جاري تحميل ... Footbolino

إعلان الرئيسية

أخبار و مقالات

إعلان في أعلي التدوينة

أخبار اللاعبين

تقارير : صلاح و ماني يكرهان بعضهما البعض

تقارير : صلاح و ماني يكرهان بعضهما البعض



تفيد تقارير في سكاي سبورت أن محمد صلاح و ساديو ماني يكرهان بعضهما البعض ، و يسعى كل منهما إلى الإنتقال من ليفربول

صلاح و ماني يكرهان بعضهما البعض

ساديو ماني و محمد صلاح
ساديو ماني و محمد صلاح
و بحسب الصحفي ريتشارد كيز فإن النجمين الأفريقيين لا يريدان اللعب مع فريق واحد في الموسم المقبل ، على الرغم من أنهما جعلا ليفربول في طريقه أكثر من أي وقت مضى نحو التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز الغائب عن خزائن الريدز منذ 30 سنة .

و رغم هذا الإنجاز التاريخي فإن صلاح و ماني سيحاولان الإنتقال هذا الصيف إلى أندية أخرى مثل برشلونة و ريال مدريد ، فكلا اللاعبين حريصان على الإبتعاد عن بعضهما البعض ، حيث أن الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي ، و إقتراب الدوري الإنجليزي هذا الموسم يجعلان كل منهما يفكر في أنهما قدما كل ما يجب تقديمه في أنفيلد و البحث عن تجربة جديدة .

كيز يقول : " لا تصدقوا كل ما تسمعونه من أمور حول أن صلاح و ماني لا يريدان التمرير لبعضهم في الملعب ، الأمر أسوأ من ذلك فهما يكرهان بعضهما بشدة ، و كل منهما سيشعر أنه سيكون أكثر سعادة من الآخر عند اللعب في فريق منفرد ، لكن هل سيسمح ليفربول بأمر كهذا ؟ هل سيتخلى عن أحد نجميه ؟ من وجهة نظري نعم " .

و يضيف المعلق الرياضي السابق في سكاي : " برشلونة سيختبر مدى تشبث ليفربول بماني ، و بغض النظر عما حصل في صفقة كوتينهو فإن اللاعب السينغالي إذا أراد الإنتقال إلى الكامب نو فسيفعل ذلك ، لأن الحياة المهنية في عالم كرة القدم قصيرة الأمد و فرصة اللعب لأكبر ناديين في العالم فرصة لا تتكرر كل يوم " .

و تبدو وجهة النظر هذه مقنعة إلى ما حيث قد يقول ماني بينه و بين نفسه ، ماذا عساي أحقق مع هذا الفريق أكثر من هذا .

أما بالنسبة للنجم المصري محمد صلاح فإستطرد كيز قائلا : " صلاح سيفكر بالطريقة ذاتها إذا قدم له ريال مدريد عرضا ، النادي الملكي بأمواله الضخمة قد يغير مسار أي لاعب كرة قدم " .

ليفربول ينهار

ليفربول و أتلتيكو مدريد
متصدر البريميرليغ بلا ريب هو حاليا واحد من أقوى الفرق في أوروبا ، و يقدم منذ تولي الألماني يورغين كلوب مهمة تدريبه أداءا كبيرا في مختلف البطولات متوجا بدوري أبطال أوروبا الموسم الفارط ، و محتلا المركز الثاني في سلم ترتيب الدوري بفارق نقطة عن البطل مانشستر سيتي .

لكن هذا الموسم لن يفرط الحمر في اللقب ، إذ يحتلون حاليا الصدارة برصيد 72 نقطة مبتعيدين عن السيتيزنز بفارق كبير من النقاط حيث يملك أبناء المدرب بيب غوارديولا 57 نقطة فقط ، و ذلك قبل إنطلاق الأسبوع 30 يوم غد السبت .

و مر ليفربول بفترة عصيبة في الآونة الأخيرة أدت إلى فقدانه لقب دوري الأبطال بالخسارة ضد أتلتيكو مدريد الإسباني ذهابا و إيابا ، أي الخسارة في أنفيلد لأول مرة منذ أكتوبر 2014 عندما هزم من ريال مدريد ، و أيضا الخسارة في ملعبه في جميع المسابقات بعد 42 لقاء .

الأرقام السلبية لم تقف عند هذا الحد ، بل إنسحب الفريق من كأس الإتحاد الإنجليزي بالخسارة أمام تشيلسي 2-0 ، كما ضاع حلم الدوري بلا هزيمة بالسقوط في واتفورد 3-0 .

المثير للسخرية أن هذه السلسلة السلبية جاءت بعد رسالة من أحد مشجعي مانشستر يونايتد و التي طالب فيها يورغين كلوب مدرب ليفربول بالخسارة في قادم المواعيد ، رسالة رد عليها المدرب الألماني بكل رحابة صدر لكنه لم يعلم أن حلم ذلك المشجع سيتحقق عما قريب .

إقرأ أيضا :



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال