أفضل 10 لاعبين في تاريخ أمريكا الجنوبية

أفضل 10 لاعبين في تاريخ أمريكا الجنوبية


  • من هو أفضل لاعب في تاريخ أمريكا الجنوبية ؟

إذا كانت إنجلترا هي مهد كرة القدم فإن النصف الجنوبي من القارة الأمريكية هو موطن المهارات و المتعة التي لا تعرف حدودا ، سيكون من دواعي أي شخص سماع قصص كثيرة عن لاعبين قد نشأووا في الأحياء الفقيرة ثم ذهبوا للإحتراف في أكبر الأندية في أوروبا .

و رغم أن بعض الأساطير لم يغادروا أرض الوطن ، إلا أنهم أبدعوا في فرقهم المحلية سواءا في البرازيل أو الأرجنتين أو الأوروغواي على وجه الخصوص . هذه المنتخبات الثلاثة لوحدها تملك 9 كؤوس عالم ، لذلك ستكون هذه القائمة مدججة بالأسماء الثقيلة ، إليكم أفضل 10 لاعبين من أمريكا الجنوبية .

10 ) غابرييل باتيستوتا ( الأرجنتين )


غابرييل باتيستوتا الارجنتين

تبدو ألقاب باتيستوتا ضئيلة مقارنة مع باقي الأساطير في هذه القائمة ، لكن لا يمكن تجاهل الهداف الأرجنتيني الكبير في تسعينيات القرن الماضي ، 56 هدف في 78 مباراة مع الأرجنتين ، يا له من معدل تهديفي كبير لواحد من المهاجمين في تاريخ الكرة اللاتينية .

لعب باتيجول أغلب حياته المهنية رفقة فيورنتينا ، سجل لهم 207 أهداف و إقترب معهم في أكثر من مرة للفوز بالدوري الإيطالي ، لكنه حققه قبل إعتزاله في روما بعد موسم مذهل في العاصمة الإيطالية .

9 ) روماريو ( البرازيل )


روماريو البرازيل

الهداف البرازيلي الكبير الذي تنافس أرقامه الملك بيليه و يملك أكثر من 1000 هدفا في مسيرته بإعتبار المباريات الودية . لم يكن روماريو مهاجما يقضي وقتا طويلا في التفكير حتى يسجل ، فقد كانت لديه غريزة تلقائية نحو المرمى تجعله يتفوق على الحراس في المواجهات وجها لوجه .

لم يلعب روماريو سوى لفترة قصيرة تاريخية مع برشلونة قادهم فيها لإحراز لقب الدوري الإسباني 1993/1994 ، ثم توج مع البرازيل بكأس العالم و سجل 5 أهداف ، لتمنحه فرانس فوتبول الكرة الذهبية في نهاية العام .

8 ) رونالدينيو ( البرازيل )


رونالدينيو البرازيل

ليس هناك لاعب يضاهي جمالية رونالدينيو في المراوغات إذا كان في أفضل حالاته ، في الفترة من 2002 إلى 2007 ضل لاعب برشلونة و المنتخب البرازيلي يبهر عشاق اللعبة بلقطات فريدة و أسلوب لعب غاية في الإبداع .

لا يمكن للمرء ببساطة التوقف عن مشاهدة رونالدينيو بسحره و تمريراته غير المرئية ، الخدع ، الركلات الثابتة و كل التقنيات الجميلة التي يمكن التفكير بها . جمع الساحر جميع الألقاب الفردية و الجماعية التي قد يحلم بها أي لاعب كرة قدم من كأس العالم و دوري أبطال أوروبا و الكرة الذهبية .

7 ) زيكو ( البرازيل )


زيكو البرازيل

كان زيكو مميزا عن باقي اللاعبين في جيله بإمكانياته التي تصنفه على أنه اللاعب البرازيلي الأكثر تكاملا في التاريخ ، فهو يستطيع صنع شيئ من لا شيئ ، هذا هو زيكو العبقري الخالد الذي كان هدافا و ممررا حاسما في آن واحد .

في الوقت الذي لم لم يلعب فيه لأي فريق أوروبي قوي ، وضع آرثر أنتونيس كويمبرا معايير خارقة في البرازيل عندما سجل 574 هدف لصالح فلامينغو مما جعلهم يطلقون عليه لقب بيليه الأبيض . أهم بطولاته هي الدوري البرازيلي 4 مرات و كوبا ليبرتادوريس و كأس إنتركونتيننتال .

6 ) غارينشيا ( البرازيل )


غارينشيا

يأتي غارينشيا في المرتبة الرابعة لأفضل اللاعبين في تاريخ أمريكا الجنوبية بعد أن تميز بسمعة جعلته بين الأفضل في اللعبة عبر العصور . يعتبر أول لاعب يحصل على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في كأس العالم 1962 مرفقة بجائزة هداف البطولة بعد أن توج بالمونديال نفسه عقب أداء فردي كبير .

أظهر غارينشيا إمكانيات كبيرة جدا في المراوغة عكست مهارات اللاعب البرازيلي للمشاهدين في جميع أنحاء العالم بعد أن أصاب أغلب المدافعين الذين واجهوه بالإحباط لأنه كان من المستحيل إيقافه تقريبا إذا إنطلق على الجناح .

5 ) ألفريدو دي ستيفانو ( الأرجنتين )


ألفريدو دي ستيفانو الأرجنتين

عندما تسأل مشجعي ريال مدريد في العصر الحالي عن أفضل لاعب في تاريخ الفريق ، سيذهب أغلبهم لإختيار كريستيانو رونالدو ، لكن الأكبر سنا الذين واكبوا الفريق الملكي في أواخر الخمسينات و الستينات سيتذكرون ألفريدو دي ستيفانو الذي كان إنعكاسا حقيقيا لسيطرة ريال مدريد على الكرة الأوروبية بين عامي 1955 و 1960 .

يملك الأسطورة الأرجنتيني الذي مثل لعب لصالح إسبانيا أكثر من بلده الأم إرثا لا هوادة فيه بعد أن سجل أكثر من 500 هدف في مسيرته أغلبها جاء مع لوس بلانكوس ، و من حسن حظ المنتخبات أنه لم يشارك في كأس العالم .

4 ) رونالدو ( البرازيل )


رونالدو البرازيلي

يعرف المهاجم البرازيلي رونالدو بلقب " الظاهرة " في العالم ، لقد كان لاعبا حاز على إعتراف أغلب أساطير كرة القدم بإمكانياته ، و إعترفوا جميعا أنه لولا الإصابات القوية التي تعرض لها لأصبح أفضل لاعب في كل الأوقات . الشيئ الأكثر رعبا هو أن نتخيل إلى ماذا سيصل رونالدو لو بقي يتمتع بذروته في الكرة طوال مسيرته  .

أثبتت حصيلة أهدافه الثمانية في كأس العالم 2002 إلى أي مدى لا يمكن للمدافعين السيطرة عليه . فاز الظاهرة بجائزة الكرة الذهبية في سن 20 سنة كموهبة إستثنائية لعب في بي أس في آيندهوفين و برشلونة و إنتر ميلان ثم ريال مدريد .

3 ) ليونيل ميسي ( الأرجنتين )


ليونيل ميسي

أطلق على ميسي لقب " الماعز " ، أي الأفضل في كل الأوقات من قبل عشاق كرة القدم حول العالم ، يعتبر الأرجنتيني لاعب النادي الواحد ، فهو لم يلعب إلى غاية كتابة هذه اللائحة لفريق آخر سوى برشلونة ، و قادهم إلى مستويات تاريخية لم يعرفوها من قبل .

فاز ميسي ب 35 بطولة في مسيرته و وضع بصمة في كل منهم تقريبا ، هداف ، صانع ألعاب ، مراوغ ، حاسم ، تكتيكي ، و كموهبة نقية سيكون البولغا هو أعظم لاعب في التاريخ ، لكن الإنجازات الدولية حجة حالت دون تجاوزه لصاحبي المركز الأول و الثاني في قائمتنا .

2 ) بيليه ( البرازيل )


بيليه البرازيلي

جعل بيليه العالم في حالة ذهول عندما شاهدوه كمراهق يبلغ من العمر 17 سنة يقود البرازيل للتويج بالمونديال عام 1958 ، لم يكن لاعبا تفوق على بعض اللاعبين فقط ممن عاصروه ، بل تفوق على جيل كامل لم يصل أي منهم إلى إنجازات الملك الذي فاز بكأس العالم 3 مرات إجمالا في مسيرته .

سجل الأسطورة عددا مرعبا من الأهداف ( 1293 هدف يعترف اللاعب شخصيا أنه أحرزها ) ، تجسدت في فوزه مع سانتوس بلقب هداف الدوري البرازيلي 11 مرة ، و تتويجه بالبطولة المحلية 6 مرات ، و كوبا ليبرتادوريس مرتين و كأس الإنتركونتينتال مرتين أيضا .

1 ) دييغو مارادونا ( الأرجنتين )


دييغو مارادونا

سيظل دييغو مارادونا الأفضل على الإطلاق في جميع قوائمنا تقريبا ، ليس أفضل لاعب في تاريخ أمريكا الجنوبية فقط ، بل في تاريخ كرة القدم قاطبة ، و إذا لم تكن مقتنعا به فننصحك بقراءة مسيرته ( هنا ) ، ربما تغير وجهة نظرك .

لعب مارادونا في وقت كان الأصعب دفاعيا في التاريخ ، و أحرز لقب الدوري الإيطالي مرتين و كأس الإتحاد الأوروبي مع فريق نابولي المتوسط ، و ما يجسد إنجازاته و يجعلها أكثر إثارة للإعجاب فوزه بكأس العالم 1986 مع الأرجنتين بمجهود فردي لا يتكرر بعد تسجيله لخمسة أهداف و صناعة لخمس أخرى .