أفضل تشكيلة في تاريخ بوروسيا دورتموند

أفضل تشكيلة في تاريخ بوروسيا دورتموند


أفضل تشكيلة في تاريخ بوروسيا دورتموند

بوروسيا دورتموند أحد أكثر الفرق التي تحظى بإعجاب جميع مشجعي كرة القدم في العالم تقريبا نظرا لأكادميتها التي تنتج مجموعة من أفضل المواهب الكبيرة كل سنة ، و كذلك بسبب جماهيرها التي تملئ المدرجات في كل مباراة يخوضها المارد الأصفر على ملعب سيغنال آيدونا بارك .

أسود فيستيفاليا من أفضل الفرق في ألمانيا أيضا و يتمتع بشعبية جارفة لدى العرب ، لقد قررنا أن نقدم لكم نبذة صغيرة عن تاريخه من خلال أفضل تشكيلة في تاريخ بوروسيا دورتموند ، و سنتعرف عن أفضل اللاعبين و أبرز الألقاب التي أحرزها هذا الفريق .

حراسة المرمى
ستيفان كلؤس ( 339 مباراة )


ستيفان كلؤس

كلؤس يملك كل مواصفات حارس المرمى المثالية ، قوي و رشيق و مخلص أيضا حيث لم يلعب في مسيرته سوى لناديين فقط هما بوروسيا دورتموند و رينجيرز ، و قاد الفريق الألماني في حملة فوزه بدوري أبطال أوروبا 96-97 ، كما نال الدوري الألماني مرتين على التوالي .

رغم صعوبة المواجهة في هذا المركز مع رومان فايدنفيلر إلا أننا رشحنا كلؤس ليكون أفضل حارس في كل الأوقات لفريق بوروسيا دورتموند .

مدافع
يورغين كوهلر ( 250 مباراة - 18 هدف )


اللاعب يورغن كوهلر

إخترناه في قائمة منسدلة كواحد من بين أفضل 10 مدافعين في التاريخ ، لهذا لم يكن صعبا تواجده ضمن أفضل تشكيلة في تاريخ بوروسيا دورتموند ، لقد كان وصوله إلى الفريق بمثابة تغيير كبير في تاريخ النادي الذي حقق في حقبته دوري الأبطال و الدوري الألماني .

فاز كوهلر بكأس العالم و كأس أمم أوروبا و تم وصفه بأنه علامة التوقف البشرية في الملعب للمهاجمين ، لكن مسيرته إنتهت ببشاعة بعد أن طرد في نهائي كأس الإتحاد الأوروبي ضد فينورد روتردام الهولندي ، و ما زاد الطين بلة هو خسارة دورتموند اللقب أنذاك .

مدافع
ماتس هوملز ( 428 مباراة - 33 هدف )


ماتس هوميلس

مدافع بدأ مسيرته مع شباب بايرن ميونيخ ، لكنه لم يلعب للفريق الأول سوى مبارتين فقط لينتقل بعدها إلى بوروسيا دورتموند أين كان جزءا من واحدة من أفضل الحقبات في تاريخ المارد الأصفر و حرس دفاعه مع شريكه السابق الصربي نيفن سوبوتيك .

لمدة 11 موسما و يزيد كان هاملز أساسيا بصفة مستمرة ، و شغل دور القائد في أكثر من موسم ، و هو أحد ركائز المنتخب الألماني الفائز بكأس العالم 2014 ، و قد عاد مرة أخرى إلى بيته القديم في بافاريا قبل أن يناديه الشوق من جديد إلى سيغنال آيدونا بارك ، حيث لم يجد صعوبة على الإطلاق في الإنسجام هناك ثانية .

ظهير أيمن
شتيفان رويتر (421 مباراة - 16 هدف )


شتيفان رويتر

وقع رويتر مع بوروسيا دورتموند عام 1992 و لعب معهم حتى 2004 و أعتبر من قبل الكثيرين أنه أفضل مدافع ألماني في عصره .

كان أحد أسرع الأظهرة في زمانه ، و لم يخشى الدخول في أي مواجهة ثنائية ، سيتذكره المشجعون دائما بأنه ساهم في تأمين سبعة ألقاب رئيسية للنادي بما في ذلك ثلاثة دوري ألماني و لقب في دوري أبطال أوروبا ، كذلك يعد اللاعب ضمن الفائزين بكأس العالم 1990 و أحد ركائز المنتخب الألماني الحائز على يورو 96 .

ظهير أيسر
ديدي البرازيلي ( 398 مباراة - 13 هدف )


ديدي البرازيلي بوروسيا دورتموند

من المؤسف أن أفضل أيام ديدي البرازيلي كانت في منتصف العقد الأول من القرن الحالي و تزامنت مع روبيرتو كارلوس في مركز الظهير الأيسر في منتخب السامبا ، أكد ذات مرة أنه قدم 100% من إمكانياته في كل مباراة يلعبها لصالح المارد الأصفر .

عطلت الإصابات مسيرة ديدي المبهرة ، لكنه إعتزل و في جعبته لقبين للبونديسليغا ( 2002 و 2011 ) .

وسط ميدان دفاعي
ماتياس زامر ( 153 مباراة - 23 هدف )


ماتياس زامر

ربما هو أفضل لاعب في تاريخ بوروسيا دورتموند حيث كان مؤثرا بشكل لا يصدق ، حيث يستطيع اللعب في الدفاع و الوسط ، هذا التنوع ساهم في كونه سببا رئيسيا للفوز بثلاثة ألقاب كبرى هي الدوري الألماني مرتين على التوالي و دوري أبطال أوروبا .

حاز سامر على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عام 1996 ، و هو قائد كبير على أرض الملعب رغم أنه لم يستلم الكبتنة إلا في آخر مسيرته مع دورتموند ، و رغم أنه كان أحد المديرين للغريم بايرن ميونيخ عندما فازوا بالثلاثية في 2013 ، إلا أنه لا يزال يحظى بالإحترام من طرف المشجعين في سيغنال آيدونا بارك نظرا لعطائه لنحو عقد من الزمن هناك .

وسط ميدان
مايكل زورك ( 571 مباراة - 158 هدف )

مايكل زورك

أفضل هداف في تاريخ بوروسيا دورتموند و أكثر لاعب ظهورا في تاريخ النادي أيضا ، إن جمعت بين هذين الخاصيتين فأنت أسطورة حقيقة ( على الأقل في ناديك ) . لعب مايكل زورك كامل مسيرته مع أسود فيستيفاليا ، و رغم عدم نجاحه الدولي مع المانشافت إلا أن المشجعين في المارد الأصفر يفضلونه كثيرا .

كان زورك قائدا لدورتموند في أبهى فتراته مع فوزه بالدوري الألماني مرتين متتاليتين و دوري أبطال أوروبا و ثمانية ألقاب أخرى ، و قد تمكن من تسجيل عدد كبير من الأهداف بسبب قدرته العالية على تنفيذ ركلات الجزاء بنجاح .

صانع ألعاب
أندرياس مولر ( 301 مباراة - 88 هدف )


أندرياس مولر الالماني

عضو آخر في جيل التسعينات الذهبي لمنتخب ألمانيا أو المارد الأصفر حيث تمكن من تحقيق نجاح كبير معهم متوجا بالكثير من البطولات . فاز سنة 1993 بلقب كأس الإتحاد الأوروبي مع يوفينتوس ضد بوروسيا دورتموند ، و في عام 1997 عاد مع الأخير ليتوج ضد البيانكونيري بدوري أبطال أوروبا .

قد يكون هناك تحفظ من مشجعين كثيرين للفريق على هذا اللاعب لإنتقاله إلى الغريم شالكه 04 ، إلا أن السنوات التي قضاها داخل سيغنال آيدونا بارك ستغفر له هذا الخطأ الكبير .

صانع ألعاب
ماركو رويس ( 352 مباراة - 154 هدف )


ماركو رويس

قائد ، زعيم ، مخلص و مساعد ، إذا كان لروما توتي و لميلان مالديني فإن لبروروسيا دورتموند ماركو رويس ، هذه العبارات تلخص ربما الدور الحقيقي للاعب رفض الإنتقال إلى أعتى أندية القارة في ذروة تألقه و بقي وفيا لفريقه .

على الرغم من أنه لم يجد مكانا له داخل النادي عندما كان صغيرا ، إلا أن إمكانياته الهائلة دفعت المسؤولين إلى إستعادته مرة أخرى ، و لولا الإصابات التي أثرت عليه لكانت الأرقام الخاصة به أفضل بكثير .

من البديهي أن يعتزل رويس مع الفريق و بحلول ذلك الوقت سيصبح الهداف التاريخي لبوروسيا دورتموند و بلا شك واحد من أفضل اللاعبين في تاريخ الفريق الأصفر و الأسود الشهير .

هجوم
بيير إميريك أوباميانغ ( 213 مباراة - 141 هدف )


أوباميانغ بوروسيا دورتموند

سيكون هناك تحفظ كبير من قبل المؤرخين الذين يعرفون تاريخ بوروسيا دورتموند على هذا الإختيار حيث لم يفز أوباميانغ مع أسود فيستيفاليا سوى بكأس ألمانيا و لقبين لكاس السوبر الألماني ، إلا أن النجم الإفريقي يعد أفضل هداف أجنبي في تاريخ الفريق .

حقق أوبا جائزة أفضل لاعب في البونديسليغا موسم 2015/2016 كما نال لقب هداف الدوري 2016/2017 ، و كان حلما لأكبر الأندية الأوروبية و لم يغادر الفريق سوى بوضع بصمته كأفضل لاعب إفريقي في تاريخ البطولة الألمانية .

هجوم
روبيرت ليفاندوفسكي ( 187 مباراة - 103 أهداف )


ليفاندوفسكي بوروسيا دورتموند

آلة تهديف بولندية لم تتوقف عن التسجيل طيلة أربعة مواسم مع بوروسيا دورتموند كان فيها المحفز الرئيسي لإنجازات جيل ذهبي تحت قيادة يورغين كلوب ، تمكنوا فيها من التتويج بعدة ألقاب على غرار الدوري الألماني و نهائي دوري أبطال أوروبا الذي خسروه في اللحظات الأخيرة ضد بايرن ميونيخ ، الفريق الذي إنتقل إليه ليفاندوفسكي فيما بعد و أثار جدلا كبيرا بين صفوف مشجعي سيغنال آيدونا بارك .

لكن الجماهير هناك لازلت تتعلق بذكريات رائعة للنجم البولندي مثل السوبر هاتريك التاريخي في نصف نهائي التشامبيونزليغ ضد ريال مدريد ، و هاتريك ضد بايرن في نهائي كأس ألمانيا .