القائمة الرئيسية

الصفحات

عالم الأساطير

غوارديولا : نعم لقد حالفنا الحظ أمام تشيلسي في 2009


غوارديولا : نعم لقد حالفنا الحظ أمام تشيلسي في 2009



 أكثر من 10 سنوات على مباراة تشيلسي و برشلونة في دوري أبطال أوروبا 2009 أو " ليلة إينيستا " ، واحد من أكثر اللقاءات إثارة للجدل في تاريخ المسابقة و بقي صدى تلك الليلة يتردد إلى اليوم ، ذلك اللقاء ببساطة و تلك التسديدة الهوائية من الرسام هي من وضعت بنسبة كبيرة البرسا على خارطة الكرة العالمية و قادته إلى منصات التتويج فيما بعد لأننا لن نعرف حجم الإحباط الذي سيصيب الفريق الكاتالوني إن خسر تلك المواجهة .

اليوم تغيرت الكثير من الأمور منها أن بيب غوارديولا مدرب برشلونة وقتها أصبح مدربا عالميا و خاض تجارب ناجحة في كل من بايرن ميونخ و الآن مانشستر سيتي بفضل مباراة 2009 , ربما لأن المدرب الإسباني خرج بتصريحات في الآونة الأخيرة تحدث فيها عن مواجهة تشيلسي و برشلونة 2009 اعترف فيها بالحظ الذي حالفه و فريقه في ملعب ستامفورد بريدج .

غوارديولا حل ضيفا على قناة BTV البريطانية ليتحدث عن عدة أمور حصلت معه في مشواره التدريبي و ذكر اللقاء الشهير قائلا : " في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2009 ضد تشيلسي كانت مباراة صعبة للغاية ، لقد حالفنا الحظ بشكل كبير في تلك الليلة و بشكل كبير جدا جد رغم أننا كنا رائعين أيضا "

و كان برشلونة قد تأهل إلى نهائي روما 2009 بعد أن استفاد من تعادله أمام البلوز إيابا 1-1 عقب التعادل سلبيا 0-0 في ملعب الكامب نو ليواجه مانشستر يونايتد حامل اللقب في 2008 و يفوز عليه 2-0 بهدفي صامويل إيتو و ليونيل ميسي .

و بالعودة إلى ليلة 6 مايو 2009 شهدت مباراة تشيلسي و برشلونة جدلا تحكيميا كبيرا تحت قيادة الحكم النرويجي توم هينينج الذي اعترف فيما بعد بأخطائه الكثيرة ليلتها و قال العام الفارط في تصريحات أدلى بها إلى صحيفة ماركا الإسبانية واسعة الإنتشار و قال ما يلي :

" تشيلسي و برشلونة ؟ حسنا سأعترف ، لم أكن في أفضل أيامي و ارتكبت العديد من الأخطاء التي يمكن ارتكابها من أي شخص آخر ففي النهاية لست ملاكا و أنا فخور بمسيرتي التحكيمية الطويلة ، لقد كنت الأفضل في بلدي على الأقل "

و أضاف عن قيامه بطرد مايكل بالاك الذي طالب بركلة جزاء و أصر عليها : " لقد أخبرت بالاك بأن مناقشة الحكم لن تجدي نفعا ، اتخذت قراري بالفعل و لن أمنح تشيلسي ركلة جزاء و لم أكن خائفا من قرار كهذا لأنه أتى في الوقت القاتل فأنا معتاد على مثل هذه الأمور "

و أنهى حديثه : " اليوم اعتزلت التحكيم نهائيا و أعيش حياة سعيدة رفقة عائلتي بغض النظر عن تلك المباراة التي تعرضت بعدها و لمدة 4 سنوات للقتل من جماهير تشيلسي التي ستتذكرني الآن و تلعنني (يضحك) "

يذكر أن مباراة تشيلسي و برشلونة 2009 شهدت ما لا يقل عن 4 حالات طالب فيها البلوز بركلات جزاء اثنان منهما أتيا بعد لمستي يد واضحتين لجيرارد بيكيه و صامويل إيتو و لكن تقرير الإتحاد الأوروبي الذي نشر بعد يومين من اللقاء أثبت أن الفريق اللندني استفاد أيضا من الأخطاء التحكيمية مثلما استفاد بها نظيره الكاتالوني مثل طرد ايريك أبيدال في الدقيقة 66 الذي لم يكن يستحق البطاقة الحمراء و قيام النجم الألماني السابق مايكل بالاك بضرب أندريس إينيستا في لقطة تستحق الطرد بدون أدنى شك .

***********************


***********************

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات