إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

لا تخافوا ، عاد بيل و زيدان سيعول عليه


زيدان و بيل
زيدان و بيل

حقق
ريال مدريد المهم في انتضار الأهم في الجولة الأولى من الدوري الإسباني هذا الموسم بفوزه خارج قواعده على مضيفه الصعب سيلتا فيجو 3-1 لكن و بدون أن يشرك أي واحد من لاعبيه الذين تعاقد معهم هذا الصيف ليتبين في ذهن مشجعي الميرينجي و للوهلة الأولى أن فريقهم لم يقم بإبرام أي صفقات


و ما حصل هو عكس هذا فالريال أنفق مبلغا كبيرا في سوق الإنتقالات وصل إلى أكثر من 300 مليون يورو على كل من ميلتاو و ميندي و يوفيتش و رودريجو و على رأسهم طبعا النجم البلجيكي إيدين هازارد الذي للأسف لم يتمكن من اللعب مثله مثل باقي المذكورين الذين حلت عليهم لعنة الإصابات

و من جانب آخر لا يخفى على الجميع أن مدرب النادي الملكي زين الدين زيدان أمضى فترة كبيرة في الآونة الأخيرة في محاولة لإبعاد جاريث بيل عن باب سانتياجو بيرنابيو و لكن النجم الويلزي أبى إلا أن يستمر مع الفريق متجاهلا رغبة مدربه و رافضا كل العروض التي قدمت له حتى أنه يقال إنه رفض عرضا سيجعل منه اللاعب الأغلى في العالم

مصائب قوم عند قوم فوائد ، يصح أن نطبق هذا المثل على بيل الذي و بعد إصابة هازارد و يوفيتش لم يجد زيدان بدا إلا و أن يبقي على اللاعب صاحب ال29 عاما لقلة الخيارات عنده في الخط الأمامي ليخرج زيزو إلى الصحافة و يقلب كلامه رأسا على عقب قائلا : بيل واحد منا و هو هو لاعب مهم بالنسبة لنا ، سيبقى ..

و بالفعل في ملعب البالايدوس معقل سيلتا فيجو بدأ المدرب الفرنسي بالنفاثة أساسيا و نجح في صناعة الهدف الأول لكريم بنزيما و قدم أداءا رائعا لم نشاهده به من فترة لتعود المياه إلى مجاريها من جديد

و على العموم فإن تشكيلة ريال مدريد الأخيرة ذكرتنا بريال مدريد الذي فاز بدوري أبطال أوروبا في ثلاث مواسم متتالية فشهدنا انسجاما كبيرا بين لاعبي خط الوسط المثالي لزيدان في فترته التدريبية الأولى كاساميرو و كروس و مودريتش الذي يرى الكثير من المحللين أنه سر تألق البلانكوس في تلك الفترة الذهبية التي لما لا قد تعود مجددا هذا الموسم فلا تغرنكم نتائج المباريات الودية فهي في النهاية تحصيل حاصل و سرعان ما يتم نسيانها من الجميع


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال