القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

إيفرا يفجر مفاجأة بخصوص رونالدو و سواريز

إيفرا : رونالدو كان قريبا من العودة إلى يونايتد في 2013 و تلقيت تهديدات بالقتل بسبب حادثة سواريز



تحدث باتريس إيفرا الظهير الأيسر السابق لنادي مانشستر يونايتد على أن السير أليكس فيرجسون كاد أن يعيد كريستيانو رونالدو إلى أولد ترافورد سنة 2013 في خطة كان هدفها التوقيع مع الويلزي غاريث بيل أيضا ، و كل هذا جاء في حديث اللاعب الفرنسي مع قناة النادي الرسمية .

غاريث بيل و كريستيانو رونالدو

هذا و تم التطرق لعدة مواضيع تخص مانشستر يونايتد ، فسئل إيفرا عن تقاعد السير أليكس فيرغيسون من منصبه في 2013 بعد أكثر من 27 سنة على رأس النادي ، ليجيب بأن تلك كانت صدمة له و لجميع اللاعبين وقتها ، و هذا أبرز ما جاء على لسان واحد من أفضل الأظهرة في تاريخ النادي الإنجليزي العريق حسب ما أورده الموقع الرسمي للشياطين الحمر

" كان إعتزال فيرغيسون واحدا من أصعب اللحظات في مسيرتي مع يونايتد ، لقد سمعنا كلاما في وسائل الإعلام عام 2013 كونه سيعتزل العام المقبل ، إلا أنه نفى هذا الكلام و قال سأستمر ل10 سنوات قادمة هنا "

" لقد كان واثقا بنسبة 99% بقدوم كريستيانو رونالدو و غاريث بيل ، و إذا ما إنضما إلينا فإننا سنحقق دوري أبطال أوروبا من جديد ، حتى أنا تحدثت مع رونالدو و سألته و أكد لي أنه موافق و كان قادما للإنضمام إلينا مرة أخرى ، و لكن مثلما نعلم الآن هذا لم يحدث "

" بعد أسبوعين فقط ، ذهبت إلى غرفة تغيير الملابس و وجدت المكان يعج بالكاميرات و الصحفيين ، لقد إعتقدت في البداية أن هناك شخصا ما إرتكب خطأ ما و أننا في مشكلة كبيرة ، لكن أخبرنا المسؤولون بأن نجتمع في غرفة الملابس و أن السير سيلتحق بنا "

" لم تكن أخبارا سارة مطلقا ، و قال لنا فيرغيسون أنه بطريقة ما وصلت معلومات أدت إلى إجتماع كل وسائل الإعلام تلك ، و مفادها هي إعتزاله بنهاية هذا الموسم ( 2012/2013 ) ، لأن زوجته تحتاج إليه ، لقد إعتذر إلى روبين فان بيرسي و شينجي كاغاوا لأنه أحضرهما للتو "

كان هذا جزءا من حوار باتريس إيفرا عن مانشستر يونايتد ، كما تطرق إلى الحديث عن الحادثة الشهيرة مع لويس سواريز لاعب ليفربول السابق في إحدى المباريات التي جمعت الفريقين عام 2011 ، و تم الحكم على مهاجم برشلونة الحالي بغرامة قدرت ب48 ألف يورو بعد شهرين من التحقيق ، مع إيقافه 8 مباريات .

و تلقى إيفرا بعدها تهديدات بالقتل من قبل مشجعي الريدز و جاء في إحدى الرسائل : " أنا واحد من جمهور ليفربول و موجود حاليا في السجن ، و عندما أخرج سأقتلك " ، و هذا الكلام جعل اللاعب يوظف حراسا شخصيين له و لعائلته لمدة شهرين كاملين .

لم يفهم باتريس لماذا إنقلب الناس ضده رغم أن سواريز توجه إليه بكلمات عنصرية تضمنت كلاما عن بشرة اللاعب الفرنسي في مباراة جمعت يونايتد و الحمر على ملعب أنفيلد إنتهت بالتعادل الإيجابي 1-1 ، قبل أن تتصاعد حدة المواجهة بين اللاعبين في المباراة التالية على ملعب أولد ترافورد ( 2-1 لصالح مانشستر ) بعد أن رفض لويس مصافحة إيفرا في بداية المواجهة قبل أن يحتفل الأخير أمام النجم الأوروغواياني بطريقة إستفزازية بعد نهاية اللقاء .

ايفرا سواريز

و في نهاية هذا الصدد أكد باتريس إيفرا أنه تصالح لاحقا مع لويس سواريز ، عندما تحدث معه عقب نهائي دوري أبطال أوروبا 2015 عندما إنضم لاعب مانشستر يونايتد السابق إلى نادي يوفينتوس الإيطالي آنذاك و الذي خسر المسابقة لصالح برشلونة بنتيجة 3-1 .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات