القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

حرب التصريحات النارية تبدأ قبل قمة ليفربول و مانشستر سيتي

حرب التصريحات النارية تبدأ قبل قمة ليفربول و مانشستر سيتي


كلوب و غوارديولا
غوارديولا و كلوب

مع القمة المرتقبة عشية اليوم الأحد في الدوري الإنجليزي الممتاز ، و التي تجمع بين مانشستر سيتي و ليفربول بدأت حرب التصريحات النارية بين مدربي الفريقين ، حيث أشار بيب غوارديولا أن نظيره يورغين كلوب كان يقدم أعذارا واهية منذ مدة كبيرة نظرا لفل فريقه في الدفاع عن لقبه بثبات هذا الموسم .

و صرح كلوب في السابق أن مان سيتي تمتعوا براحة لمدة أسبوعين كاملين بعد أن تم تأجيل مباراتهم ضد إيفرتون يوم 28 ديسمبر الفارط على ضوء إصابة أحد الأشخاص هناك بفيروس كورونا ، لكن تبدو هذه الحجة فارغة إذا عدنا إلى جدول مباريات سيتي في تلك الفترة و نلاحظ أنهم لعبوا في 26 ديسمبر ضد نيوكاسل يونايتد ثم واجهوا تشيلسي يوم 3 يناير ، أي أنهم لم يقبعوا لتلك الراحة المطولة بتاتا .

يطير السيتيزنز إلى ملعب أنفيلد اليوم لمواجهة ليفربول الذي تعثر في آخر مبارتين على أرضه ضد بيرلني و برايتون بنفس النتيجة 0-1 و يتأخرون حاليا بفارق سبع نقاط كاملة عن فريق غوارديولا بعد أن لعبوا مباراة أكثر ، و قال مدرب برشلونة السابق أنك عندما تجد أعذارا لا يمكنك المضي قدما نحو هدفك ، و ذلك في إشارة معلنة ضد كلوب .

و تنافس ليفربول و مانشستر سيتي في آخر ثلاث مواسم بشراسة و كانا أفضل فريقين في إنجلترا ، لكن في هذا الموسم إستطاع مانشستر يونايتد إلى حد اللحظة أن يكون خصما شرسا لهم ، عدى أن فريق سولشاير أضاع العديد من النقاط المهمة في الجولات الأخيرة خاصة في معقلهم أولد ترافورد حيث خسروا بنتيجة 1-2 أمام متذيل الترتيب شيفيلد و تعادلوا بالأمس 3-3 ضد إيفرتون في آخر أنفاس اللقاء بعد أن تقدموا 2-0 .

بالعودة إلى مباراة سيتي و ليفربول إليكم بعض الحقائق التاريخية عن هذه المواجهة

  • أول مباراة بين الفريقين كانت في 1 يناير 1896 و فاز ليفربول 3-1
  • أكبر إنتصار كان بنتيجة 6-0 و تكرر مرتين ، الأول عندما إنتصر مانشستر سيتي بتاريخ 11 سبتمبر 1935 و الثاني شهد فوز الريدز يوم 28 أكتوبر 1995
  • لعب الفريقان 184 مباراة إنتصر ليفربول في 88 مرة مقابل 47 مرة للسيتي في حين إنتهت 49 مواجهة بينهما بالتعادل

reaction:

تعليقات