القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

حكايات كأس العالم (16)

حكايات كأس العالم (16)




إيطاليا عقدة ألمانيا من جديد


ايطاليا و ألمانيا كأس العالم 2006
ديل بييرو

دائما ما كانت مباريات إيطاليا و ألمانيا في كأس العالم شأنا كبيرا في كرة القدم ، لكن المثير للدهشة هو أن يبقى اللقاء بينهما خاليا من الأهداف إلى النهاية ، هذا ما شهدته المباراة بين الفريقين في نصف نهائي مونديال 2006 عندما إستضافت ألمانيا الحدث .

كان المنتخبان قريبان جدا من الشباك و صنعا الكثير من الفرص على مدار التسعين دقيقة ، و رغم هذا كادت أن تصل إلى ركلات الترجيح التي ذهبت التوقعات فيها لصالح الألمان الذين يعرفون جيدا كيف يتعاملون مع هذا الموقف في أكثر من حدث على مدى تاريخهم الكبير ، و مع بقاء دقيقة واحدة على النهاية حصل الحدث الجلل ..

من ضربة ركنية نفذها ديل بييرو و برأسية من الدفاع الألماني وصلت الكرة إلى أندريا بيرلو الذي بتمريرة ساحرة وسط أربعة مدافعين ألمان إستلمها فابيو جروسو و ضربها بالجزء الداخلي من قدمه وسط ذهول من الحارس يانز ليمان ، و إنطلق اللاعب يصرخ من الفرح في كل أرجاء الملعب .

كانت اللحظات القليلة القادمة شاهدة على تثبيت مكان إيطاليا في النهائي عندما عكس لاعبوهم هجمة معاكسة أنهاها توتي و ديل بييرو بهدف للأخير جعله يخرج لسانة و يرسخ القاعدة التي تقول أن الطليان هم عقدة الألمان .

Embed from Getty Images

جويوكوتشيا الذي لا يمكن إختراقه


لماذا كأس العالم هي أفضل بطولة على الأرض ؟ لعدة أسباب في الحقيقة من بينها أنها تخرج لنا أبطالا من العدم ، و أحد الأمثلة على هذا هو سيرجيو غويوكوتشيا حارس مرمى الأرجنتين الذي أصبح بطلا في مونديال 1990 .

مع إنطلاق البطولة كان غويوكوتشيا حارسا بديلا خلف نيري بومبيدو الذي حرس العرين الأرجنتيني في نسختي 1982 و 1986 أين فاز بها و قدم أداءا كبيرا أنذاك ، لذلك لم يكن لدى الطقم الفني أي خطط لتغييره في بطولة 1990 بإيطاليا قبل أن يرتكب خطأ فادحا أمام المنتخب الكاميروني في المباراة الإفتتاحية ، ثم يصاب في المباراة الثانية ضد منتخب الإتحاد السوفيتي مما سيسمح لجويوكوتشيا بالتألق و بالتحديد عند الأدوار الإقصائية .

و بشباك نظيفة في ثمن النهائي ضد البرازيل القوية على الدوام (1-0) أرسل الحارس الأرجنتيني بلاده نحو ربع النهائي ، و في مباراة دور الثمانية ضد منتخب يوغوسلافيا التي ستنتهي 0-0 كانت الأرجنتين هي الطرف الأضعف و لولا غويوكوتشيا لما وصلوا إلى ضربات الترجيح أين أنقذ الركلتين الرابعة و الخامسة و يرشحهم إلى نصف النهائي .

في هذا الدور واجهت الأرجنتين إيطاليا البلد المضيف و مثلما حصل في مباراة يوغوسلافيا تقريبا ، إنتهى اللقاء 1-1 و أنقذ الحارس الركعتين الرابعة و الخامسة ليصعد زملاء مارادونا إلى النهائي أين سيواجهون منتخب ألمانيا الغربية ..

ستنتهي المباراة بهدف نضيف جاء عن طريق ركلة جزاء مشكوك في صحتها ، و رغم الخسارة إلا أن أداء سيرجيو غويوكوتشيا كان من بين أفضل الأداءات لحارس مرمى في تاريخ نهائيات كأس العالم .

Embed from Getty Images

reaction:

تعليقات