القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

قوانين كرة القدم : سلطة الحكم

قوانين كرة القدم : سلطة الحكم



قوانين كرة القدم المادة السادسة

يمثل الحكم سلطة الميدان و كلامه هو القانون بعينه ، كل مباراة تلعب في كرة القدم يجب أن تكون تحت سيطرته و لديه كل السلطات اللازمة التي تضمن تطبيق قوانين اللعبة بالإضافة إلى حكام مساعدين ( أنظر القانون 6 ) ، و تختلف درجات الحكام فهناك حكام ذوي مراتب وطنية ، و حكام ذوي مراتب قارية ، و حكام ذوي مراتب دولية .

هناك 4 حكام أساسيين في كرة القدم و هم :

- الحكم الرئيسي أو يطلق عليه حكم الساحة
- حكم راية أول
- حكم راية ثاني
حكم رابع يرفع اللوحة الإلكترونية ( تبديلات اللاعبين أو الوقت الضائع )

هناك أيضا حكم مساعد إضافي أول و حكم مساعد إضافي ثاني يتواجدان بجانب المرمى تم إقرارهما عام 2012 ، لكن لا يتم إعتمادهما إلا في بعض الدوريات الأوروبية و دوري أبطال أوروبا .

القانون الخامس : سلطة الحكم


من واجب الحكم في كرة القدم أن :

  • ينفذ قوانين اللعبة و يتحكم في المباراة بالتعاون مع حكام مساعدين ، و عند الحاجة يتم اللجوء إلى الحكم الرابع أيضا .


  • يجب على الحكم أن يتأكد أن الكرة التي ستلعب بها المباراة تطابق الشروط القانونية ( القانون 2 ) ، كما يجب عليه أن يتأكد من معدات اللاعبين ( القانون 4 ) و هو من لديه السلطة في أن يسمح أو لا يسمح بإرتداء أي ملابس أو معدات غير ملائمة .


  • الحكم هو حارس الوقت و يحتفظ بسجل المباراة كاملا ، يوقفها أو يعلقها حسب تقديره الخاص إذا كان هناك أي إنتهاك للقوانين أو ظروف خارجية حرجة .


  • من الأمثلة التي تجبر الحكم على إيقاف المباراة هي إصابة لاعب ما بجروح خطيرة ، و يضمن إبعاده عن الميدان ، و يمكن لللاعب العودة فقط بعد إعادة بداية اللقاء .


  • يسمح بمواصلة اللعب إذا حتى تخرج الكرة إذا كانت إصابة اللاعب طفيفة فقط ، ثم يخرج و يعود عند تلقي إشارة من الحكم .


  • اللاعبون الذين يتسببون في الأذى لغيرهم من اللاعبين تتم معاقبتهم بإتخاذ إجراءات تأديبية إما تحذير أو طرد ، و لا يكون الحكم مجبرا على إتخاذ هذا القرار فورا ، بيد أنه يلزم عليه القيام بذلك عند خروج الكرة .


  • ليس اللاعبون فقط هم من يستطيع الحكم معاقبتهم ، حتى المسؤولون الذين يفشلون في التصرف يجوز له طردهم من ميدان الملعب و محيطه ، و لا يجوز لأي شخص غير مصرح يه الدخول إلى ملعب المباراة .


  • الحكم طبعا لا يملك أربعة أعين ، لذلك عليه العمل على نصيحة الحكام المساعدين فيما يتعلق بالحوادث التي لم يشاهدها سواءا داخل الملعب أو خارجه .


  • يزود الحكم في نهاية اللقاء السلطات المختصة بتقرير المباراة الذي يتضمن معلومات شاملة عن أي إجراء تأديبي يتم إتخاذه سواء ضد اللاعبين أو المسؤولين أو أي أشخاص آخرين ، و يتحدث عن جميع الحوادث التي وقعت قبل و أثناء و بعد اللقاء .


  • الحكم هو الذي يقرر مجموعة من الأمور المتعلقة باللعب ، مثل إحتساب هدف أو لا و نتيجة المباراة النهائية ، لكن حذار لأن هذه القرارات لا يجوز تغييرها إن إستأنف اللعب أو أنهى المباراة ، و بإمكانه الإعتماد على الحكام المساعدين أو الحكم الرابع في هذه الناحية .


قرارات مهمة لمجلس الإدارة الدولي ( IFAB )

  • الحكم أو مساعديه أو الحكم الرابع غير مسؤولين عن أي نوع من الإصابات التي من الممكن أن يتعرض لها اللاعبون أو المسؤولون أو حتى الجماهير التي قد تسبب أي ضرر في التجهيزات قد تؤدي إلى خسائر يعاني منها فرد أو جمعية أو شركة أو أي هيئة أخرى .


  • هناك قرارات قد تنجر عن ظروف خارجة مثل أن يكون الميدان أو ما يحيط به أو الظروف الجوية لا تسمح بلعب المباراة ، هنا يقرر الحكم حسب تقديره عدم إجراء اللقاء من الأساس أو حتى إلغاءه إذا لعب .


  • للحكم أيضا سلطة السماح للمسؤولين في الفريق أو مسؤولي الملعب أو ظباط الأمن أو المصورين الفوتوغرافيين أو غيرهم من وسائل الإعلام المختلفة بالتواجد من قرب ميدان اللعب .


  • في حالة إستخدام تكنولوجيا خط المرمى ( GLT ) في بعض المسابقات و البطولات ، يجب على الحكم أن يختبر هذه الخاصية قبل المباراة و يتأكد من عملها بشكل جيد ، و إذا كانت لا تعمل على النحو المطلوب يجب ألا يستخدم هذا النظام و يبلغ المسؤولين عن هذا الأمر .


معلومات تهمك بالتأكيد

  • يستخدم الحكم صافرة ذو صدى مقبول للتأكيد على أمر معين قد حد حدث ، مثل بداية المباراة و نهايتها و ضربة الجزاء و المخالفة إلخ ...


  • يتم التواصل بين الحكم الرئيسي و الحكام المساعدين بأداة الراديو ، و التي يتم تثبيته على قبضة العلم الذي يمسك به الحكم المساعد ، و في صورة حدوث أمر ما كالتسلل مثلا عليه أن يرفع العلم و يضغط على الزر المثبت به ، لكن وجب التنويه أن هذه الخاصية لا تزال غير إلزامية في عديد البطولات عدى في المنافسات الكبيرة مثل كأس العالم ، فهي تمنح الحكم التركيز في المباراة بشكل أكبر .


  • علاوة على هذا في كأس العالم 2006 تم توصيل الحكام بمساعديهم عبر الراديو بإستخدام سماعة الرأس لأول مرة في جميع المباراة .


  • عام 2012 وافقت الفيفا على إختبار تكنولوجيا خط المرمى للتحقق ما إذا كانت الكرة قد تجاوزت الخط كاملا أو لا ، و أصبحت هذه التقنية رسمية اليوم في عدد كبير من المنافسات الكبيرة ، تعرف بين الجمهور أيضا بتقنية عين الصقر ، و هناك تقنية الفيديو أيضا ( VAR ) يتم العمل بها ، و هي مثيرة جدا للجدل .


- هناك إضافة أخرى تم إعتمادها و هي إستخدام الحكم لرغوة بيضاء تحدد موقع الركلة الحرة و أين يقف اللاعبون عند تنفيذها .



القانون القادم : الحكام المساعدين
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات