جاري تحميل ... Footbolino

إعلان الرئيسية

أخبار و مقالات

إعلان في أعلي التدوينة

تشكيلات تاريخية

أفضل تشكيلة في العالم تحت 23 سنة


أفضل تشكيلة في العالم تحت 23 سنة



كيليان مبابي 2018
مبابي مستقبل الكرة العالمية
سيطر على العقد الفارط ليونيل ميسي و كريستيانو رونالدو بشكل حصري ، إذ إستطاع اللاعبان التربع على عرش عالم كرة القدم دون منازع كاسرين مجموعة هائلة من الأرقام و تاريكين فتات الجوائز الفردية لبقية اللاعبين .

و بما أن زوجي رونالدو و ميسي يواصلان التألق إلى اللحظة حيث لا يزال لديهما ما يقدمانه على ما يبدو في قادم السنوات ، قررنا أن نقدم لمحة عن عدد من المواهب التي قد تخلف الأسطورتين في المستقبل ، و جمعناهم لكم في تشكيلة واحدة .

إليكم افضل تشكيلة في العالم تحت 23 سنة ..

حراسة المرمى

جانلويجي دوناروما ( أي سي ميلان )


 دوناروما
في عالم كرة القدم يقال أن حراس المرمى هم آخر اللاعبين الذين ينضجون حقا ، حيث يلعب أغلبهم بطيش قبل سن ال30 ، لكن يبدو أن جيجي دوناروما إستثناء خاص .

دخل حارس أي سي ميلان موسمه الخامس كخيار أول في تشكيلة الروسونيري ، إذ لعب ما يقارب عن 200 مباراة مع النادي اللومباردي ، كما حصل على فرصة اللعب في 16 لقاء دولي مع منتخب إيطاليا ، كل هذا و هو يبلغ من العمر 21 سنة فقط ، و مع هذه التجربة الكبيرة التي تسبق عمره قد نشاهده في المستقبل يتربع على قائمة أفضل حارس في العالم .

قلب دفاع

جو جوميز ( ليفربول )


جو غوميز 
إن ما يجعل جو جوميز مدرجا في قائمتنا على حساب مدافعين صغار آخرين مثل إيدير ميلتاو ( ريال مدريد ) و روبن دياز ( بنفيكا ) هو أن اللاعب الإنجليزي الشاب يشارك العملاق فيرخيل فان دايك في دفاع ليفربول بطل العالم و دوري أبطال أوروبا و يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز رغم عمره الذي لا يتجاوز 22 ربيعا .

يشعر جوميز في بعض الأحيان بالإرتباك و أثرت بعض الإصابات على بدايته المذهلة مع الريدز ، و مع مزيد من الثقة من يورغين كلوب سنجده في المستقبل يأسس إسما كبيرا له بين كبار المدافعين في العالم .

قلب دفاع

ماتياس دي ليخت ( يوفينتوس )


دي ليخت 
مدافع آخر أسس لنفسه مكانا بين المدافعين الكبار منذ أن كان لاعبا في صفوف أياكس أمستردام الذي عين قائدا له مع تشكيلة فاجئت أوروبا و إرتقت في الموسم الماضي إلى نصف نهائي دوري الأبطال و فازت بالأخضر و اليابس في هولندا .

دي ليخت فاز بجائزة الفتى الذهبي 2018 لأفضل لاعب كرة قدم صاعد في العالم ، و كان إنتقاله إلى يوفينتوس قرارا صائبا لمزيد من التطور تحت قيادة جورجيو كيليني و ليوناردو بونوتشي .

ظهير أيمن

ترينت ألكسندر أرلوند ( ليفربول )


ألكسندر أرلوند 
يعتبر اليوم ترينت ألكسندر أرلوند أفضل ظهير أيمن في العالم ، فخلال الموسمين الماضيين نجح صاحب ال21 سنة في صنع وابل كبير من الأهداف إلى ثلاثي خط النار في ليفربول ، و اصبحت الجبهة اليمنى للفريق الأحمر خطيرة على المنافسين في تواجده .

ساعد خريج أكاديمية ليفربول ناديه في إحراز دوري أبطال أوروبا الموسم المنقضي و الدوري الإنجليزي هذا الموسم ، يملك أسلوبا رفيعا في إمداد الكرة للمهاجمين بطريقة سلسة و نادرة ، و لا يتفوق عليه في البريميرليغ في صناعة الأهداف سوى الخارق لدى مانشستر سيتي كيفن دي بروين .

ظهير أيسر

أشرف حكيمي ( ريال مدريد و معار إلى بوروسيا دورتموند )


حكيمي 
ترك الدولي المغربي أشرف حكيمي إنطباعا مميزا لدى الجماهير خلال فترة بقائه معارا في بوروسيا دورتموند الألماني ، و تألق في الكثير من المباريات ، حيث يمكنه اللعب في أكثر من مركز على أرضيةالملعب .

صاحب ال21 سنة سجل 4 مرات في دور المجموعات هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا ، و أثبت نفسه كواحد من بين أفضل الأظهرة في العالم بتسجيله هدفين و صناعته ل6 آخرين خلال البونديسليغا ، و سننتظر الصيف بفارغ الصبر لنرى أين سيستقر حكيمي و هل سيتم إعطائه فرصة في سانتياغو بيرنابيو أم لا ؟

خط الوسط

فرانكي دي يونج ( برشلونة )


دي يونج 
يوهان كرويف الجديد للكرة الهولندية ، فيمكن القول أن نجم و مهندس فريق أياكس أمستردام السابق تم الإستعانة به سريعا في برشلونة بموجب عقد أبرمه الناديين منذ يناير 2019 قبل التواصل مع زملائه الجدد في صيف العام ذاته .

