إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

مفاجأة : ميسي يستطيع الخروج من برشلونة بعد نهاية كل موسم


عقد ميسي مع برشلونة


ذكرت صحيفة آل باييس الإسبانية أن نجم برشلونة الأول ليونيل ميسي يستطيع مغادرة العملاق الكاتالوني في نهاية كل موسم إذا ما رغب في ذلك و لن يضطر للإنتظار حتى نهاية عقده في يونيو 2021 و لكن بشرط أن يكون النادي الذي يتجه للعب نحوه موجودا خارج أوروبا

البرسا لن يخشى دخول ميسي في محادثات مع فرق أخرى في يناير القادم أو في أي وقت آخر لأن العقد الذي وقع عليه البرغوث الأرجنتيني في نوفمبر 2017 يستمر لقرابة 5 سنوات و ينتهي بالتحديد في يونيو/حزيران 2021 و بشرط جزائي ضخم يصل إلى 700 مليون يورو أي أنه تعجيزي على أي فريق يفكر في التعاقد مع الهداف التاريخي للبلاوجرانا هذا طبعا اذا أراد الخروج من الأساس

و عند توقيع العقد يومها قال قائد برشلونة أنه يتمنى إنهاء ميسرته داخل حديقة الكامب ناو و أكد أنه سعيد للغاية في النادي الذي وصفه بمنزله و أن حلمه هو الإستمرار في هذا الطريق للنهاية
و في أبريل الفارط خرج الرئيس خوسيه ماريا بارتوميو قائلا : ميسي لاعب شاب ، بإمكانكم أن تروا ذلك في أدائه اليوم و لا يزال أمامه عامين في عقده معنا و نحن طبعا سنعمل على تسليمه عقدا جديدا يليق به و بما قدمه للنادي

و منذ وصول البولخا إلى برشلونة في عمر ال13 عاما و هو يتمتع بمهنية و أسطورية عالية كما يصنف اليوم على نطاق واسع أنه أفضل لاعب في العالم بل في التاريخ أيضا بتسجيله عدة أهداف للنادي الكاتالوني و قيادته إياه للفوز بالكثير من الألقاب منها الدوري الإسباني 10 مرات و دوري أبطال أوروبا في 4 مناسبات

و لكن رغم كل هذا الحب بين برشلونة و ميسي إلا أن الأخير تحدث في وقت سابق عن رغبته الملحة في العودة و اللعب في وطنه الأرجنتين و خاصة لناديه في الطفولة نيولز أولد بويز قبل أن يعلق حذائه للأبد حيث قال ذات مرة لإحدى القنوات الأرجنتينية : أنا واثق من أن برشلونة سيكون هو النادي الوحيد الذي سألعب له في أوروبا و لكني أريد كذلك أن ألعب يوما ما في الدوري الأرجنتيني حتى لستة أشهر ، لا أعرف إذا ما كان هذا الشيئ سيحدث في المستقبل و لكني أفكر فيه باستمرار

و كما أشرنا في بداية التقرير فإن ميسي يستطيع تفعيل المادة في عقده التي تسمح له بالخروج في أي وقت يريده إذا ما أراد اللعب لفريق خارج أوروبا و بالرغم من نجم البرسا يقترب من نهاية مشواره في عالم كرة القدم أكثر من أي وقت مضى إلا أنه لا يزال في قمة عطائه الكروي و أنهى موسم 2018-2019 كأفضل هداف في الدوريات الأوروبية للمرة السادسة في مسيرته و سيظل اللاعب الأكثر أهمية في تاريخ برشلونة

إقرأ أيضا :



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال