إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال


مفاجأة تنتظر رونالدو بعد هدفه ال700


تصفيات اليورو
رونالدو يصل الى هدفه ال700
تعرض منتخب البرتغال لهزيمته الأولى في تصفيات اليورو 2020 و خسر أمام منتخب أوكرانيا 2-1 على ملعب الأخير في مباراة شهدت رقما قياسيا جديدا من كريستيانو رونالدو الذي سجل هدفه رقم 700 في مسيرته الإحترافية بعالم كرة القدم و ال95 مع بلاده ليزحف شيئا فشيئا نحو المائوية الدولية له التي بقي الوصول إليها مسألة وقت ليس إلا .

أصبح هذا الإنجاز حديث مواقع التواصل الإجتماعي و في خضم هذا الإحتفال و الإشادات التي لحقت بالدون من مختلف وسائل الإعلام و الصحف العالمية يدور كلام هناك في لشبونة حول امكانية إعادة تسمية ملعب نادي العاصمة البرتغالية (جوزيه ألفالادي) إلى اسم " كريستيانو رونالدو " كتكريم للاعب الذي تحول إلى ظاهرة و نجم عالمي فيما بعد في أندية مانشستر يونايتد و ريال مدريد و يوفينتوس .

فريديريكو فارانداس رئيس سبورتينج لشبونة يوضح


" إنها نظرية لن نغلقها و سنكون فخورين للغاية بربط اسمه معنا ، كريستيانو سيظل و سيظل دائما و أبدا أحد أعظم الرموز في تاريخ نادينا و قد أبقينا صوره على جدران أكادمية الشباب لزرع قيم العاطفة و التضحية و الإنضباط و القيادة و التصميم و غيرها ، رونالدو هو بلا شك افضل لاعب برتغالي في التاريخ و واحد من اعظم اللاعبين في تاريخ هذه اللعبة "

بدأ رونالدو كشاب واعد في أكادمية شباب لشبونة قبل أن يتم تصعيده إلى الفريق الأول لجذب بعدها أنظار السير اليكس فيرجيسون عام 2003 في لقاء ودي و نجح مانشستر يونايتد في التوقيع مع الموهوب البرتغالي و أمن الصفقة التي كان ارسين فينجير و ارسنال مترددين نحوها فكما صرح ITV قبل أيام قليلة مع " بيريس موغان " في قناة CR7 قائلا : " لقد كانت تفصلني خطوة واحدة عن ارسنال و لكن مجهوداتهم لم تكن كافية كما كانت في يونايتد الذين اخذوا الأمور على محمل الجد أكثر ، أقدر جيدا ما فعله ارسين فينجر من اجلي و لكن هذه هي كرة القدم و الحياة بصفة عامة لا تدري إلى أين ستأخذك الأقدار "

و في مانشستر يونايتد نجح الدون الفريق على بسط هيمنته في الدوري الانجليزي الممتاز و نجح في قيادته لتحقيق دوري ابطال اوروبا سنة 2008 ، اللقب الذي فاز به 4 مرات اخرى مع ريال مدريد اين عرف نجاحا منقطع النظير هناك و الآن يعمل بجد في إيطاليا رفقة يوفينتوس لنيل اللقب الأوروبي المستعصي على السيدة العجوز منذ 1997
كريستيانو رونالدو سبورتينج لشبونة
رونالدو مع سبورتينج لشبونة

أفضل مثال لأكادمية الشباب الرياضية


يشعر سبورتينج لشبونة بالفخر بسبب اكتشافهم ل رونالدو رغم أنهم يبدون أسفهم على السماح له بالرحيل في سن صغيرة جدا حيث كانوا يطمعون أن يقودهم للفوز على الأقل مرة واحدة بلقب الدوري البرتغالي و هو اللقب الذي غاب عن النادي العاصمي منذ موسم 2001/2002 و كان هذا الجفاف سينتهي لا محالة إذا بقي كريستيانو لموسم أو اثنين آخرين

و مع هذا فإن امتلاك ملعب على اسمه في المكان الذي انطلق منه رونالدو إلى كل شيئ سيكون بمثابة تذكير مناسب لما أحرزه خلال مشواره الرياضي كما سيكون عبارة عن قصيدة دائمة لقدرة منتخب البرتغال الدائمة على إنتاج بعض من عظماء كرة القدم على غرار اوزيبيو و لويس فيجو .

جميع أهداف رونالدو ال700


إقرأ أيضا :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال