القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

أفضل لاعب في العالم في كل عمر من 31 إلى 35 سنة

أفضل لاعب في العالم في كل عمر من 31 إلى 35 سنة




الجزء الرابع من قائمة سابقة أعدها موقع بليتشر مكونة من 25 لاعب هم الأفضل في العالم في كل عمر

كريستيانو رونالدو يوفينتوس 2020
كريستيانو رونالدو

روبيرت ليفاندوفسكي / بايرن ميونخ

31 سنة


Embed from Getty Images

على الرغم من تحقيه للثلاثية التاريخية إلا أن إلغاء جائزتي الكرة الذهبية و أفضل لاعب في العالم من الفيفا سيكون أمرا محزنا بالنسبة لروبيرت ليفاندوفسكي ، صدقوني لن يكون هناك لاعب إحباطا أكثر منه .

أهدافه التي فاق عددها ال50 هذا الموسم جعلته في صدارة هدافي جميع البطولات التي أحرزها ، و هذا إنجاز تاريخي غير مسبوق لم يحققه أي لاعب من قبله في تاريخ كرة القدم ، سيكون كريستيانو رونالدو و ليونيل ميسي و اللاعبون المرشحون للجوائز الفردية الكبيرة في الموسم الجديد في مأزق كبير إذا واصل النجم البولندي السير على نفس هذا المنوال .

كريم بنزيمة / ريال مدريد

32 سنة


Embed from Getty Images

لطالما كان كريم بنزيمة لاعبا مهما في نجاحات ريال مدريد ، إلا أنه إستلم زمام هذا الموسم و وصل إلى أعلى مستويات العبقرية و حمل هجوم فريق على عاتقه .

تحركات ذكية و تمريرات أضافت له مزيدا من الثبات ضمن تشكيلة زيدان الذي سيستمر في الإعتماد عليه خاصة بعد فوز الملكي بالدوري الإسباني . طبعا هذا التطور الهائل يجعل من المستحيل تجاهلله على الأقل في هذا التصنيف ، حتى المرشحون الآخرون مثل جوزيب إيليليتش و أليخاندرو غوميز و أنخيل دي ماريا و كون أغويرو لم يزاحموا الفرنسي على هذا الإختيار .

ليونيل ميسي / برشلونة

33 سنة


Embed from Getty Images

هذا هو أسهل إختيار إلى حد الآن في هذه القوائم منذ بداية الإختيارات خاصة إذا كان الكثيرون يعتقدون أن ميسي هو أفضل لاعب في العالم لذلك سيكون طبعا أفضل لاعب في العالم بعمر 33 سنة بسهولة تامة .

إجمع كل حديث المدح الذي قدم للمجموعة السابقة من اللاعبين و الذين من بعدهم و قدمه على طبق من ذهب لنجم برشلونة الذي لطالما كانت إحصائياته و أرقامه و كأنها خاصة بأكثر من لاعب .

سيرجيو راموس / ريال مدريد

34 سنة


Embed from Getty Images

حسنا لا نعرف إذا كان من المنطقي القول أن نسخة سيرجيو راموس بهذا العمر هي الأفضل له على الإطلاق في مسيرته ، لكن على الأقل من الناحية التهديفية تفوق على نفسه في أكثر من أي موسم آخر .

لقد كان الثور الإسباني دافعا بقوة لفوز ريال مدريد بلقب لا ليغا خاصة بتحويله لركلات الجزاء المهمة إلى أهداف حاسمة ، و بطبيعة الحال أدى بصورة جيدة في الجانب الدفاعي أيضا .

الحالة البدنية التي ظهر بها في سن الرابعة و الثلاثين و التصميم الذي ظهر به كقائد مثالي هي عقلية جعلته يتفوق على قائدين آخرين في نفس عمره مثل مانويل نوير و دفيد سيلفا .

كريستيانو رونالدو / يوفينتوس

35 سنة


Embed from Getty Images

كما هو الحال مع ميسي ، كان تدوين إسم كريستيانو رونالدو بغض النظر عن منافسيه في سن كبيرة كهذه سهلا للغاية ، هذه ليست مجاملة خاصة بعد النظر إلى كمية الأهداف التي يسجلها في كل مباراة و الأرقام القياسية التي لا يزال يحققها .

لقد سجل صاروخ ماديرا 31 هدفا في الدوري الإيطالي و سجل أهدافا حاسمة في دوري أبطال أوروبا ، عدى أنه تعرض للخيانة كرويا من بعض زملائه لأن يدا واحدة لا تصفق . و مع هذا عاد الدون في آخر تدويناته على مواقع التواصل الإجتماعي مؤكدا أن العزم و الإصرار و التحدي سيكون شعاره في 2020-2021 ، حقا يا له من رياضي مذهل .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات