القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

حكايات كأس العالم (24)

حكايات كأس العالم (24)


باولو روسي كأس العالم 1982


باولو روسي 1982

سنقص عليكم واحدة من أجمل القصص في تاريخ كأس العالم  إنها تخص المهاجم الإيطالي باولو روسي الذي كان يعتبر واحدا من أفضل القناصين مع نهاية حقبة السبعينات ، لكن أثناء تواجده في نادي بيروجيا شارك في واحدة من أكبر الفضائح في التاريخ أدت إلى منعه للمشاركة في نشاطات كرة القدم لمدة عامين كاملين .


إعتقد الجميع أن هذه الواقعة هي نهاية روسي و لن يسمع عنه أحد بعد ذلك ، و قبيل بداية كأس العالم 1982 بقليل و بعد أيام قليلة من إنتهاء حظره فوجئت الجماهير الإيطالية بوضعه على رأس قائمة المنتخب الإيطالي المشارك في البطولة الغائبة عن إيطاليا منذ 1938 .


في مشاركته بالمباريات الثلاثة الأولى بدور المجموعات كانت حالته البدنية و مهاراته سيئة للغاية و لم يسجل في أي مواجهة منهم ، و بالكاد تمكن الآتزوري من التأهل إلى الدور الثاني لتزداد الضغوطات على المدرب إنزو بيرزوت لأنه إختاره من الأساس .


واجهت إيطاليا الأرجنتين و فازت بصعوبة دون أي مساهمة تذكر من باولو روسي ، لكن في المباراة الأخيرة من هذا الدور ضد البرازيل (*) أقوى منتخبات العالم وقتها تحول مصير اللاعب بدرجة لا توصف و بمفرده تقريبا قاد بلاده للفوز و أي فوز ، ثلاثية في مرمى السامبا جعلت الأراء ضده تنقلب رأسا على عقب و تتساءل من أين له بأداء كبير مثل هذا .


واصل روسي على نفس ذلك النهج و أثبت أن مباراة البرازيل ليست صدفة ، بل تنم عن وجود لاعب عظيم إستطاع تسجيل هدفين في الدور نصف النهائي ضد بولندا ( 2-0 ) و هدفا في النهائي ضد ألمانيا الغربية ( 3-1 ) ، ليحرز بذلك 6 أهداف و يتوج بالحذاء الذهبي كأفضل هداف في كأس العالم 1982 ، و ينسى الجميع تلك الفضيحة الشهيرة .


(*) : كانت البطولة تلعب من 2 دوري مجموعات


بيليه سيكون الأفضل في كل العصور


قليلة هي الأشياء التي يضخمها الإعلام و يصدق في ذلك ، و من أبرز الأمثلة كان بيليه في كأس العالم 1958 يبلغ من العمر 17 سنة فقط و تحمس العالم كله لمعرفة ما الذي سيفعله هذا الطفل في المستقبل ، و بالفعل لم يخيب الآمال التي عقدت عليه .


جاء هدف الملك الأول في المونديال ضد ويلز في الدور ربع النهائي ، لقد كان الهدف الوحيد في اللقاء و الذي سيمنحه ثقة كبيرة لمزيد من التألق ، و في نصف النهائي واجهت البرازيل فرنسا بقيادة جيست فونتين الذي يحمل أحد أعظم الأرقام القياسية في تاريخ كرة القدم ( 13 هدف في نسخة واحدة من كأس العالم ) ..


كانت مباراة صعبة على الفريقين و إنتهى الشوط الأول بتقدم البرازيل 2-1 ، و في الشوط الثاني حان وقت بيليه الذي أعلن عن بداية أسطوريته ، لقد سجل ثلاثة أهداف قادت بلاده للفوز 5-2 و التأهل للنهائي للمرة الثانية في تاريخهم ، لكن هذه المرة سيكونون مصممين على الفوز .


في النهائي ، ظهر بيليه بمستوى مرعب و سجل هدفين من إنتصار كبير 5-2 جعل السامبا يتوجون بكأس العالم ، و جعلت الفتى الصغير يبكي فرحا ، و هي أحد المشاهد التي لا تنسى كذلك في تاريخ كأس العالم .


Embed from Getty Images

reaction:

تعليقات