إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

أحمد أحمد يكشف كواليس ليلة رادس المظلمة


علق أحمد أحمد رئيس الإتحاد الإفريقي على الأحداث التي وقعت في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الترجي التونسي و الوداد المغربي و التي شهدت وقائع مثيرة للجدل

أحمد أحمد
أحمد أحمد

المباراة النهائية لأقوى مسابقات القارة الإفريقية توقفت في الدقيقة ال60 حيث طالب الوداد بالرجوع إلى تقنية الفيديو (VAR) للتأكد من شرعية هدف سجلوه ليخبرهم الحكم الجامبي باكاري جاساما أن التقنية معطلة و لا تعمل و لم يوافق لاعبوا الفريق المغربي على استكمال اللقاء لحين إصلاح المشكلة

و بعد توقف دام لأكثر من ساعة و نصف الساعة أعلن الحكم عن نهاية المباراة بتتويج الترجي باللقب القاري ، و لكن هذه الإحتفالات لم تدم طويلا حيث تقرر فيما بعد سحب البطولة من التونسيين و تقرر إعادة اللقاء في موعد يتم تحديده لاحقا

و قال رئيس الكاف في تصريحات نشرتها مجلة فرانس فوتبول الشهيرة : لقد تعرضت للتهديد من جانب رئيس الترجي حمدي المدب حيث توعد بأن تقوم ثورة في تونس إن لم نعطي فريقه الكأس

و أضاف : حقا إنه أمر عجيب ، كيف يعمل الفار في كل الدول التي نرعاها و لم يعمل في تونس ، هذا أمر يدعو للشك و لا يمكننا ترك هذه التجاوزات تمر مرور الكرام و في مباراة الذهاب حدث أمر مشابه و اضطررنا على إثرها لإيقاف الحكم لذلك سنتصرف بكل حزم

و على إثر هذه التصريحات استغل رئيس الوداد المغربي الناصيري الفرصة و قرر ضم هذا الكلام كشهادة سيقدمها إلى الفيفا ليعرض رئيس الترجي حمدي المدب و رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريئ و مسؤولين بارزين في الكرة التونسية على لجنة الأخلاقيات لينظر في الموضوع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال