القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

حكايات كأس العالم (22)

حكايات كأس العالم (22)


الملك بيليه و أجمل الأخطاء


بيليه 1970
يخطئ الأسطورة أجمل أخطاء

يعتبر المنتخب البرازيلي بقيادة بيليه المشارك في كأس العالم 1970 أحد أفضل الفرق التي شاركت بالنهائيات في تاريخ البطولة ، لقد كانوا فريقا رائعا لدرجة أن بعض الأخطاء التي إرتكبوها بدت جميلة للغاية ، و اللاعب الذي إرتكب خطأين جميلين هو الملك بيليه .

في المباراة الأولى لعبت البرازيل ضد تشيكوسلوفاكيا ، تلقى الجوهرة السوداء تمريرة في خط الوسط و كان غير مراقب عندما لمح الحارس إيفو فيكتور متقدما ، فسدد الكرة من ذلك المكان البعيد بشكل جذاب جدا و كاد أن يتم أحد أجمل الأهداف في تاريخ المونديال لولا سوء الحظ ، فقد إبتعد الجلد المدور عن المرمى بقرابة قدم واحدة .



أما الخطأ الثاني فقد جاء في مباراة الدور نصف النهائي ضد الأوروغواي ، فمرة أخرى وجد بيليه نفسه دون رقابة و أوهم الجميع بأنه سيستلم تمريرة اللاعب توستاو البينية و خرج الحارس لاديسلاو مازوركيفيتش لإيقافه ، لكن الأسطورة البرازيلية و بمهارة تمويهية خارقة ترك الكرة تنطلق ، لم يكن أحد يتصور ذلك ، عدى أن الجميل سيخطئ و جانبت التسديدة الخشبات الثلاثة بقليل لسوء الحظ .



كأس العالم 1970 هي أول بطولة تلعب و تعرض بالألوان على التلفاز ، لذلك كانت الجماهير محظوظة لرؤيتهم منتخب السامبا في أبهى عروضه ، فريق رهيب يملك مجموعة من المواهب النادرة التي جعلت من اللعبة الأكثر شعبية على الأرض ، فمن منا لا يعشق الكرة البرازيلية بمهاراتها ؟


أفضل نهائي في تاريخ كأس العالم


لك أن تتخيل معي هذا السيناريو .. ستلعب في نهائي كأس العالم مع بلدك ، و مع تبقي دقائق فقط على نهاية المباراة التي تشير نتيجتها إلى التعادل ، تجد نفسك وجها لوجه مع ضد حارس المرمى و تسجل هدفا تمنح به وطنك أغلى الألقاب ، و هذا السيناريو الحلم كان حقيقيا بالنسبة للاعب الأرجنتين خورخي بوروتشاجا .

في نهائي مونديال 1986 صعد التانغو إلى النهائي ضد منتخب ألمانيا الغربية بقيادة أيقونته الأبدي دييغو مارادونا و من المتوقع أن يقود بلده إلى الفوز باللقب ، كان كل شيء يسير على ما يرام و تقدمت الأرجنتين أولا 2-0 ، لكن لا يوجد أمان مع الألمان فقد عادوا إلى مجريات المباراة و عدلوا النتيجة ، عودة جريئة من بعيد كادت تقلب الأمور رأسا على عقب ..

بعد أن أدرك رودي فولر التعادل للمانشافت في الدقيقة ال81 جاءت اللحظة التاريخية التي تحدثنا عنها قبل و هي أحد أكثر اللحظات خلودا في تاريخ كأس العالم ، و إذا كانت كذلك فلا بد لمارادونا أن تكون له بصمة في هذا ، تمريرة بينية من الأسطورة كسر بها الدفاع الألماني و وضع اللاعب خورخي بوروتشاجا منفردا مع العملاق هارولد شوماخر ليسجل عليه هدفا ربما هو الأكثر إثارة في تاريخ جميع نهائيات البطولة .



reaction:

تعليقات