إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال


مقارنة بين فيرمينهو ضد أغويرو ، ماني ضد ستيرلينج ، صلاح ضد محرز


تتجه الأنظار عشية الأحد إلى ملعب أنفيلد أين ستقام قمة الموسم بين ليفربول و ضيفه مانشستر سيتي أكبر متراهنين على لقب البطولة و ذلك في ختام منافسات الجولة الثانية عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز .
مباراة ستعرف منافسة محتدمة على جميع المستويات ، أولا بين الألماني يورجين كلوب مدرب الريدز و الإسباني بيب غوارديولا مدرب السيتيزنز و ثانيا بين تشكيلتين مليئتين بالنجوم من مركز حراسة المرمى إلى الهجوم ، و هنا تبدأ المقارنات بين عشاق الفريقين بشكل خاص و عشاق كرة القدم بشكل عام .

و في تقرير أعده موقع جول العالمي نشر مقارنة بين الثلاثي الهجومي لكل من الليفر و السيتي ، كل لاعب في مواجهة لاعب آخر على حدى في نفس المهام تقريبا و الآن فلننظر كيف تمت هذه المقارنة

فيرمينهو و أغويرو مقارنة من الأفضل ؟

فيرمينهو و أغويرو مقارنة 
ليس هناك شك أن وجود كل من البرازيلي روبيرتو فيرمينهو و الأرجنتيني سيرخيو أغويرو هو مهم للغاية في مباراة هذا الأسبوع فبغض النظر عن مركزهما في رأس الحربة الذي يتشاركان فيه إلا أنهما يلعبان دورا كبيرا في بناء العمليات الهجومية لفريقهما و صناعة الخطر و التحرك بشكل جيد بدون كرة لإرباك دفاعات الخصوم فمن منهما كان الأفضل هذا الموسم إلى حد الآن ؟

لعب فيرمينهو ما مجموعه 17 لقاء في كافة المنافسات و لم يشارك سوى مرتين فقط كبديل و قد سجل 3 أهداف لا غير مقابل صناعته ل5 تمريرات حاسمة

هذه الأرقام تبدو مخجلة إذا قارناها بنظيره أغويرو ، ابن التانغو هو فتاك جدا أمام الشباك و قد سجل فيها 13 هدف و صنع اثنين فقط

الأفضل : سيرخيو أغويرو

ماني و ستيرلينج مقارنة من الأفضل ؟

ماني و ستيرلينج من الأفضل 
شهد هذا الموسم بالذات تألقا دراماتيكيا لساديو ماني في ليفربول و رحيم ستيرلينج في مانشستر سيتي و برز دورهما مليا في اعتلاء فرقهم القمة على المستويين المحلي و الأوروبي
جوارديولا مدرب الفريق السماوي وصف ماني بالممثل و أنه يتعمد السقوط داخل منطقة العمليات ليتحصل على ركلات جزاء و الأرقام هنا ستجيب إذا ما كان الأسد السينيغالي يكتفي بدور الممثل فقط

ماني لعب 15 مباراة منها 11/11 في البريميرليج و اهتدى إلى شباك الخصم 10 مرات في حين صنع تمريرتين حاسمتين فقط لزملائه 

و في الجهة الأخرى و رغم لعبه ل14 مباراة أي أقل بواحدة من ماني إلا أنه تفوق عليه و سجل 12 هدفا ، 7 في الدوري الممتاز و 5 في دوري أبطال أوروبا ، و تفوق في صناعة الأهداف أيضا ب 3 مقابل 2 لصاحب القميص رقم 10 في ليفربول

الأفضل : رحيم ستيرلينج

صلاح و محرز مقارنة من الأفضل ؟

صلاح و محرز مقارنة 
مواجهة هذين اللاعبين هي خاصة نوعا ما فهي تجمع بين اثنين من أفضل ما أنجبت كرة القدم العربية عبر تاريخها و قد تحسن ظهور محرز بكثير هذا الموسم مع مانشستر سيتي و حظي بثقة أكبر من جانب بيب جوارديولا مقارنة بما كان عليه في الموسم المنصرم ، أما صلاح فهو صلاح لا يزال معشوق جماهير ليفربول الأول و ظاهرة فريدة من نوعها ملئت صخبا مدرجات ملعب أنفيلد ، و لكن بالأرقام سنرى من تفوق على الآخر إلى حد هذه المرحلة ؟

شارك ميمو صلاح في 15 لقاءا في جميع المسابقات بدأها جميعها بشكل أساسي و قد سجل 8 أهداف ، 5 في البريميرليج و 3 في دوري الأبطال و ساهم في صناعة 5 أهداف كاملة

و على الصعيد الآخر لعب محرز 12 مباراة منها 3 كبديل و هنا لا بد من التركيز في هذه الإحصائيات حتى تكون نتيجة المقارنة عادلة
رياض سجل 3 أهداف فقط و تفوق في التمريرات الحاسمة و صنع 6 و في الدوري لم يلعب سوى 458 دقيقة مقابل 857 لصلاح أي أن الفرعون المصري لعب ضعف المباريات تقريبا في حين يتعادلان في المنافسة الأوروبية
حقيقة أخرى أبرزها جول و هي أن محارب الصحراء يتفوق في دقة التمريرات (89.1) و التسديدات (83.3) ، و تمريرات صلاح بلغت (65.4) و تسديداته بلغت (75.7)

الأفضل : التعادل

إقرأ أيضا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال