفينتوس بوابل من الألقاب في تلك الفترة . الرشاقة و المهارة إضافة إلى الروح الرياضية العالية هم ما يميزون شيريا كمدافع و قائد لا يمكن الإستغناء عنه . في سن ال36 عاما فقط فقدت إيطاليا هذا الرمز ، عندما تعرض المدافع الخلوق إلى حادث سير مؤلم .

ظهير أيمن
ليليان تورام ( 259 مباراة - 1 هدف )


ليليان تورام يوفينتوس

الصخرة الدفاعية الصلبة ليليان تورام كان يشكل خطرا محدقا إذا انطلق على الجبهة اليمنى بسرعة و قوة و لياقة بدنية كبرى ، و عندما لعب في مركز الدفاع لم يجد صعوبة في التأقلم مع وظيفته الجديدة ، فمن يملك تلك الصفات عن حق سيكون أسطورة ، أسطورة توزعت بين منتخب فرنسا و أندية موناكو و بارما و يوفينتوس .

إخترناه في قائمة سابقة ضمن أفضل 10 أظهرة يمين في التاريخ ، و يمكنكم قراءة المزيد عنه بالإطلاع عليها من هنا .

ظهير أيسر
جورجيو كيلليني ( 562 مباراة - 36 هدف )


كيلليني

واحد من أفضل لاعبي يوفينتوس عبر التاريخ ، شيئ بديهي أن يكون ربان السفينة لعدة مواسم فهو يلعب لليوفي منذ 2005 حتى 2022 ، أكثر من 15 سنة و لا يزال العطاء متواصلا ، لا يهم إن تلطخ قميصه بالدم ، بالطين أو بالعرق فالدفاع على ألوان السيدة العجوز هو القسم الذي أوفى به .

جورجيو كيلليني هو تقريبا آخر المحاربين الطليان ، و آخر من مثل المدرسة الإيطالية في فنون الدفاع أو الغرينتا . كان ضمن فريق اليوفي الذي سيطر على إيطاليا بالطول و العرض خلال قرابة عقد كامل .

وسط ميدان
ماركو تارديلي ( 377 مباراة - 52 هدف )


تشكيلة أساطير يوفينتوس

جيل إيطاليا 1982 هو جيل لا ينسى مثله مثل أجيال جوزيبي مياتزا في الثلاثينات و جيل 2006 ، لما قدمه لنا من لاعبين كبار من مختلف الأندية ، و بطبيعة الحال كان اليوفي منبعا لكثير من النجوم نذكر منهم الآن ماركو تارديلي الذي عرفت عنه صرخته الشهيرة بعد تسجيله لهدف حاسم في نهائي مونديال 82 أمام ألمانيا الغربية ، صورة ذلك الإحتفال و الوقت الذي استغرقه ستظل معلقة في الذاكرة بين أعظم الرموز الرياضية في بلاد " البندقية " .

أختير لاعبنا في المركز 37 لأفضل لاعبي كرة القدم في أوروبا ، و ذلك عبر استطلاع قام به UEFA في عام 2004 و هي مرتبة جد متقدمة في ضل المواهب و الأساطير الخالدة التي مرت على السيدة العجوز ( لقد رتبناهم في مقالة سابقة من هنا )

وسط ميدان
بافل نيدفيد ( 327 مباراة - 65 هدف )


نيدفيد يوفينتوس

صاحب الكرة الذهبية 2003 و أحد رموز الكرة التشيكية العريقية ( سنخصص مقالا قريبا عنها ) ، هو نجم تألق في الكالتشيو مع فريقي لاتسيو من 1996 إلى 2001 أين حط الرحال في تورينو يوفينتوس و بقي هناك ل8 مواسم حتى إعتزاله معهم سنة 2009 .

إنتدبه يوفيننوس كتعويض لزين الدين زيدان المنتقل إلى ريال مدريد ، و قد جعل منه المدرب مارتشيلو ليبي صانع ألعاب لدعم المهاجمين ديل بييرو و تريزيجيه ، فاز مع اليوفي بلقبين للدوري الإيطالي و وصل معه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا الذي خسروه أمام ميلان بركلات الترجيح 3-2 .

وسط ميدان
ميشيل بلاتيني ( 223 مباراة -103 أهداف )


بلاتيني

خاض الأسطورة ميشيل بلاتيني أولى مبارياته بقميص اليوفي ضد كاتانيا في 18 أغسطس 1982 ، كانت بداياته صعبة جدا مع البيانكونيري بسبب عدم تأقلمه مع شتاء إيطاليا ، حتى إنه فكر في مغادرة النادي مرارا و تكرارا ، لكن بمساعدة مدربه جيوفاني تراباتوني إستطاع تجاوز تلك الأزمة .

يلقبه الطليان ب " لو روا ميشيل " أي الملك ميشيل لأنه لاعب من كوكب آخر في نظر الصحافة العالمية . قال بلاتيني : " لقد لعبت في نانسي لأنه نادي المدينة التي ولدت فيها ، و سانت إيتيان لأنه كان أفضل ناد في فرنسا ، و يوفنتوس لأنه أفضل ناد في العالم " . من الصعب أن نعدد إنجازات بلاتيني مع السيدة العجوز ، يكفي أن يعلم الجميع أنه صاحب الكرة الذهبية 3 مرات متتاليةأعوام ( 1983 -1984 - 1985 ) .

هجوم
روبيرتو باجيو ( 200 مباراة - 115 هدف )


روبيرتو باجيو

إختاره الفيفا رسميا ضمن فريق القرن الذي ضم 11 لاعبا و يعتبر واحدا من أفضل لاعبي كرة القدم في التاريخ . رغم أن باجيو صرح في السابق أن فيورينتينا هو أكثر فريق إرتاح في اللعب معه إلا أن أكثر ناد تألق فيه هو يوفينتوس حيث لعب هناك مباريات أكثر و سجل أهدافا في عز عطائه الكروي بين عامي 1990 و 1995 .

يملك باجيو القدرة على اللعب في المساحات الضيقة بسهولة و فطنة ، كما يستطيع صناعة التمريرات لزملائه بكل سلاسة و ذكاء . فاز مع البيانكونيري بالدوري الإيطالي و كأس إيطاليا و كأس الإتحاد الأوروبي مرة واحدة في كل مسابقة .

هجوم
أليساندرو ديل بييرو ( 705 مباريات - 290 هدف )


أليساندرو ديل بييرو يوفينتوس

أفضل لاعب في تاريخ يوفينتوس و هداف يوفينتوس التاريخي و أكثر من خاض مباريات في تاريخ الأسود و الأبيض ، حيث قادهم لإعتلاء منصات التتويج مرات عديدة بدءا من الكالتشيو الذي فاز به 6 مرات ، كما فاز بدوري أبطال أوروبا مرة واحدة موسم 1995-1996 ، و غيرها من الألقاب و الأوسمة الشخصية التي للأسف لم تتزين بجائزة الكرة الذهبية .

يلعب ديل بييرو عادة في دور المهاجم الثاني لقدرته الكبيرة على المراوغة و هز الشباك ، و هو حاسم جدا إذا تعلق الأمر بركلات الترجيح ، فنادرا ما يخطئ هدفه في المخالفات المباشرة أيضا ، كما إستلم شارة قيادة السيدة العجوز منذ 2001 حتى إعتزاله في 2012 .

مهاجم
روبيرتو بيتيغا ( 490 مباراة - 179 هدف )


روبيرتو بيتيغا

روبيرتو بيتيغا أو الريشة البيضاء ، هكذا يلقب هداف يوفينتوس في السبعينات لأن شعره إبيض مبكرا . أحرز الدوري الإيطالي 7 مرات و كأس إيطاليا مرتين و وصل مع الفريق لنهائي دوري أبطال أوروبا مرتين و حقق لقب كأس الإتحاد الأوروبي مرة وحيدة .

مسيرة غزيرة بالألقاب إمتد قوامها ل14 سنة كان الجميع فيها يخاف منه لذكائه الكبير و سرعته و رشاقته ، إمتاز بإتقان الألعاب الهوائية بالرأس القدم و إستغله المدربون الذين عاصروه في دمجه في عديد المراكز أحيانا في لقاء واحد لخداع المنافسين ، و لا يزال إلى اليوم يعتبر هو الهداف التاريخي الثالث للبيانكونيري ب179 هدف .