إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

زيدان : هدفنا الأول هو الفوز بالليجا


تنطلق نهاية هذا الأسبوع الجولة الأولى من الدوري الإسباني لكرة القدم في موسمها الجديد 2019-2020 و تعود معها المنافسة التي يبدو أنها ستكون ثلاثية الأبعاد بشدة هذه المرة بين كل من برشلونة و أتلتيكو مدريد و ريال مدريد بيد أن هذا الأخير سيكون المتعطش الأبرز لنيل اللقب الذي لم يفز به سوى مرتين في آخر 11 سنة و لكن النتائج الأخيرة للميرينجي لا تبشر بالخير أبدا

زيدان مطالب بتحقيق الألقاب هذا الموسم
زيدان مطالب بتحقيق الألقاب هذا الموسم
نتائج سلبية لحقت بالريال في مبارياته الودية الأخيرة جعلت مشجعي الفريق يدخلون في دوامة من الحيرة و القلق خشية أن لا يتمكنوا من العودة إلى سكة البطولات هذا الموسم خصوصا بعد صرف الإدارة لمبالغ طائلة من الأموال وصلت إلى 5 صفقات كاملة و هي المدافع البرازيلي ميلتاو و المهاجم الصربي لوكا يوفيتش و الواعد البرازيلي رودريغو بالإضافة إلى كل من الظهير الأيسر الفرنسي فيرلاند ميندي و البلجيكي إيدين هازارد الذي تم منحه الرقم 7 مؤخرا و تعول عليه جماهير الملكي كثيرا للتألق مثلما كان يفعل في تشيلسي ناديه السابق

هازارد أبرز صفقات ريال مدريد
هازارد أبرز صفقات ريال مدريد
و رغم هذا الكم الهائل من النجوم المنضمين حديثا إلى قلعة سانتياجو بيرنابيو إلا أن الرئيس فلورينتينو بيريز لم يلب رغبة المدرب زين الدين زيدان الذي كان هدفه الأول و الرئيسي هو إبرام صفقة التعاقد مع مواطنه الفرنسي و متوسط ميدان نادي مانشستر يونايتد بول بوجبا الذي أبى الشياطين الحمر أن يفرطوا فيه هذا الصيف و يبدو الآن أقرب للبقاء في أولد ترافورد أكثر من أي وقت مضى

زيدان يعيش الآن تحت ضغط هائل لأن بيريز عندما أعاده في الموسم الفارط عوضا عن المقال سانتياجو سولاري سيطالبه بالنتائج في المباريات الرسمية و إعادة تلك الفترة الذهبية بقيادة زيزو نفسه بين عامي 2016 و 2018 و لكن لا يبدو أن ريال مدريد بخير  فمنذ عودة بطل العالم 98 في الأشهر القليلة الماضية لم يشكل أي أثر ملحوظ في أداء الفريق إذ حل ثالثا في البطولة و بفارق 19 نقطة عن الغريم التقليدي برشلونة

و لو أنه سيكون من الظلم الحكم على المدرب الفرنسي في هذه الفترة الوجيزة و خصوصا عند استلامه الإدارة الفنية للنادي في فترته الثانية كان الملكي يلعب بدون حافز بعد انسحابه من دوري أبطال أوروبا عندما خسر أمام أياكس أمستردام الهولندي في مفاجأة مدوية على أرضه في الإياب 4-1 و انسحب من كأس الملك أمام البرسا و أيضا كان يحلق خارج السرب بفارق كبير عن صدارة الليجا

و لكن الماضي أصبح ماضي و سيكون زيدان مطالبا الآن أكثر من أي وقت مضى بحصد النتائج حيث توفرت له السيولة الكافية من إدارة ريال مدريد للقيام بما يلزم من صفقات و لن تكون حجة عدم التعاقد مع بوجبا كافية بالمرة لأنه لا يوجد فريق يعتمد على لاعب واحد

بيد أنه لا يخفى على أحد أن هناك مشاكل تحيط بالميرينجي في الوقت الالي في ضل استمرار وجود الويلزي جاريث بيل و الكولومبي خاميس رودريجيز الذان يبدو أنهما خارج حسابات زين الدين زيدان تماما و بدا ذلك جليا في تصريحات الفرنسي الذي قال عن بيل في خلال الجولة الأمريكية : سنأمل أن يتم الأمر (البيع) قريبا جدا و ذلك من أجل مصلحة الجميع و رغبة زيزو قد لا تتحقق و الويلزي بات قاب قوسين أو أدنى من الإستمرار في مدريد

بيل و زيدان و غموض حتى اشعار اخر
بيل و زيدان و غموض حتى اشعار اخر
و في النهاية سواءا بقي بيل و خاميس أو لم يبقيا و سواءا أتى بوجبا أو حتى نيمار الذي ارتبط اسمه بالفريق كثيرا في الآونة الأخيرة فإن زيدان سيجعل من الليجا هذا الموسم هدفه الرئيسي الأول مثلما صرح في أبريل الماضي : في العام المقبل سيكون الدوري الإسباني هو أولويتنا المطلقة فهو البطولة الأطول و التي لا يمكن أن نفوتها علينا هذه المرة و سأحفز ذلك في أذهان جميع اللاعبين


إقرأ أيضا :

تعرف إلى رسالة راكيتيتش النارية لبرشلونة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال