إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

بوجبا يثير عشاق مشجعي ريال مدريد بهذه الخطوة


لم يكن رحيل نيمار دا سيلفا عن باريس سان جيرمان هو فقط حديث الصحف هذا الصيف بل حتى صفقة بول بوجبا و عودته إلى يوفينتوس أو الذهاب إلى ريال مدريد قد أخذت نصيبها في وسائل الإعلام و تم التطرق إليها عديد المرات لكن في النهاية استقر الدولي الفرنسي في مانشستر يونايتد

و لكن حتى مع هذا الإستقرار يبدو بوجبا غير سعيد مع الشياطين الحمر و من الواضح أنه يريد الرحيل عن اليونايتد في أقرب فرصة ممكنة فقد ربط اللاعب نفسه رسميا بالملكي عندما سجل إعجابا لأحد المشجعين في إنستجرام يقول فيه " من فضلك انضم إلى
ريال مدريد " و هذا ما يكشف نواياه في اللعب لنادي القرن
 
بوجبا اخبار
بوجبا يصنف من قبل الكثيرين على أنه أفضل متوسط ميدان في العالم
صحيفة ميرور البريطانية ذكرت أن ريال مدريد سيتقدم بعرض رسمي إلى بوجبا في يناير القادم حيث سيكون الفرنسي مؤهلا للمشاركة في دوري أبطال أوروبا بما أن ناديه مانشستر يونايتد لا يلعب في المسابقة هذا الموسم

الصحيفة أشارت إلى أن الميرينجي لم يكن لديه أموال كافية للتعاقد مع بوجبا في الميركاتو الذي انتهى في 2 سبتمبر الفارط حيث استثمر أمواله في مجموعة من التعاقدات التي تجاوزت حاجز ال300 مليون يورو و لم يكن باستطاعته إبرام صفقة كبيرة دون بيع لاعبين آخرين حتى لا يتعارض مع قوانين اللعب المالي النظيف و رغم أن الريال حاول مرارا و تكرارا بيع كل خاميس رودريجيز و جاريث بيل إلا أنه لم يفلح في الأمر ليأجل كل شيئ إلى سوق الإنتقالات الشتوي

ميرور أكدت كذلك أن مدرب مانشستر يونايتد أولي جونار سوسشاير كان موافقا على بيع بوجبا إلى ريال مدريد في بداية الصيف طالما سيحصل على أموال يتمكن من خلالها شراء لاعبين آخرين فعائلة جليجيرز المالكة للشياطين الحمر منحته 100 مليون يورو فقط لإبرام صفقات

و كان زين الدين زيدان مدرب البلانكوس هو أكثر المهتمين بمواطنه الفرنسي و أبدى اهتماما بضمه أكثر من أي لاعب آخر لكن مغالاة المان يونايتد في السعر و طلبه ل150 مليون جنيه استرليني هو ما حال دون إتمام هذه الصفقة و لكن
رغم انتهاء الميركاتو رسميا إلا أن مسلسل بوجبا و ريال مدريد لم ينته بعد و عاجلا أم آجلا سينتهي الحال باللاعب صاحب ال26 سنة في سانتياجو بيرنابيو طالما أبدى هذه الرغبة الجامحة في الخروج من ناديه إلا إذا غير رأيه في المستقبل طبعا

إقرأ أيضا :



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال