القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

أفضل 10 لاعبين في العالم لعبوا مع نادي واحد فقط


أفضل 10 لاعبين في العالم لعبوا مع نادي واحد فقط



  • يلعب معظم لاعبي كرة القدم في العالم لأكثر من ناد واحد طوال مسيرتهم ، و قد يتألقون في أكثر من فريق واحد ، لكن بالمقابل يوجد لاعبون آخرون لا تعرف أقدامهم سوى عشب فرقهم التي بدأو فيها مشوارهم الإحترافي و يعتزلون هناك .
  • و على الرغم أنه يوجد العديد من الأمثلة على مثل هذه الحالات في التاريخ إلا أننا سنكتفي الآن بعرض أفضل 10 لاعبين في العالم حاليا لم يلعبوا سوى لنادي واحد .



 ليونيل ميسي ( برشلونة )


 ليونيل ميسي برشلونة 2020
ميسي

في عام 2000 وصل الصبي الذي يبلغ من العمر 13 سنة إلى إقليم كاتالونيا ، و في غضون عقدين من الزمن سيتغير التاريخ و يكتب له مسار جديد في برشلونة ، فالأرقام القياسية حطمت و من غير المرجح أن يقترب منها أحد للأبد ربما
 .
اليوم هناك أخبار في سوق الإنتقالات تتحدث على أن ميسي قد يغادر برشلونة نحو فريق جديد و تجربة جديدة قبل إعتزاله ، لكن حتى إن حدث هذا الأمر فإن الأرجنتيني سيبقى إسمه مرتبطا بالنادي الكاتالوني فقط .

هاري كين ( توتنهام هوتيسبير )

 
هاري كين توتنهام 2020
كين

لم يكن هاري كين مثل سالف الذكر سيرجيو بوسكيتس فهو لم يتم إنتشاله مباشرة من الفريق B إلى الفريق الأول و اللعب أساسيا بشكل منتظم ، بل أمضى بعض فترات الإعارة في عدة فرق قبل أن يساهم ماوريسيو بوتشيتينو في عودته بشكل نهائي إلى السبيرز و قيادة هجوم النادي اللندني .
أصبح كين اليوم واحد من أفضل المهاجمين في العالم و توج مرتين بجائزة هداف الدوري الإنجليزي .

جيجي دوناروما ( أي سي ميلان )


جانلويجي دوناروما 2020
دوناروما

للوهلة الأولى قد لا تصدق أن جيجي دوناروما يبلغ من العمر 21 سنة فقط ، فهو قد بدأ اللعب مع أي سي ميلان عام 2015 و من حينها و هو لاعب منتظم في صفوف الروسونيري .
إنه الحارس الذي ينظر إليه في ميلانو على أنه رجل الأوقات الحاسمة فأنقذ فريقه عدة مرات بتصديات مذهلة فاقت عمره ، لكن تبقى هذه الأسئلة مطروحة و هي هل يستمر مع النادي اللومباردي في ظل العروض المنهالة عليه خاصة من يوفينتوس ؟ ، و هل يكون إمتدادا لكبار الحراس الإيطاليين في المستقبل ؟

سيرجيو بوسكيتس ( برشلونة )


سيرجيو بوسكيتس لاعب برشلونة
بوسكيتس

لم يتم الترويج لسيرجيو بوسكيتس على النحو المطلوب ، لكن الجندي المجهول ظل يعمل في صمت منذ أن إنتزعه بيب غوارديولا سنة 2008 من لاماسيا ليتحول فيما بعد إلى العقل المدبر ليس لبرشلونة فقط ، بل لإسبانيا أيضا .
يعتبره الكثيرون أنه واحد من أفضل لاعبي الإرتكاز في التاريخ لذكائه الكبير فوق أرضية الملعب و المساهمة في توازن خط وسط النادي الكاتالوني طوال هذه السنوات التي سيطر فيها على أغلب البطولات المحلية و قوته الأوروبية المعروفة . 

هيكتور بيريلين ( أرسنال )


هيكتور بيريلين لاعب أرسنال
بيريلين

بيريلين هو أحد أبناء مدرسة لاماسيا الشهيرة في برشلونة لكنهم تخلو عنه لصالح أكادمية أرسنال الذين سرعان ما جعلوه يصعد للفريق الأول بعمر 16 سنة فقط و الآن عزز بالفعل إسمه كواحد من أكبر لاعبي النادي .
تصفه صحيفة ESPN باللاعب الذكي و الواعي و المسؤول و يرونه كقائد للجانرز على المدى القصير ، فيجب على مسؤولي النادي اللندني الحفاظ عليه خاصة مع الأخبار الرائجة على أن برشلونة يريدون إستعادة إبنهم السابق .

ماركوس راشفورد ( مانشستر يونايتد )


ماركوس راشفورد لاعب مانشستر يونايتد
راشفورد

ظهر ماركوس راشفورد لأول مرة مع مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي تحت قيادة المدرب السابق للشياطين الحمر لويس فان غال ضد فريق ميتييلاند الدنماركي و إستغل تلك الفرصة أحسن إستغلال بتسجيله هدفين ، و لم تمر سوى أيام أخرى حتى يسجل هدفين آخرين ضد أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز ، ليفرض اللاعب نفسه في الفريق الأول لدرجة منحه قميص واين روني رقم 10 ، و هو واحد من اللاعبين الذين يفتخر بهم مشجعوا مانشستر يونايتد كونه إبن النادي
.

ترينت ألكسندر أرلوند ( ليفربول )


ترينت ألكسندر أرلوند 2020
أرلوند

عندما تشاهد أرلوند يلعب مع ليفربول سيخيل لك أنه يلعب منذ سنوات طويلة مع ليفربول ، لكن في الحقيقة هو يلعب أساسيا للموسم الثالث فقط .
في ظرف 3 سنوات و بعمر ال21 سنة أصبح ترينت أرلوند أفضل ظهير أيمن في العالم ، و لا يزال أمامه الكثير ليتحول إلى واحد من أساطير ليفربول الذي يلعب في أكادميته منذ سن السادسة .

كوكي ( أتلتيكو مدريد )

 
كوكي لاعب أتلتيكو مدريد
كوكي

على مدار السنوات الأخيرة حدثت اشياء كثيرة في أتلتيكو مدريد و غادر الكثير من اللاعبين الكبار مثل غودين و جريزمان و فالكاو ، و بين هؤلاء كلهم بقي اللاعب كوكي صامدا في وجه العروض المنهالة عليه ، لكن إستنتاجا من التجارب السابقة يمكن لمشجعي الروخي بلانكوس الإطمئنان على نجم خط الوسط لديهم .
كوكي يلعب في أكادمية أتلتيكو منذ سن الثامنة ، الآن يبلغ من العمر 28 سنة و خلال هذه الفترة الكبيرة سيطلق حتما سيعتبر فريقه نادي العمر .

توماس مولر ( بايرن ميونخ )

 
توماس مولر
مولر

كان صعود توماس مولر إلى الأضواء صاروخيا ، فبين ليلة و ضحاها و بالتحديد موسم 2009/2010 تحول إلى لاعب سوبر في بايرن ميونخ عندما سجل 19 هدفا و صنع 16 آخرين ، و بحلول الصيف توج بجائزة هداف كأس العالم 2010 .
رغم أن اللاعب قد يغادر بايرن يوما ما إلا انه سيبقى واحدا من أبناء النادي و ينتمي إلى لاعبين كبار مثل فرانز بيكنباور و فيليب لام .

بريسنيل كيمبيمبي ( باريس سان جيرمان )


بريسنيل كيمبيمبي باريس سان جيرمان
كيمبيمبي

عودنا باريس سان جيرمان على شراء ألمع النجوم ، لكنه لم يبدأ بعد بالإعتماد بشكل كبير على الأكاديمية الخاصة به التي من المتوقع أن يكون لهم مستقبل مبهر ، و البداية كانت مع برسسنيل كيمبيبي المدافع الذي يملك موهبة إستثنائية حتما جعلته ينضم للفريق الأول منذ سن 19 سنة
 .
كيمبيبي يلعب في بي أس جي منذ 6 سنوات ، و شيئا فشيئا برز أداؤه و نال ثقة الإدارة و الإعتماد عليه بشكل أساسي رغم تذبذب مستواه في بعض الأحيان .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات