القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

أساطير كرة القدم : ميشيل بلاتيني


أساطير كرة القدم : ميشيل بلاتيني



بلاتيني
ميشيل بلاتيني


" لم يركض كثيرا مثل كرويف و لم يعتمد على لياقته البدنية ، لكنه أعجبني كيف كان يحكم عقله و يفعل كل تلك الأشياء على أرضية الملعب ، لقد كان لاعبا إستخدم ذكائه بطريقة رائعة ، إن الطريقة التي أشرق بها مع فرنسا و يوفينتوس جعلته أعلى لاعب أوروبي في حقبة الثمانينات "
بيليه عن ميشيل بلاتيني

ميشيل بلاتيني هو لاعب كرة قدم فرنسي مواليد 21 يونيو 1955 ، يعتبر أحد أفضل اللاعبين في جيله و في كرة القدم بشكل عام ، إذ يمتاز صانع الألعاب الأيقوني بقدرته على التمرير الدقيق و إتقانه للمخالقات الحرة المباشرة ، هو أول لاعب أيضا يحقق جائزة الكرة الذهبية المقدمة من فرانس فوتبول 3 مرات متتالية ، و الصحيفة الأخيرة إختارته كأفضل لاعب في تاريخ فرنسا قبل زين الدين زيدان و ريمون كوبا ، إضافة لعدة إنجازات جماعية هامة أبرزها الفوز بكأس أمم أوروبا مع الديوك في 1984 في بطولة كان بلاتيني نجمها الأول ، إضافة إلى إنضباطه على أرضية الميدان فهو لم يتعرض للطرد مطلقا .
بيليه مارادونا بلاتيني
صورة تحسيسة ضد المخدرات تجمع بلاتيني و بيليه و مارادونا
" عندما كنت طفلا ألعب كرة القدم مع أصدقائي ، إخترت دائما أن أكون ميشيل بلاتيني "
زين الدين زيدان عن ميشيل بلاتيني

ميشيل بلاتيني : البدايات


تعود جذور ميشيل بلاتيني إلى إيطاليا و هو ابن مهاجرين يدعيان آلدو و آنا . والده كان يفضل العمل و الإعتناء بعائلته على ممارسة كرة القدم رغم أنه كان يلعب لنادي نانسي ، و لكن أراد لإبنه ميشيل أن يغدو لاعبا في المستقبل و بقي يسانده في بدايته تكتيكيا و معنويا و كرويا .

عام 1969 فشل ميشيل بلاتيني في مسابقة كانت تنظم للشباب في فرنسا ، لكنه بعدها تمكن من جذب الأنظار في كأس جامبارديلا تحت 18 سنة ، و تم إستدعائه لإجراء إختبار مع نادي ميتز ، بيد أنه أضاع الفرصة بسبب إصابة ألمت به .

و مرة أخرى أعاد ميتز الإهتمام بالشاب الفرنسي و عاود الإتصال به ، و هذه المرة فشل في تجاوز الإختبار الطبي كونه يعاني من مشاكل في التنفس بسبب ضعف قلبه ، و بسبب هذه القدرة التنفسية الضعيفة لديه تم رفضه قبل أن يعيده والده آلدو إلى نانسي أين وقع عقدا مع الفريق الأول و صار لاعبا إحتياطيا ، و هناك إلتقى بأحد شباب النادي الحارس جان ميشيل موتييه و الذي سرعان ما أصبح صديقه .

ميشيل بلاتيني : الظهور الأول في نانسي


بلاتيتي نانسي
بلاتيني مع نانسي

كان أمل عائلة بلاتيني معلقا على إبنهم في أن يصبح لاعب كرة قدم محترف في المستقبل ، و بالفعل إستطاع أن يقدم بعضا من العروض البارزة في الملعب منها تسجيله لثلاثية ضد فريق فيتلزهايم جعلته ينافس بشكل كبير على مركز أساسي في نانسي ، لكن مع إصابة تعرض لها في الكاحل غاب لفترة كبيرة ، قبل أن يعود في 3 مايو 1973 و يحقق ظهوره الأول في الدوري الفرنسي أمام نادي نيم .

تعرض بلاتيني إلى إنتكاسة مرة اخرى في بداية مسيرته و تعرض لكسر مزدوج في ذراعه الأيسر مما جعله يعاد إلى صنف الهواة ، رب ضارة نافعة لأن هبوطه هذا جعله يتدرب تحت يدي والده ألدو الذي إستطاع قيادة الهواة إلى نهائي كأس جامبارديلا في بطولة كان نجمها الأول إبنه ميشيل مما جعله يجذب أنظار الفريق الوطني الفرنسي و يتم إستدعائه في 1973 .

و ساهم هذا التألق طبعا في عودته من جديد إلى صفوف الفريق الأول ، و هذا كان حافزا كبيرا ليتعلم اللاعب تنفيذ الركلات الحرة المباشرة التي صار متخصصا بها في نانسي ، ففي موسم 1974-1975 سجل 17 هدفا بعضهم جاء من تلك التسديدات الشيطانية ، و يصعد بلاتيني بفريقه إلى دوري الدرجة الأولى الفرنسي .

ميشيل بلاتيني : الظهور الأول في المنتخب و مواصلة التألق في نانسي


بلاتيتي مسيرة
شكلت الركلات الحرة المباشرة نقطة رعب للمنافسين كلما تقدم بلاتيني للتسديد

كان ميشيل بلاتيني يتدرب على الركلات الحرة برفقة الحارس جان ميشيل موتييه و جدار مكون من الدمى لتعزيز مهاراته في ذلك الإختصاص

على الرغم من أن أول إستدعاء لبلاتيني مع فرنسا كان في 1973 إلا أنه لم يشارك بسبب الإصابات التي تعرض لها ، و لكن في 1975 لعب مباراة للمنتخب تحت سن 23 سنة ضد رومانيا و فاز الفرنسيون 4-0 في بوخارست بالذات ، و جعل ذلك اللقاء من بلاتيني نجما في بلاده .

يوم 27 مارس 1976 لعبت مباراة ودية في باريس ضد منتخب تشيكوسلوفاكيا و إنتهت بالتعادل الإيجابي 2-2 ، سجل بلاتيني هدفه الدولي الأول من علامة حرة رائعة ، ليتوجه رفقة الديوك إلى مونتريال الكندية للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1976 ، و سجل ميشيل في تلك الدورة 3 أهداف قبل إنسحاب الفرنسيين في ربع النهائي ضد منتخب ألمانيا الشرقية 0-4 .

مع عودته من مونتريال ، وقع ميشيل بلاتيني أول عقد إحترافي رسمي مع نانسي لمدة موسمين ، و قاده للفوز بلقب كأس فرنسا و سجل هدف الفوز في النهائي على فريق نيس ، و الآن لم يبق سوى أسبوعين على إنطلاق فعاليات كأس العالم 1978 في الأرجنتين ، مشاركة ينتظرها كل فرنسي منذ 12 سنة .

خلال الفترة التحضيرية للمونديال فاجئ بلاتيني منتخب إيطاليا على أرضهم في المباراة التي أقيمت في نابولي ، جاء كثيرون إلى الملعب ليشاهدوا مهارات الشاب الفرنسي الصغير الذي سجل هدفين في شباك الحارس الكبير دينو زوف ، و لمرتين إستطاع خداعه من ركلة حرة مباشرة .

زوف بلاتيني
زوف و بلاتيني

لكن خلال المونديال ، لم تظهر فرنسا بشكل جيد و إنسحبت من الدور الأول في مجموعة ضمت معها الأرجنتين و إيطاليا ، و رغم أن الأداء السلبي كان جماعيا إلا أن مجموعة كبيرة من الفرنسيين هاجموا ميشيل بلاتيني و إعتبروه مسؤولا عن هذا الفشل الفرنسي خلال كأس العالم ليتلقى اللاعب صافرات الإستهجان في كل مكان و يغادر نانسي مع إنتهاء عقده في 1979 و ينضم إلى سانت إتيان .

ميشيل بلاتيتي و ثلاث سنوات مع الخضر


بلاتيني سانت إتيان
بلاتيني مع سانت اتيان
عرفت السنوات الثلاث التي قضاها ميشيل بلاتيني مع سانت إتيان نجاحا مختلطا ، فتارة يتألق و تارة يوارى عن الأنظار ، و رغم هذا فقد فاز مع الفريق الأخضر بلقب الدوري الفرنسي في 1981 و قدم العديد من العروض الكبيرة في مسابقة كأس الإتحاد الأوروبي ، و خسر مرتين على التوالي في نهائي كأس فرنسا ضد باستيا 1981 و باريس سان جيرمان 1982 و كان النهائي ضد بي اس جي هو آخر لقاء يخوضه رفقة الخضر .

بعد 3 سنوات مع سانت إتيان لعب فيها 145 مباراة و سجل 82 هدف ، يقرر بلاتيني ترك فرنسا و الإنتقال إلى يوفينتوس أحد أقوى الأندية الأوروبية .

و لكن قبلها لعبت فرنسا مونديال إسبانيا 1982 بعد أن قادها بلاتيني للترشح ، كان هو القائد و النجم حيث جعل من الرقم 10 رمزا خاصا به ، و سجل هدفا حاسما في مباراة حاسمة في التصفيات ضد هولندا من ماذا ؟ حسنا صار الجميع الآن يعلم أن الهدف أتى عبر تلك الركلات .

وصل الديوك بشكل غير متوقع إلى الدور نصف النهائي و لعبت ضد منتخب المانيا الغربية و خسرت بركلات الترجيح 4-5 بعد إنتهاء اللقاء بالتعادل 3-3 ، مباراة إعتبرها بلاتيني أعظم ذكرى في مسيرته الكروية .

" يستطيع ميشيل بلاتيتي تمرير الكرة عبر عين الإبرة و ينتهي بها الأمر إلى الشباك "
بوبي تشارلتون عن ميشيل بلاتيني

ميشيل بلاتيني مع يوفينتوس نادي العمر


بلاتيني يوفينتوس
بلاتيني ينضم الى يوفينتوس 1982

ورث ميشيل بلاتيني القميص رقم 10 في يوفينتوس من الإيرلندي ليام برادي الذي رحل إلى سامبدوريا في 1982 ، و كان أول ظهور له مع السيدة العجوز في 18 أغسطس 1982 ضد فريق كاتانيا في كأس إيطاليا و سجل أول أهدافه في الدوري الإيطالي ضد بيسكارا .

و على الرغم من نجوميته إلا أن ميشيل لم يسلم من نقد الصحافة الإيطالية التي إستغلت عدم تأقلمه في المركز الجديد داخل الميدان ، مما أثار غضبه و إستعداده الجدي لمغادرة إيطاليا في شتاء 1982 ، بيد أن زميله في الفريق زبيغنيو بونيك الذي دعمه رفقة المدرب جيوفاني تراباتوني الذي غير تماما من تكتيك يوفينتوس في النصف الثاني من موسم 1982/1983 و ينهوا الموسم فائزين بلقب الكأس المحلية و إحراز المركز الثاني في الكالتشيو الذي توج بلاتيني هدافا له برصيد 16 هدف ، أما على الصعيد الأوروبي فوصل البيانكونيري لنهائي كأس أوروبا للأندية الأبطال ( دوري أبطال أوروبا حاليا ) و خسر ضد نادي هامبورغ الألماني 0-1 ، و طبعا كل هذه الإنجازات منحته جائزة الكرة الذهبية 1983 لأفضل لاعب في أوروبا .

بلاتيني زيبي بونيك
بونيك و بلاتيني

" لقد لعب بلاتيني في كأس أوروبا للأندية الأبطال كأنه لاعب من خارج كوكب الأرض "
صحيقة توتو سبورت 1983

في الموسم التالي حقق يوفيتوس ما لم يستطع تحقيقه في الموسم الأول و هو لقب الSerie A مع بلاتيني الذي من جديد يتوج هدافا للبطولة ب20 هدفا ، و أوروبيا تمكن الفريق الإيطالي من إحراز كأس الكؤوس الأوروبية و من جديد يتم إختيار ميشيل فائزا بالكرة الذهبية للمرة الثانية على التوالي .

ميشيل بلاتيني يورو 1984


بلاتيني كأس أمم أوروبا
بلاتيني هداف يورو 84

إن كأس الأمم الأوروبية 1984 يمكن إختصارها في إسم ميشيل بلاتيني ، لوحده قدم أعظم أداء فردي للاعب في تاريخ اليورو ، و من 5 مباريات فقط سجل 9 أهداف من 14 هدفا سجلها المنتخب الفرنسي .

أقيمت بطولة اليورو 84 في فرنسا وسط آمال كبيرة علقت على اللاعبين لتحقيق البلاد لأول لقب دولي ، في المباراة الإفتتحاية ضد الدنمارك سجل بلاتيني هدف الفوز ، و عقبه بثلاثية في مرمى بلجيكيا ( 5-0 ) جعلت الديوك يتصدرون المجموعة بالعلامة الكاملة بعد هاتريك آخر لميشيل ضد يوغوسلافيا ( 3-2 ) و يتأهلوا إلى الدور نصف النهائي .

في المربع الذهبي واجهت فرنسا البرتغال في مباراة دراماتيكية بملعب فيلودروم في مرسيليا ، 1-1 في الوقت الأصلي ، نمر إلى الوقت الضائع و كلا المنتخبين يسجل هدفا لتصبح النتيجة 2-2 إلى حدود الدقيقة 119 أين أطلق ميشيل بلاتيني رصاصة الرحمة بهدف و فوز و ترشح للنهائي لا ينسى .

و في النهائي إحتشد الفرنسيون على ملعب حديقة الأمراء في باريس لمشاهدة منتخبهم و هو يهزم إسبانيا 2-0 ، ميشيل بلاتيني كان صاحب الهدف الأول من ماذا ؟ من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 57 ، قبل أن يأمن برينو بيلوني اللقب الدولي الأول لفرنسا بتسجيله لثاني الأهداف في الدقيقة 90 .

العودة إلى يوفينتوس بعد يورو 1984


ميشيل بلاتيني يوفينتوس
بلاتيني مع يوفينتوس

كانت بقية سنوات ميشيل بلاتيني مع يوفينتوس عبارة عن إنتقال من نجاح إلى نجاح ، ففاز بالدوري الإيطالي مرة أخرى عام 1986 و أحرز دوري الأبطال ( كأس الأندية الأبطال سابقا ) في 1984-1985 ، و ذلك النهائي الشهير الذي جمع يوفينتوس و ليفربول كان أليما بسبب حادثة هيسيل الشهيرة ، مباراة كان من المفترض أن تكون قمة في مسيرة الأسطورة الفرنسية لأنه صاحب الهدف الوحيد ، لكنه تعرض لهجوم كاسح من الصحافة لأنه بالغ في الإحتفال في الفوز رغم وجود عشرات الضحايا يومها ، و أكد فيما بعد أنه لم آسف لما جرى فهو لم يكن على دراية كاملة بحجم الكارثة التي وقعت .

فاز ميشيل بلاتيني كذلك بكأس العالم للقارات مع اليوفي في 1985 و أختير رجل المباراة النهائية ضد فريق أرجنتينوس جونيورز الأرجنتيني بتسجليه هدفا في اللقاء الذي إنتهى 2-2 ثم ضربات الجزاء 4-2 ، و للعام الثالث على التوالي احرز الكرة الذهبية ليصبح أول لاعب في التاريخ ينال هذا الشرف من مجلة فرانس فوتبول .

كان موسم 1986/1987 هو الأخير في مسيرة بلاتيني و خاض آخر مباراة له مع فرنسا في 29 أبريل 1989 ضد منتخب أسكتلندا في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا 1988 ، و في النهاية خاض مع الديوك ما مجموعه 72 مباراة منها 49 كقائد و سجل 41 هدفا ، رقم لم يحطم سوى من قبل تيري هنري فيما بعد كأفضل هداف في تاريخ فرنسا .

بلاتيتي مارادونا
بلاتيني و مارادونا

" لعبت في نانسي لأنه نادي مدينتي ، و لعبت في سانت إتيان لأنه افضل ناد في فرنسا ، و لعبت في يوفينتوس لأنه أفضل ناد في العالم "
ميشيل بلاتيتي في 16 مايو 1986

في واقعة فريدة من مسيرته المذهلة كتب لآخر مباريات ميشيل بلاتيني كلاعب أن تكون مع المنتخب الكويتي بناءا على طلب شخصي من أمير الكويت في مباراة ودية ضد منتخب الإتحاد السوفييتي ، حيث شارك لمدة 21 دقيقة في اللقاء الذي إنتهى لصالح السوفييت 0-2 .

مسيرة ميشيل بلاتيتي في أرقام


*** مع الأندية ***


- من 1972 إلى 1979 لعب مع نانسي لورين 214 مباراة و سجل 127 هدف
- من 1979 إلى 1982 لعب مع سانت إتيان 145 مباراة و سجل 82 هدف
- من 1982 إلى 1987 لعب مع يوفيتتوس 224 مباراة و سجل 104 أهداف

*** مع المنتخب ***


بلاتيني فرنسا

- من 1976 إلى 1987 لعب مع فرنسا 72 مباراة و سجل 41 هدف

ميشيل بلاتيتي : الإنجازات الجماعية و الفردية


الإنجازات الجماعية


*** مع الأندية ***


- كأس فرنسا مرة واحدة 1978 مع نانسي
- الدوري الفرنسي مرة واحدة 1981 مع سانت إتيان
- الدوري الإيطالي مرتين 1984 و 1986 مع يوفينتوس
- كأس إيطاليا مرة واحدة 1983 مع يوفينتوس
- دوري أبطال أوروبا مرة واحدة 1985 مع يوفينتوس
- كأس الكؤوس الأوروبية مرة واحدة 1984 مع يوفينتوس
- كأس السوبر الأوروبي مرة واحدة 1984 مع يوفينتوس
- كأس العالم للقارات مرة واحدة 1985 مع يوفينتوس

*** مع المنتخب ***


- كأس أمم أوروبا 1984
- المركز الثالث كأس العالم 1986

بلاتيني البرازيل


الإنجازات الفردية


- الكرة الذهبية 3 مرات 1983 - 1984 - 1985
- هداف الدوري الإيطالي 3 مرات 1983 - 1984 - 1985
- هداف دوري أبطال أوروبا 1985
- هداف كأس أمم أوروبا 1984
- أفضل لاعب في كأس أوروبا 1984
- تشكيلة الفيفا لكأس العالم مرتين 1982 و 1986
- لاعب القرن في فرنسا حسب مجلة فرانس فوتبول

بلاتيني يوفينتوس

أقرأ أيضا :



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات