القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

أفضل تشكيلة في تاريخ توتنهام هوتيسبير

أفضل تشكيلة في تاريخ توتنهام هوتيسبير


من هو أفضل لاعب في تاريخ توتنهام هوتيسبير ؟ من هو الهداف التاريخي للفريق ؟
و من هم أفضل اللاعبين الذين تقمصوا زي السبيرز ؟

أفضل تشكيلة في تاريخ توتنهام
توتنهام هوتيسبير

يعتبر فريق توتنهام هوتيسبير أحد أعرق الفرق الإنجليزية ، فقد سبق لهم التتويج بالدوري الممتاز مرتين و كأس الإتحاد الإنجليزي 7 مرات كاملة و العديد من الألقاب الأخرى أيضا محليا و أوروبيا كذلك ، عبر تتويجهم بكأس الإتحاد الأوروبي في مناسبتين و كأس الكؤوس الأوروبية مرة واحدة ، و بالتالي هم رابع أكثر ناد في إنجلترا لديهم بطولات .


و ليس من السهل كما يعتقد البعض إختيار أفضل 11 لاعبا في تاريخ السبيرز . لعب لنادي شمال لندن الكثير من النجوم و الأساطير الذين ربما لم تسمعوا عنهم قبل اليوم ، لكننا سنذكر أرقامهم في هذه التشكيلة التاريخية و ستعرفون مدى جودتهم ، و إليكم أفضل تشكيلة في تاريخ توتنهام هوتيسبير .


حارس مرمى
بات غينغز
591 مباراة


حارس توتنهام بات غينغز

بالرغم من أن هوغو لوريس قدم مستويات كبيرة منذ إنضمامه إلى توتنهام ، إلا أنه لا يزال بعيدا عن الرجل الذي يعتبر أفضل حارس في تاريخ الفريق ، و هو بات غينغز ، الحارس الذي يحظى بتقدير كبير من الشعب البريطاني نظرا لقدراته المميزة في الذود عن مرماه .


رفع غينغز لقب كأس الإتحاد الأوروبي 1972 ، و كأس الإتحاد الإنجليزي مرتين و كأس الرابطة الإنجليزية مرتين أيضا ، و هو أحد حارسين فقط في تاريخ الكرة الإنجليزية الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا رفقة بيتر شيلتون .


قلب دفاع
مايك إنجلاند
397 مباراة / 19 هدف


إشتهر مايك إنجلاند بمتانته كمدافع لمدة ناهزت 9 سنوات مع الفريق ، ساعده طوله في التفوق على المهاجمين في الكرات الهوائية ، و هو معروف بلعبه الخشن ، و في سن التاسعة عشر أصبح أصغر قائد في تاريخ ويلز .


إنجلاند هو جزء من توتنهام الفائز بكأس الإتحاد الأوروبي 1972 ، كأس الإتحاد الإنجليزي 1967 ، و كأس الرابطة الإنجليزية مرتين ، و لا عجب أن نجده ضمن قاعة المشاهير الخاصة بالنادي .


قلب دفاع
ستيفي بيريمان
866 مباراة / 39 هدف


أن تخوض 866 مباراة مع فريق واحد ، هذا يعني ببساطة أنك أسطورة في هذا النادي ، يكاد من شبه المستحيل أن يتم كسر هذا الرقم القياسي الذي يتمتع به ستيفي بيريمان رفقة توتنهام للأبد .


إشتهر بيريمان بنجاحاته مع النصف الأبيض من شمال لندن خلال السبعينات و أوائل الثمانينات عندما فاز معهم بكأس الإتحاد الأوروبي مرتين و مثلهم في كأس الإتحاد الإنجليزي و كأس الرابطة . تم التصويت له كأفضل لاعب في إنجلترا عام 1982 من رابطة إتحاد كتاب كرة القدم .


ظهير أيمن
سول كامبل
315 مباراة / 15 هدف



رغم أن الكثيرين يعرفونه بفترة لعبه مع أرسنال ، إلا ان السنوات التسع التي قضاها سول كامبل مع توتنهام لا يمكن تجاهلها ، ليس هناك شخص ينكر الجودة التي كان يتمتع المدافع الإنجليزي بها ، مع أن توتنهام لم يكونوا فريقا يمر بأفضل الفترات في عهده .


موهبة كامبل كانت واضحة و قدمت لإنجلترا صخرة دفاعية لعب 73 مباراة دولية ، و تجلت نجاحاته عندما ذهب إلى الغانرز و حقق ما عجز عنه في وايت هارت لاين ، حيث لم يفز سوى كأس الرابطة الإنجليزية سنة 1999 .


ظهير أيسر
غاري مابوت
611 مباراة / 38 هدف


لا يوجد ظهير أيسر مر على توتنهام هوتيسبير يتفوق على لاعبنا غاري مابوت الذي كان نموذجا للصلابة الدفاعية و الإضافة الهجومية الكبيرة على الجهة اليسرى . رغم أنه عانى من داء السكري إلا أنه تمكن من التفوق على مرضه و المضي قدما ليغدو واحدا من أساطير السبيرز .


على مدار 16 موسما و أكثر من 600 مباراة نجح قائد الفريق السابق في الفوز بكأس الإتحاد الأوروبي 1984 و كأس إنجلترا 1991 .


وسط ميدان دفاعي
ديف ماكاي
362 مباراة / 63 هدف


كان اللاعب الأسكتلندي ديف ماكاي كابتن شجاع و متوسط ميدان دفاعي شرس ، و يملك أسلوبا إحتاجه النادي في فترة من أنجح حقباته تاريخا ، حيث بذل قصارى جهده في منتصف الملعب و عمل بدون كلل من أجل إيقاف المنافسين ، لذلك يمكن القول أنه أفضل لاعب في توتنهام في وقته مثلما قال وصفه مدربه و إعتبره قلب الفريق النابض .


فاز ماكاي بالدوري الإنجليزي موسم 1960/1961 و كأس الإتحاد 3 مرات في 1961 و 1962 و 1967 و كأس الرابطة 1961 .


وسط ميدان
داني بلانشفلاور
436 مباراة / 27 هدف


صنفت مجلة التايمز داني بلانشفلاور على أنه أفضل لاعب في تاريخ توتنهام ، بالنظر إلى النجاحات الكبيرة التي حققها مع نادي شمال لندن ، عمله كقائد فريق و مؤثر على الجهة اليمنى لهجوم السبيرز تجسد في قيادتهم ل11 إنتصار متتالي في الدوري الإنجليزي الذي أحرزوا لقبه موسم 60/61 ، و هذا رقم قياسي في البطولة لا يزال ساري المفعول إلى غاية اليوم ، بالإضافة إلى كأس الإتحاد الإنجليزي ، ليصبح بذلك الهوتيسبير أول فريق في إنجلترا يحرز الثنائية في القرن العشرين .


حقق بلانشفلاور ألقابا أخرى أيضا أبرزها كأس الكؤوس الأوروبية عام 1963 .


صانع ألعاب
غلين هودل
494 مباراة / 110 أهداف


غلين هودل

أحد أفضل صانعي الألعاب الذين أنجبتهم الكرة الإنجليزية ، و أفضل لاعب تقنى في تاريخ البلاد حسب وجهة نظر فئة ضخمة من الجماهير ، موهبته الفذة أطعمت زملائه المهاجمين بعدة فرص كانت تحتاج لمسة واحدة لتحويلها إلى هدف ، لقد كان حرفيا يفعل كل شيء بالكرة .


لمدة 12 موسما رائعا مع توتنهام جعل غلين هودل توتنهام الحصان الأسود في الدوري الممتاز ، في النهاية هو من اللاعبين العظماء الذين لم يحققوا ألقابا كثيرة ، لكن أداءهم هو ما ما أوصلهم إلى مسامع الناس في هذه الأيام .


مهاجم
بوبي سميث
317 مباراة / 208 أهداف


لا يمكن وضع تشكيلة تضم أفضل اللاعبين في تاريخ توتنهام و لا نذكر فيها بوبي سميث ثالث أكبر الهدافين في تاريخ النادي اللندني الذي دفع فيه أموالا كثيرة في وقته للإستحواذ عليه من الجار تشيلسي .


في موسم الثنائية 1960/1961 ، كان سميث هداف الفريق ، بما في ذلك هدفين في نهائي كأس الإتحاد ، سجل  أيضا في النهائي العام المقبل ، و فاز بكأس الكؤوس الأوروبية سنة 1963 .


مهاجم
جيمي غريفز
381 مباراة / 266 هدف


الهداف التاريخي للدوري الإنجليزي منذ تأسيسه ، و جزء من منتخب إنجلترا الفائز بكأس العالم 1966 . إزدهر في بداية مسيرته مع تشيلسي و سجل لهم 132 هدفا ، قبل أن ينتقل إلى الجزء الآخر في لندن و يغدو أفضل هداف في تاريخ توتنهام برصيد 266 هدف .


جيمي غريفز ببساطة هو مهاجم معاقب داخل الصندوق ، لديه إحساس كبير بمكانه و معرفة متى و كيف يجب أن يتحرك لتسجيل الأهداف ، و هذه الوتيرة المتسارعة جعلته مصدر قلق للمدافعين الذين لم يمنعوه في التتويج بجائزة هداف الدوري 6 مرات .


مهاجم
هاري كين
334 مباراة / 220 هدف


هاري كين لاعب توتنهام

لا يمكن لجماهير توتنهام سوى أن ترفع القبعة لهاري كين الذي قرر مغادرة الفريق بعد 10 مواسم كان فيها أحد أكبر المهاجمين في العالم ، فبعد أن إقترب أكثر من أي وقت مضى لكسر رقم غريفز كهداف تاريخي للنادي ، فضل التتويج ببعض الألقاب قبل أن يعلق حذاءه .


سنرى إذا كان كين سيفعل ذلك مع فريقه الجديد ، لكن الحقبة التي قضاها مع السبيرز تواجد فيها دائما بالقرب من صدارة الهدافين  ، و توج بجائزة هداف البطولة مرتين على التوالي في 2016 و 2017 ، إذا بقي في إنجلترا ستكون له فرصة تحطيم إنجاز آلان شيرار في الدوري الإنجليزي الممتاز كأفضل هداف .

تعليقات