إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

لهذه الأسباب ابن رونالدو يتعرض للسخرية



رونالدو و ابنه جونيور
رونالدو و ابنه جونيور

من منا لا يريد أن يصبح مشهورا في المستقبل و يتكلم عنه الملايين في مواقع التواصل الإجتماعي ، واثق أن هذا حلم يراود العديد منكم و لكن حذار فالشهرة قد تكون مزعجة في الكثير من الأوقات و ستجبرك لا محالة على تغيير نمط حياتك فحتى ان كنت ابن أحد المشاهير ستكون عرضة للشيئ نفسه

جونيور ابن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لم يسلم من شهرة أبيه العالمية فبسببها يتعرض الطفل الصغير إلى عديد المضايقات في المدرسة من أصدقائه

رونالدو الأب هو نفسه من أكد هذا الكلام اذ قال ذات مرة في حوار تلفزي أن الأطفال الآخرين الذين يدرسون مع ابنه دائما ما يقولون له إن والدك ليس أفضل لاعب في العالم و إن ميسي مثلا أفضل منه و ليس الأسرع في ريال مدريد لأن الويلزي جاريث بيل  يتفوق عليه من هذه الناحية

ليست هذه الأسباب فقط فجونيور تعرض في السابق إلى التنمر من زملائه عندما كان يدرس في أحد المدارس في العاصمة البرتغالية لشبونة لعدم إتقانه اللهجة المحلية و هذا شيئ بديهي لأنه قضى أغلب فترات حياته في مدريد عندما كان والده لاعبا في صفوف الميرينجي

و لكن رغم كل هذا الكلام دائما ما يوصي رونالدو ابنه بأن يكون لطيفا و مهذبا و ذكيا مثله تماما على حسب وصف نجم يوفينتوس لنفسه كما نبه صاحب ال9 سنوات أنه سيمر بلحظات حرحة في حياته لأن الناس يغارون منه

جونيور يعتبر محظوظا جدا لان رونالدو يحرص دوما أن يتمتع ولده بتلك الشخصية القوية التي يملكها و التي ستساعده دون شك على تجاوز هذه التصرفات من رفاقه في المدرسة و فعلا بسبب هذا الدعم الكبير الذي يتلقاه من والده نجح في الأمر و الآن في إيطاليا يلعب لفريق يوفينتوس تحت 10 سنوات و يقدم أداءا رائعا هناك فقد استطاع الموسم الماضي تسجيل 56 هدفا و صنع 26 تمريرة في 35 مباراة فقط و قد يصبح نجما كبيرا كالدون في المستقبل

إقرأ أيضا :



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال