القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

ريفالدو ساحر برشلونة الذي ظلموه كثيرا

ريفالدو ساحر برشلونة الذي ظلموه كثيرا



ريفالدو أسطورة برشلونة

في منتصف تسعينات القرن الماضي مر فريق برشلونة بأزمات خانقة أدت إلى إقالة مدربهم التاريخي يوهان كرويف الذي قادهم للتتويج بدوري أبطال أوروبا لأول مرة ، و في خضم هذه الاضطرابات الطنانة و عدم الإستقرار في كاتالونيا وقع النادي مع البرازيلي ريفالدو قادما من ديبورتيفو لاكورونيا .


لم تكن الجماهير مقتنعة بهذه الصفقة لأنهم كانوا غاضبين من رحيل الموهبة الأسطورية رونالدو ، فأراد رئيس مجلس الإدارة أنذاك خوسيه نونيز إعادة الأسلوب الهولندي إلى كامب نو ، فتعاقد مع المدرب لويس فان خال الذي كان سعيدا بتواجد ريفالدو في فريقه .


لم يكن النجم البرازيلي مقنعا في المنتخب الوطني بقدر ما كان عليه الأمر في ديبورتيفو و إعتقد أن اللعب في برشلونة سيمكنه من إقناع المدرب ماريو زاغالو ، و في الحقيقة هذا ما حدث لأن المواسم التي قضاها هناك كان أغلبها أسطوريا للغاية و إستطاع الوصول إلى ذروة مسيرته .


ريفالدو برشلونة : نجاحات و إخفاقات


مشية فريدة و سرعة كبيرة و تمويهية تارة على اليمين و تارة على اليسار ، مع تسديدات أرضية زاحفة و قوية بقدم يسرى سحرية من أي مكان في الملعب جعل لويس فان خال يضعه مباشرة في مركزه المفضل على الجهة اليسرى كنموذج طبق الأصل مما طبقه مع أياكس أمستردام ( ستحدث خلافات بين الطرفين في المستقبل بسبب تغيير مركز اللاعب ) .


سجل ريفالدو مع برشلونة 130 هدفا في 5 مواسم ( 12 هدف فقط بالساق اليمنى ) ، و مع كل موسم كان يسجل بنسق تصاعدي ، و إشتهر بأهدافه من الرحلات الحرة و من خارج منطقة الجزاء و كان جلها حاسمة . يعد فالنسيا أكثر فريق سجل ضده بواقع 10 أهداف ثم الجار المحلي إسبانيول بسبعة أهداف ، و يأتي ريال مدريد ثالثا بخمسة أهداف .



فاز البرسا بفضل مهارات البرازيلي بلقب الدوري الإسباني في موسمين متتاليين أدى إلى تتويجه بجائزة الكرة الذهبية لعام 1999 و حصل في الموسم التالي على لقب أفضل هداف في دوري أبطال أوروبا ، لكن بطبيعة الحال لم يكن ريفالدو وحده لأن برشلونة إمتلك مجموعة من أمتع اللاعبين في العالم على غرار فرانك دي بور و لويس فيغو و باتريك كلويفرت .


و مع هذه الكوكبة من النجوم كانت الفرصة ذهبية للتتويج مرة أخرى بدوري الأبطال ، قبل أن تحصل الكارثة و الخيانة العظمى عندما وقع البرتغالي فيغو مع ريال مدريد في صفقة أثارت غضب الشارع الكاتالوني الذي إستمر لموسم كامل فشل فيه برشلونة فشلا ذريعا في كافة المسابقات ( خروج من دور المجموعات في التسامبيونزليج و مركز رابع في الليغا ) .


و رغم هذا إستطاع ريفالدو أن يقدم أفضل مواسمه على الإطلاق بتسجيله ل35 هدفا منهم ثلاثية شهيرة ضد ميلان بملعب سان سيرو و هدفين ضد مانشستر يونايتد في تعادل شهير 3-3 ، لكن هذا لم يكن كافيا و سقط البلاوغرانا إلى كأس الإتحاد الأوروبي .


مغادرة ريفالدو لبرشلونة


كان موسم 2001/2002 هو بداية النهاية في مسيرة ريفالدو رغم تألقه في كأس العالم و فوزه به


في موسم 2001/2002 لعب ريفالدو آخر مواسمه في برشلونة و كان الأضعف على الإطلاق بالنسبة له و الأقل إنتاجية ( سجل 13 هدف فقط ) ، و ما زاد الطين بله هو تعاقد الإدارة مع لويس فان خال مرة أخرى و هذه كانت رسالة واضحة لللاعب حتى يغادر الفريق في نهاية ذلك الموسم ، و رغم هذه النهاية الحزينة له مع البرسا إلا أن ريفالدو فاز بكأس العالم مع البرازيل و سجل 5 أهداف في نسخة كوريا الجنوبية و اليابان .


إنتقل اللاعب في صفقة مجانية إلى أي سي ميلان بعد أن تم تسريحه من طرف إدارة البرسا قبل عام من نهاية عقده ، و مع هذا كانت مسيرته في الفريق الإيطالي مشرفة فاز خلالها بدوري أبطال أوروبا و كأس إيطاليا رغم دوره الصغير لأن النادي اللومباردي يملك بالفعل ترسانة رهيبة من الأساطير حينها ، مقابل إستمرار أزمة برشلونة على صعيد آخر و إحتلالهم للمركز الرابع في الدوري الإسباني .

reaction:

تعليقات