لا يزال دي يونج يعزز مكانه في تشكيلة البلاوغرانا يوما بعد آخر ، حيث تتم مقارنته بمزيج من نجم البرسا السابق إتشافي هيرنانديز و الحالي سيرجيو بوسكيتس ، لقدرته على الإحتفاظ بالكرة في خط الوسط و إيصالها لأي لاعب فوق أرضية الميدان ، و من المتوقع أن يزدهر أكثر خلال العقد الحالي .

خط الوسط

كاي هافرتز ( بايرن ليفركوزن )


هافرتز 
ساهم تألق كاي هافرتز مع بايرن ليفركوزن في إرتباط إسمه مع عدد من الأندية الأوروبية الكبيرة ، و تتم الآن مقارنته مع النجم الألماني السابق مايكل بالاك ، فهو الآن لاعب دولي في منتخب ألمانيا رغم عدم تجاوزه لسن ال20 و يجمع بين المظهر البدني المميز و الجودة الفنية العالية .

لاعب خط الوسط الفارع الطول ( 1.89 سم ) سجل 17 هدفا في آخر 35 مباراة فقط مع ليفركوزن ، و سنرى كم يستطيع النادي الألماني من الوقت أن يحافظ على أيقونته الكبيرة وسط هذا الإهتمام به من أندية مثل بايرن ميونخ و برشلونة و ليفربول .

صانع ألعاب

جادون سانشو ( بوروسيا دورتموند )


سانشو 
يجب على مانشستر سيتي أن يلعن نفسه مرارا و تكرارا بعد سماحه لجادون سانشو بالرحيل بعد أن سئم و هو ينتظر فرصة الظهور في ملعب الإتحاد ، فإتجه إلى ألمانيا لتأمين موهبته هناك .

و منذ ذلك الحين إزدهر الفتى الإنجليزي كواحد من أبرز المواهب إثارة في كرة القدم العالمية ، و إبداعه هو جزء اساسي من المتعالتي يقدمها بوروسيا دورتموند في البونديسليغا ، إذ ساهم إلى حد الآن في تسجيل 14 هدفا في الدوري و صناعة 14 مثلهم لزملائه .

إرتبط إسم سانشو كثيرا بالعودة إلى الدوري الإنجليزي من بوابة مانشستر يونايتد أو تشيلسي ، لذلك نحن على اعتاب صيف ساخن للغاية ..

هجوم

ماركوس راشفورد ( مانشستر يونايتد )


راشفورد 
تألق راشفورد في أول ظهور له على مسرح الأحلام أولد ترافورد ، و سجل أهدافا على أرسنال و ميدتيلاند في غضون أيام قليلة ، و الآن مر زمن قليل على تلك الإنطلاقة الصاروخية و لا يزال يبلغ من العمر 22 سنة فقط .

لعب نجم مانشستر يونايتد 38 مباراة دولية مع منتخب إنجلترا ، و حصل مع ناديه بالفعل على عدد هام من الألقاب ، إنه لاعب يستخدم سرعته عندما ينطلق على الجبهة اليسرى مع قوة و مهارة جيدة لترويض المدافعين ، و إذا تمكن من الحفاظ على مستواه و الإنتاجية التي يقدمها فسيكون ذو شأن اكبر في المستقبل دون شك .

هجوم

إيرلينغ براوت هالاند ( بوروسيا دورتموند )


إيرلينغ هالاند 
لدى المهاجم النرويجي عدد و معدل كبير من الأهداف لا يمكن تصديقه و هو في ذلك العمر ، فمنذ أن سجل 9 أهدف في مباراة واحدة بكأس العالم للشباب ، صار جليا للكل أننا أمام موهبة عظيمة قادم لا محالة .

و بالفعل تمكن هالاند من البروز هذا الموسم في البداية مع ريد بول سالزبورغ و أبدع في النصف الثاني مع بوروسيا دورتموند بشكل رهيب ، المراهق يروض أي دفاع و حارس يلعبون ضده ، و هو ينافس على لقب هداف دوري أبطال أوروبا بتسجيله 10 أهداف إلى حد الآن ، نعم هذه هي صفات أحد أكبر اللاعبين القادمين في سماء الكرة الأوروبية .

هجوم

كيليان مبابي ( باريس سان جيرمان )


مبابي 
طبعا أسهل إختيار في هذه التشكيلة سيكون مبابي أكبر موهبة كروية على الأرض و فلذة هذا الزمان ، فحتى لو تقاعد صاحب ال21 سنة الآن فسيكون قد ترك سجلا عظيما في عالم الساحرة المستديرة ، أما أنه لا يزال في قمة العطاء فهذا أمر مذهل حقا .

فاز نجم باريس سان جيرمان الحالي بلقب الدوري الفرنسي 4 مرات ، إضافة إلى كأس العالم مع فرنسا بمساهمة إستثنائية في البطولة ، لقد سجل 90 هدفا مع بي إس جي في 119 مباراة فقط ، و يتطلع في نهاية هذا الموسم للمشاركة في كأس الأمم الأوروبية 2020 حتى يصنع المزيد و المزيد من التاريخ .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال