إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

أسباب تدفع ريال مدريد للتعاقد مع إيريكسن و ليس بوغبا


نشر موقع جول العالمي تقريرا بين فيه عن ماهية اختيار ريال مدريد لإيريكسن و ليس لبوغبا و كيف أن الأول هو الأنسب للنادي الملكي

و أعلن نجم مانشستر يونايتد رغبته في الرحيل عن الفريق و خوض تجربة جديدة في مسيرته الكروية و هو نفس التصريح الذي أدلى به متوسط ميدان توتنهام و كلاهما يرتبط اسمهما بالإنتقال إلى النادي الملكي

بوجبا و ايريكسن
بوجبا و ايريكسن

1 ) كثرة النجوم في الفريق لا تنفع أحيانا و لنا في مثال جالاكتيكوس خير مثال فجمع عدة لاعبين سوبر في فريق واحد قد يكون له التأثير السلبي على المجموعة فبول بوغبا لديه شعبية كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي و سيسعى دائما إلى فرض نفسه أي الإتسام بالأنانية مثلما هو حاله في أغلب المباريات التي يخوضها هذا إضافة أنه لن يستحمل صافرات الإستهجان من جماهير سانتياغو بيرنابيو و عندما تضعه تحت الضغط لن يقدم لك شيئا

و على الجانب الآخر يظهر كريستيان إيريكسن بصورة متواضعة و تركيزه ينصب على أرضية الملعب و كيف يمد العون لرفاقه بجميع الطرق

2 ) يتسم متوسط ميدان توتنهام باللعب الجماعي و أداءه يشبه تقريبا ذلك الذي يقدمه لوكا مودريتش أفضل لاعب في العالم 2018 من حيث الرؤية الجيدة للملعب و اللعب بكلتا القدمين و لا ننسى الثبات في المستوى على مدار موسم كامل و التواضع الكبير الذي يميز اللاعب

بينما تكون فترات بوغبا في غالبها عابرة مثلما رأينا في الموسم الفارط كيف أنه قدم فترة سجل فيها العديد من الأهداف قبل أن يختفي بعدها تقريبا بالإضافة إلى أنه قد يفتعل المشاكل في غرف الملابس و هذا ما لا يحتاجه الريال الذي يبحث عن الإستقرار

3 ) من حيث السعر نجد أن بوغبا انتقل إلى مانشستر يونايتد كأغلى لاعب في تاريخ كرة القدم (89 مليون باوند) لكن أداءه لم يتناسب حتى مع راتبه الذي يبلغ 290 ألف جنيه استرليني أسبوعيا عكس إيريكسن الذي يتقاضى راتبا أقل مما يستحقه بكثير مقارنة بما يقدمه لك في الملعب ف75 ألف جنيه استرليني هي ظالمة من طرف إدارة توتنهام هوتيسبير له

و في النهاية على مشجعي الميرينغي أن يتذكروا أن عليهم التعاقد مع لاعبين بسعر رخيص حتى لا يقعوا في لوائح اللعب المالي النظيف للفيفا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال