تشكيلة العقد في الدوري الإنجليزي الممتاز 2010/2020

تشكيلة العقد في الدوري الإنجليزي الممتاز 2010/2020


عام 2020 على الأبواب ، عقد جديد و 10 سنوات جديدة من المتعة و الإثارة و التشويق ستنتظرنا في الدوري الإنجليزي الممتاز ، لكن في المقابل سنودع 10 سنوات أخرى بنفس تلك الصفات السابقة ، فترة شهدت أهدافا غزيرة و مباريات كثيرة و مثيرة ، عقد عرفت سنواته الأخيرة تراجع مانشستر يونايتد بطل المسابقة 20 مرة ، و كانت حاضرة على معجزة ليستر سيتي أو كما عرفت بمعجزة القرن الكروية كما تصاعدت وتيرة الجزء الأزرق في مدينة مانشستر ، إذ يعتبر السيتي هو أقوى فريق عموما في هذه الفترة بوابل التعاقدات الرهيبة التي أبرمها .

أيضا لا ننسى تشيلسي الذي يتوج تارة و ينهار تارة أخرى ، عقد ببساطة قدم لنا الكثير لكنه لم يعد لنا ليفربول إلى منصات التتويج رغم أنه اقترب الآن أكثر من أي وقت مضى على معانقة اللقب الغائب منذ نحو 3 عقود ، و كان فيه أرسنال يكتفي بالمنافسة على المركز الرابع ، كما عاصرنا بروز فريق توتنهام هوتيسبير و غيرها من الفرق التي قدمت أداءا مميزا .

الآن نقدم لكم تشكيلة العقد في الدوري الإنجليزي الممتاز و طبعا لن نستحضر جميع من تألق لأن القائمة التالية لا تتسع سوى ل11 لاعبا علما أن هذه الأرقام و الإحصائيات خاصة فقط بالبريميرليج و من الموقع الرسمي Premier League .

حراسة المرمى
دفيد دي خيا ( مانشستر يونايتد )
292 مباراة - 102 كلين شيت


دفيد دي خيا مانشستر يونايتد

الأخطبوط دي خيا هو اللاعب الوحيد في هذه التشكيلة من مانشستر يونايتد ، سبق له التتويج بالدوري الممتاز موسم 2012/2013 آخر الألقاب التي رفعها الشياطين الحمر إلى يومنا هذا ، و كان الحارس الإسباني طيلة هذه السنوات هو النقطة الوحيدة المضيئة تقريبا ليونايتد ، حيث يعد اليوم واحدا من أفضل الحراس في العالم ، و تم اختياره 5 مرات في التشكيل الذهبي في البريميرليغ .

دفاع
فينسيت كومباني ( مانشستر سيتي )
213 مباراة - 19 هدف - 7 تمريرات حاسمة


فينسيت كومباني

المدافع البلجيكي الصلب و قائد مانشستر سيتي في أبرز فتراته ، كان الوحش كومباني هو صمام الآمان لدفاع السيتيزنز , و حتما كان يتفوق على كل المهاجمين بإرتقاءاته العالية و تدخلاته القوية ، و ليس هذا فقط فصاحب القميص رقم 4 برع في تسجيل الأهداف و حسم عدة نقاط مهمة لصالح فريقه في سباق الدوري الذي حققه 4 مرات .

لعل أهم لحظة في مسيرته الكروية هي تلك التسديدة الصاروخية التي سكنت شباك ليستر سيتي في آخر الدقائق مع آخر موسم له ، و التي جعل بها زرق مدينة مانشستر يحافظون على صدارتهم التي كانت مهددة من ليفربول الشرس (2018/2019) .

دفاع
جون تيري ( تشيلسي )
201 مباراة - 23 هدف - 5 تمريرات حاسمة


جون تيري

الإبن الوفي لتشيلسي و قائده المشاكس سيظل إسما كبيرا في تاريخ الكرة الإنجليزية ككل ، فحتى في آخر مواسمه كان جون تيري يقدم الكثير و الكثير للبلوز و يساهم في تتويجاتهم و تفوقهم المحلي الذي جسدوه بالفوز مرتين بالبريميرليغ خلال هذا العقد .

غادر لاعبنا ستامفورد بريدج لآخر مرة موسم 2016/2017 وسط بكاء كل لندني عاشق للون الأزرق ، و هو بلا شك يستحق مكانا رئيسيا في تشكيلتنا .

ظهير أيمن
سيزار أزبيلكويتا ( تشيلسي )
250 مباراة - 6 أهداف - 27 تمريرة حاسمة


سيزار أزبيلكويتا

منذ قدومه إلى تشيلسي سنة 2012 من أولمبيك مرسيليا لعب سيزار ازبيلكويتا في عديد المراكز و برز خاصة في الشق الأيمن للدفاع ، فهو يفضل الواجبات الدفاعية على التقدم إلى الأمام و صنع اللعب .

ربما يرجع هذا إلى لعبه تحت مدربين يمتازون بالفكر الدفاعي كجوزيه مورينهو و أنطونيو كونتي ، المدربان الذان قادا البلوز إلى إحراز الدوري الإنجليزي مرتين خلال هذه العشر سنوات .

ظهير أيسر
ليتون باينز ( إيفرتون )
289 مباراة - 28 هدف - 46 تمريرة حاسمة


ليتون باينز

الوحيد هنا في قائمتنا لم يتوج بلقب البريميرليج ، لكنه كان يستحقه بكل تأكيد نظرا لأدائه الذي تفوق على كل الأظهرة اليسرى في عقد 2010s ، طبعا هذه الإحصائيات هي من الموقع الرسمي للدوري الإنجليزي , و لن تجدها لدى أي لاعب يشغل هذا المركز .

مخالفات مباشرة و ركلات جزاء متقنة و تسديدات يسارية مبهرة ، هي جزء من المدح الذي يصف الرائع ليتون باينز الذي بالمناسبة يبلغ الآن 35 سنة ، و هدفه الأسبوع الفارط أمام ليستر سيتي في كأس الرابطة هو خير دليل على أننا لم نبالغ في وصفنا .

وسط ميدان
نغولو كانتي ( ليستر سيتي-تشيلسي )
152 مباراة - 10 أهداف - 10 تمريرات حاسمة


نغولو كانتي

المعنى الحقيقي لمتوسط الميدان الدفاعي ، فبلا شك أعاد كانتي الأضواء من جديد لهذا المركز ، و قد فاز في موسمين متتاليين بالدوري الإنجليزي ، مع ليستر سيتي 2016 و تشيلسي 2017 ، و مع الأخير نال جائزة لاعب الموسم في البريميرليغ .

إذا أردنا وصفا مختصرا لنغولو كانتي ، فهو الخجول صاحب الإبتسابة الخجولة الذي ينضبط بالأدوار الموكلة إليه و لا يهمه الخروج عنها إلا فيما ندر .

وسط ميدان
يايا توريه ( مانشستر سيتي )
230 مباراة - 62 هدف - 32 تمريرة حاسمة


يايا توريه مانشستر سيتي

هل لك أن تتخيل عندما يسجل لاعب وسط ميدان توكل له غالبا الأدوار الدفاعية 20 هدفا في موسم واحد ، فعلا هو الإيفواري يايا توريه فخر إفريقيا المتواجد في تشكيلتنا العظيمة .

لا تحاول مصارعة توريه بدنيا ، فلن تقدر حتما على مجارته لأنك أمام صخرة ستصطدم بها و تهدر جزءا من طاقتك أثناء المباراة ، إضافة إلى الحراس الذين كانوا يرتعبون كلما استعد يحيى للتصويب ، فكراته في غالب الأحيان ستكون رصاصة و صاروخية بعيدة المدى و قوية .

وسط ميدان
دافيد سيلفا ( مانشستر سيتي )
297 مباراة - 57 هدف - 89 تمريرة حاسمة


دافيد سيلفا

صانع الألعاب المميز هو أحد الأعمدة الثقيلة التي بني عليها تاريخ مانشستر سيتي في العقد الأخير ، فاز رفقته ب4 ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز حملت كلها مساهمة دافيد سيلفا ، اللاعب الذي لم يغادر التشكيلة الأساسية للسيتيزنز إلا فيما ندر ، و هو حاليا قائد الفريق الأول بعد إعتزال فينسيت كومباني .

سيلفا بالمناسبة هو أكثر لاعبي هذه الفترة صناعة للأهداف و بفارق كبير عن أصحاب المراكز الأخرى في التمريرات الحاسمة .

وسط ميدان
إيدين هازارد ( تشيلسي )
245 مباراة - 85 هدف - 54 تمريرة حاسمة


إيدين هازارد

الساحر البلجيكي هو فتنة البريميرليج في هذا العقد و أحد أبرز نجومه الذين أهانوا المدافعين بمراوغاته التي نجح أغلبها ، فمنذ 2012/2013 هازارد يقدم ذلك الأداء الراقي الذي إستطاع به لفت أنظار كبار أندية القارة العجوز .

كان ريال مدريد هو الفائز بالرهان و نجح في التعاقد معه بعد 7 مواسم قضاها لاعبنا في أحضان الدوري الإنجليزي الذي فاز به مرتين ، و لا يزال كثيرون من عشاق هذه البطولة يفتقدونه .

هجوم
هاري كين ( توتنهام هوتيسبير )
197 مباراة - 134 هدف - 20 تمريرة حاسمة


هاري كين

إننا الآن بصدد الحديث عن نجم انجليزي و يا فرحة الإعلام المحلي هناك في إنجلترا به ، و لكن هل يبالغون في مدحه ؟ طبعا لا فهاري كين يستحق الإشادة لأنه تألق خلال السنوات الفارطة و كان وفيا لتوتنهام هوتيسبير و لم يلتفت لأي من العروض الكبيرة الأخرى فقدم لنا أداءا مذهلا في شكل المهاجم القناص الذي يغالط المدافعين و الحراس بهدوء شديد .

صحيح أن كين لم يتوج بالبريميرليج لكنه توج هدافا له لموسمين متتالين في 2016 و 2017 .

هجوم
سيرخيو أغويرو ( مانشستر سيتي )
251 مباراة - 173 هدف - 45 تمريرة حاسمة


سيرخيو أغويرو

بدون شك سيرجيو أغويرو هو أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي خلال هذا العقد ، أسطورة لاتينية أرجنتينية تتألق في سماء الكرة الإنجليزية ، إحذروا القصير المكير ، بالرأس يسجل ، بكلتا القديمين يسجل ، من بعيد يسجل و يسجل في كل الأوضاع و من أي مكان .

أغويرو هو صانع رئيسي لأمجاد مانشستر سيتي و يقترب يوما فيوما في سلم ترتيب هدافي البطولة عبر التاريخ ، لأنه ببساطة هو التاريخ .

حتى لا ننسى


كما ذكرنا في بداية المقال فإننا لن نستطيع إيجاد مكان لكل اللاعبين ، و هذه هي التشكيلة المثالية من وجهة نظرنا التي فازت بالبطولات أو صنعت أرقاما فردية لا يمكن مضاهتها من لاعبين آخرين في نفس المركز و لكننا لن ننسى :

  • جو هارت و بابلو زاباليتا و كيفن دي بروين و رحيم ستيرلينج و كارلوس تيفيز و من مانشستر سيتي 
  • نيمانيا فيديتش و واين روني و روبين فان بيرسي و روميلو لوكاكو و باتريس إيفرا من مانشستر يونايتد
  • بيتر تشيك وفرانك لامبارد و خوان ماتا و دييغو كوستا من تشيلسي
  • مسعود أوزيل و أليكسيس سانشيز من أرسنال
  • كاسبر شمايكل و رياض محرز و جايمي فاردي من ليستر سيتي
  • غاريث بيل و كريستيان إيريكسن من توتنهام
  • فيرخيل فان دايك و أليكسندر أرلوند و روبيرتسون و ستيفن جيرارد و فيليبي كوتينهو و محمد صلاح و ساديو ماني و دانييل ستوريدج و لويس سواريز من ليفربول