قوانين كرة القدم : اللاعبون

قوانين كرة القدم : اللاعبون


يلعب كرة القدم أكثر من 250 مليون لاعب في أكثر من 200 دولة مما يجعلها الرياضة الأكثر شعبية في العالم ، و نتعرف في المادة الثالثة من قوانين كرة القدم إلى قانون اللاعبين .

القانون الثالث : عدد اللاعبين


يتكون كل فريق من 11 لاعبا و أحدهم يجب أن يكون حارس مرمى بإستثناء لائحة البدلاء و يوجد قواعد قد تحد من عدد اللاعبين في هذه القائمة و غالبا هو سبعة . الحراس هم الوحيدون الذين يسمح لهم بلعب الكرة بأيديهم أو أذرعهم شرط أن لا يفعلوا ذلك خارج منطقة الجزاء .

قوانين كرة القدم
المنتخب الفرنسي بطل العالم 2018

يمكن إستبدال عدد من اللاعبين أثناء المباراة و الحد الأقصى لعدد التبديلات المسموح به في معظم المباريات الرسمية في العالم هو ثلاثة خلال 90 دقيقة مع السماح لكل فريق بلاعب آخر إذا ذهب اللقاء إلى الأشواط الإضافية ( قانون طبق لأول مرة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 ) ، و لا يمكن عودة اللاعب الذي تم إستبداله مرة أخرى إلى أرضية الملعب .

يذهب غالب الظن حول التغييرات في لعبة كرة القدم إلى تعب لاعب معين فيتم إستبداله بلاعب آخر أو عدم فعاليته أو التغيير التكتيكي أو إضاعة الوقت ، و هو الشيئ الذي يحدده كل مدرب حسب نظرته لمجريات المباراة ، و توجد قوانين تمنع إستكمال اللقاء إذا كان عدد اللاعبين في إحدى الفرق أقل من سبعة و هذا قانون فردي يترك لإتحادات البلدان أما الفيفا في المسابقات الدولية فهذا قانون ساري المفعول .

تاريخ قانون اللاعب البديل في كرة القدم


يعود أصل اللاعب البديل في كرة القدم إلى منتصف القرن التاسع عشر عندما تم إستخدام هذا المصطلح " بديل " في المباريات التي كانت تلعب في المدارس و الكليات الإنجليزية حيث أطلقت التسمية على اللاعبين الذين يأتون إلى المباراة كمعوضين لللاعبين الغائبين ، أي لم البديل هو الذي يبقى على البنك ، فعلى سبيل المثل يوم 15 أبريل 1889 فشل حارس مرمى ويلز جيم ترينر في الوصول مبكرا إلى اللقاء ضد أسكتلندا ، بدأ لاعب آخر مكانه حتى وصول حارس بديل تولى منصبه .

رغم أنه كان هناك بعض الأمثلة على التبديلات منذ عام 1940 في مباراة بين فلسطين و لبنان ، إلا أن هذا القانون لم يسمح به في نهائيات كأس العالم حتى بطولة 1970 ، بينما تم إعتماد البدائل في كرة القدم الإنجليزية و الأسكتلندية موسم 1965/1966 شرط أن يحل اللاعب البديل فقط مكان اللاعب المصاب إلى أن خففت هذه القاعدة بعد موسمين للسماح بالتغييرات لأسباب تكتيكية .

و إرتفع عدد التبديلات إلى إثنين لكل فريق سنة 1987 ، و زاد إلى ثلاثة سنة 1994 ( أحدهم يجب أن يكون حارس مرمى ) ، و بعد موسم واحد يمكن إستخدام البدائل الثلاثة في أي مركز و أصبح يسمح وجود من خمسة إلى سبعة لاعبين على البنك ( يختلف العدد حسب البلد و المنافسة ) .

ايدير لاعب البرتغال
أحد أشهر التبديلات في تاريخ كرة القدم

قوانين إضافية هامة


  • في المباريات الدولية الودية يمكن إستخدام ما يصل إلى ستة تبديلات كحد أقصى ، و في المباريات الودية الأخرى لا يوجد عدد معين من التغييرات شرط أن يتفق الفريقان قبل بداية المباراة على هذا العدد ثم يتم إخبار الحكم الرئيسي به و إن لم يفعلا هذا فلن يكون من الممكن إجراء أكثر من ثلاثة تبديلات .

  • يمكن لللاعب المستبدل مغادرة الملعب من أي مكان فيما يحب أن ينضم البديل إلى أرضية الميدان من خط المنتصف .

  • إذا أهان اللاعب المستبدل مدربه على سبيل المثال قبل أن يأخذ زميله مكانه سيطرد لن يكون بديله قادرا على الدخول و سيستكمل الفريق المباراة ب10 لاعبين .

  • يمكن لكل لاعب في الملعب أن يأخذ مكان حارس المرمى شرط أن يتم إخبار الحكم بالإستبدال المخطط له و أن يتم أثناء توقف المباراة و وجود الحارس هو شيئ إلزامي ويجب أن يرتدي زيا مختلفا عن البقية .

  •  إذا خرج لاعب أثناء المباراة للإصابة مثلا و عاد دون إذن من الحكم فسيتم إيقاف اللعب مباشرة و إسناد بطاقة صفراء له ، و يتم إستئناف اللقاء بركلة حرة غير مباشرة لصالح الفريق المنافس من نفس مكان توقف اللعبة ، و هذا في صورة عدم تأثيره على سير المباراة ، و إذا أثر سيتم إحتساب مخالفة مباشرة أما إذا منع الكرة من الدخول إلى المرمى مثلا فسيطرد على الفور .

  •  إذا دخل بديل إلى الملعب دون إذن من الحكم فسيتم إيقاف المباراة و إشهار البطاقة الصفراء في وجه اللاعب المعني و يجب عليه ترك الملعب و منح مخالفة غير مباشرة للفريق المنافس ، و إذا أثر على المباراة فستمنح مخالفة مباشرة أو ركلة جزاء حسب المكان الذي أثر فيه .

  •  لا يسمح لحارس المرمى أن يمسك الكرة بيديه إذا أعادها له زميله و عليه لعب الكرة بقدمه و هذا ما يسمح للمهاجمين بالضغط أكثر على الحارس .

  • يجب أن يوقع كل لاعب سيبدأ باللعب في المباراة أساسيا أو إحتياطيا على ورقة تعريف اللاعبين يتم تحديدها حسب كل إتحاد وطني على حدى .

معلومات تهمك بكل تأكيد


أول بديل رسمي في التاريخ هو كيث بيكوك لاعب تشارلتون أتلتيك عندما أستبدل مكان حارس المرمى المصاب مايك روز من فريق بولتون واندرارز يوم 21 أغسطس 1965 .

في نفس ذلك اليوم أصبح بوبي نوكس أول لاعب بديل على الإطلاق يسجل هدفا عندما سجل لفريق بارو ضد فريق ريكسهام .

القانون القادم : معدات اللاعبين