إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال


دي ماريا و نافاس ينتقمان من ريال مدريد


ريال مدريد باريس سان جيرمان 3-0

سقط ريال مدريد الإسباني أمام مضيفه باريس سان جيرمان 3-0 في ملعب حديقة الأمراء في مباراة كان نجمها الأوحد اللاعب السابق للميريجني أنخيل دي ماريا الذي سجل ثنائية في الدقيقتين 14 و 33 قبل أن يختتم الظهير البلجيكي توماس مونييه مهرجان الأهداف بتسجيله للهدف الثالث في الوقت البديل من الشوط الثاني (90+1)

هذا الفوز الأنيق أتى رغم أن نجوم البي أس جي الأساسيين في الهجوم غابوا عن اللقاء ، نيمار د سيلفا للإيقاف و كافاني و مبابي للإصابة و لكن بقية الفريق قاموا بالواجب ليتصدر الباريسيون المجموعة الأولى عن جدارة و استحقاق

دي ماريا و نافاس ينتقمان


انتقم كل من أنخيل دي ماريا و كيلور نافاس من فريقهم السابق ريال مدريد فالأول رحل صيف 2014 و الثاني مؤخرا في آخر أيام سوق الإنتقالات بعد أن طاق ذرعا من الجلوس على مقاعد الإحتياط كبديل للبلجيكي كورتوا الذي استقبل ثلاثية الليلة الماضية و انهالت السخريات عليه من كل جانب في مواقع التواصل الإجتماعي

و عقب المباراة أكد الحارس الكوستاريكي أن شعورا غريبا انتابه ليلة مواجهته ريال مدريد و علق : كان الشعور غريبا جدا خصوصا عندما كنا في النفق المؤدي إلى الملعب ، كنت أشاهد زملائي السابقين في جانب و أنا في الجانب الآخر بعدما كنا معا دائما لكن في النهاية هناك تجارب صعبة قد يتعين على الإنسان المرور بها و صداقتنا ستستمر طيلة حياتنا

زيدان و ميلتاو


الثنائي المذكور بالاضافة الى كورتوا هم أكبر الخاسرين من موقعة الأربعاء ، زيدان يثبت يوما بعد آخر أنه ليس ذلك المدرب الذي قاد ريال مدريد للفوز بثلاثة ألقاب متتالية في دوري أبطال أوروبا و هو اليوم في ولايته الثانية يجد نفسه مهددا بالإقالة أكثر من أي وقت مضى فمنذ الصيف الماضي و خلال المباريات الودية لم تسر الأمور على ما يرام

و على صعيد آخر لم يستطع المدافع البرازيلي إيدير ميلتاو في استغلال الفرصة التي سنحت له بالمشاركة أساسيا عوض قائد الفريق سيرجيو راموس و هو بعيد كل البعد عن المستوى الذي ظهر به رفقة بورتو في آخر 3 مواسم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال