إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

ميسي يستغل رونالدو و يتفوق عليه


ميسي رونالدو 
عزز الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني حظوظه في التتويج بالكرة الذهبية السادسة و التي ستقدم رسميا يوم الإثنين القادم الموافق ل2 ديسمبر/كانون الثاني 2019 وسط منافسة مع مدافع ليفربول فيرخيل فان دايك و البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تبدو آماله ضئيلة نوعا ما في الفوز بالجائزة المرموقة التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول كل سنة لأفضل لاعب في العالم منذ عام 1956 .

ميسي قدم عاما متميزا على المستوى الشخصي و الجماعي كذلك لولا الحظ الذي عانده و فريقه برشلونة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي فتسجيل 51 هدفا في 50 مباراة و صنع 21 كأكثر لاعب في أوروبا تسجيلا و صناعة للأهداف ليس بالشيئ الذي يمكن تجاهله ، الأرجنتيني قدم أحد أفضل المواسم في مسيرته و تحول برشلونة بدونه إلى فريق أشباح بأتم معنى الكلمة لأنه صاحب الفضل الأكبر في صنع انتصارات فريقه .

دوري أبطال ميسي الذي يواصل استغلال عجز رونالدو


دخل نجم البلاوجرانا تاريخ دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الفارط عندما سجل هدفا ضد نادي بوروسيا دورتموند الألماني في لقاء ضمن دور المجموعات كما صنع هدفين آخرين لينتهي اللقاء بفوز البرسا 3-1 .

هذا الهدف جعل ميسي ينفرد برقم قياسي جديد ينضاف إلى سجل أو قاموس أرقامه القياسية التي لا تعد و لا تحصى بتسجيله في مرمى 34 فريقا مختلفا شاركوا في المسابقة الأوروبية الأقوى على مستوى الأندية و بالتالي فض الشراكة مع رونالدو الذي سجل إلى حد الآن في شباك 33 فريق .

هذا التألق الملفت للبرغوث رفع من أهدافه في دوري الأبطال إلى 114 هدف مقلصا الفارق مع رونالدو أيضا صاحب ال127 هدف كأفضل هداف في تاريخ التشامبيونزليغ و لكن بهذا المستوى المتراجع عن ذي قبل لن يدوم رقم الدون طويلا فميسي على خطى ثابتة لإستغلال هذا العجز و تحطيم الرقم الذي يتباهى به كريستيانو .

جوائز فردية كبرى فاز بها ميسي في 2019


نجح ميسي في الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم "The Best" المقدمة رسميا من الفيفا و هي جائزة توازاي الكرة الذهبية بدون أي شك ، أما باقي الجوائز فتوزعت على الشكل التالي :

- جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية (36 هدف)
- أفضل صانع ألعاب في أوروبا (21 هدف)
- هداف في دوري أبطال أوروبا 2018-2019 (12 هدف)
- أفضل مهاجم في أوروبا ( مقدمة من الويفا )

و لكن مقابل كل هذه الإنجازات فشل الهداف التاريخي لبرشلونة في قيادة منتخب الأرجنتين للفوز بالنسخة السابقة من كوبا أمريكا و التي احتضنتها البرازيل و فازت بها في صيف 2019 و فشل أيضا في حسم نهائي كأس ملك إسبانيا ضد فالنسيا رغم تسجيله لهدف بيد أن الخفافيش حسموا اللقاء لصالحهم 2-1 .

إقرأ أيضا :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال