إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

كيف يستعد رونالدو لمواجهة أتلتيكو مدريد


رونالدو أتلتيكو مدريد

يحل نادي يوفينتوس الإيطالي ضيفا على نادي أتلتيكو مدريد الإسباني يوم الأربعاء القادم 18 سبتمبر/أيلول 2019 في الجولة الإفتتاحية لدوري أبطال أوروبا 2019/2020 و ذلك في تكرار لمباراة جمعت الفريقين الموسم الماضي بالمسابقة ذاتها في الدور ثمن النهائي التي تمكن فيها اليوفي للعبور إلى الدور المقبل بعد أن قلب تأخره في الذهاب 2-0 إلى فوز في الإياب على أرضه 3-0

ريمونتادا يوفينتوس في ذلك اللقاء قادها بامتياز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي أحرز هاتريك تاريخي يومها ليضرب فريق دييجو سيميوني و يخرجه من البطولة .
و رونالدو في الحقيقة لديه سجل زاخر بالأهداف ضد الروخي بلانكوس عندما كان يلعب لصالح ريال مدريد بين عامي 2009 و 2019 إذ سجل 22 هدفا في جميع الديربيات التي خاضها

و يستعد الدون لموقعة واندا ميتروبوليتانو بشكل خاص حيث نشر على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي إنستجرام مقطع فيديو له و هو يتدرب وحده في صالة الألعاب الرياضية و ذلك إثر يوم واحد من لقاء فيورينتينا في الدوري الإيطالي و الذي انتهى بالتعادل السلبي 0-0

هل يعيد رونالدو الأميرة إلى تورينو ؟


منذ أن انتقل رونالدو إلى يوفينتوس صيف 2018 علقت عليه آمال كبيرة من طرف جماهير البيانكونيري ليس طمعا في الألقاب المحلية طبعا بل من أجل حلم التتويج بدوري أبطال أوروبا الغائب عن خزائنهم منذ موسم 1995/1996
السيدة العجوز خسروا 7 نهائيات مختلفة في تاريخهم بالمسابقة آخرها نهائي 2017 ضد ريال مدريد و الذي تسبب النجم البرتغالي في خسارتهم إياه بتسجيله ثنائية في النهائي الذي انتهى 4-1 لصالح النادي الملكي

و سيتعين على الدون نسيان خيبة الموسم الماضي في التشامبيونزليج حيث سجل 6 أهداف فقط لم تكن كافية لعبور عقبة أياكس أمستردام الهولندي ليخرج يوفينتوس من دور الثمانية

يذكر أن أتلتيكو مدريد هو ثاني أكثر الأندية التي زار شباكها كريستيانو رونالدو بواقع 25 مرة بعد إشبيلية الذي سجل ضدهم 27 هدف و سيحتاج إلى إحراز 3 أهداف في المبارتين الذان سيلعبهما أمامه في الدور الأول لدوري أبطال أوروبا و هذا ليس بالأمر الصعب على صاحب ال34 سنة فقد فعلها من قبل و سجل هاتريك أمام الروخيبلانكوس 4 مرات اثنان منهما في ملعب الأخير أين ستقام مباراة الأربعاء

إقرأ أيضا



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال